سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

التهاب و حصوات المرارة

أنا خايف من حصوات المرارة بعد التكميم يا دكتور ! عبارة تتكرر من مرضى السمنة قبل العملية.. هل صحيح أن التكميم يؤدي إلى حصوات المرارة؟ وما هي العلاقة بين عمليات إنقاص الوزن وتكون حصوات المرارة؟ في هذا الثريد سوف نلقي الضوء على حصوات المرارة، أسبابها، أعراضها، الوقاية منها و علاجها.
ماهي المرارة؟ حوصلة صغيرة تحت الكبد مباشرة وظيفتها تخزين مادة الصفراء التي تفرزها الكبد فتساعد في هضم الدهون. عند وصول المواد الغذائية خصوصًا الدهون الى الاثني عشر، تنقبض المرارة، فتنزل محتوياتها من خلال القناة الكبدية، وتمتزج مع الدهون ثم يتم الهضم والامتصاص عبر الامعاء
تتكون حصوات المرارة نتيجة عدم التوازن بين تركيز الكوليسترول والأحماض الصفراوية في الحوصلة المرارية، فكلما ارتفع الكوليسترول الضار في الصفراء زاد معدل الترسب وتكون الحصوات. وأهم العوامل التي تساعد على ذلك هو الاضطرابات الهرمونية و نزول الوزن السريع وعدم الالتزام بنظام غذائي متوازن
وهناك نوع من الحصوات تسببها أمراض الدم مثل الأنيميا المنجلية والثلاسيمياء. وهذا النوع من الحصوات سببه الرئيسي هو تحلل كريات الدم الحمراء المتكرر وزيادة تركيز مادة البيليروبين في الصفراء مما يؤدي إلى عدم التوازن، وبالتالي تكون وتشكل حصوات المرارة بأحجام صغيرة وأعداد كبيرة.
التشخيص الاعراض: -ألم في أعلى البطن يمتد إلى الظهر خصوصًا اسفل الكتف الأيمن( مستمر أو يظهر ويختفي بالتناوب) -قيء ( استفراغ) -غثيان -انتفاخ -عسر الهضم -حرقة المعدة -غازات
العلامات: الفحص السريري: -أرتفاع درجة الحرارة ( في حالة الالتهاب الحاد) -ألم محسوس في البطن -اصفرار الجلد والعين (في حالة انسداد القنوات الصفراوية) -تغير لون البول إلى برتقالي غامق ( في حالة انسداد القنوت المرارية).
تحاليل الدم: -ارتفاع خلايا الدم البيضاء ( في حالة الالتهاب الحاد) -ارتفاع وظايف الكبد الاشعة فوق الصوتية: -وجود حصوات بداخل المرارة ( الظل الصوتي) -تمدد المرارة أو انقباضها -تجمع سوائل بين جدران المرارة والكبد -تمدد القنوات الصفراوية ( وجود حصوات خارج المرارة)
العلاج: -تهيئة المريض للعملية وبدء العلاج التحفظي ف حالة الالتهاب الحاد -اذا كان هناك انسداد للقنوات الصفراوية يزال قبل الجراحة عن طريق منظار الجهاز الهضمي -استئصال المرارة بالمنظار الجراحي تحت التخدير العام
حصوات المرارة والسمنة زيادة الوزن أوإنقاصه بشكل سريع يتسب في عدم توازن محتويات المرارة(الصفراء)وبالتالي يؤدي إلى تبلور وتكون الحصوات . إذن تذبذب الوزن وهبوطه بشكل سريع هو السبب بصرف النظر عن الطريقة سواءً بالجراحة مثل التكميم أو حتى بالطرق الأخرى مثل الدايت وأدوية التخسيس وغيرها.
حصوات المرارة والحمل: تؤثر هرمونات الحمل، خصوصًا (البروجيستيرون)على وظيفة المرارة؛ فهي تسبب بطء في حركة المرارة وانقباضها مما ينتج عنه بطء في خروج العصارة الصفراوية؛ فتتكون حصوات المرارة. لا ينصح بالعملية خصوصاً في الثلث الاول من الحمل، ويمكن اجراء العملية بعد الولادة ب٦ اسابيع.
هل يحصل التهابات المرارة بدون وجود حصوات؟ نعم، وفي هذه الحالة يلزم المريض عمل أشعة المسح النووي الكبدي الصفراوي (باستخدام حمض الأمينوديكتيك (HIDA) )حيث يقوم الطبيب بحقن المريض بصبغة في أحد أوردة الذراع ثم يتم التصوير في وقت تدفق الصبغة في الكبد والقنوات الصفراوية(كفاءة المرارة).
هل بالإمكان اذابة حصوات المرارة بالأدوية، والاستغناء عن العملية ؟ غير ممكن ! وإن كان هناك دواء يسمى حمض يورسودي كوليك (Ursodeoxycholic Acid) قد يساعد في تغيير مكونات سائل المرارة لبعض انواع الحصوات وبالتالى ربما يصغر حجم الحصوات وتهدأ الاعراض ولكنه غير مضمون على المدى البعيد.
ما حقيقة زيادة الوزن بعد استئصال المرارة ؟ غير صحيح إطلاقًا! والذي يحصل هو أن البعض من المرضى يشعر بالأمان بعد العملية، فيطلق لنفسه العنان ولا يمتنع عن الدهون والمقليات خصوصًا المرضى الذين كانت لديهم التهابات مزمنة ومضت عليهم سنوات من القيود لا يتناولون فيها هذا النوع من الطعام .
هل وجود حصوات المرارة بدون أعراض يحتاج الى عملية؟ موضوع مختلف فيه بين المدارس الطبية! وينصح بالعملية للفئات التالية: -النساء في سن الإنجاب -مرضى السكر -أمراض الدم -مرضى زراعة الأعضاء وضعف المناعة -الطيارون والملاحون والمضيفات -فتح البطن لأي عملية أخرى -بعض عمليات تحويل المسار
هل يستطيع الإنسان الاستغناء عن الحوصلة المرارية؟ نعم بالتأكيد، آلاف الحالات على مستوى العالم تجري لهم العملية يوميًا ومع هذا يعيشون بشكل طبيعي. بعد العملية؛تتدفق عصارة المرارة بشكل مباشر من الكبد إلى الاثني عشر عبر القنوات الصفراوية وتقوم بهضم الدهون وامتصاصها بشكل طبيعي.
في حالة الالتهاب الحاد، ما هو أفضل توقيت لإجراء العملية؟ (موضوع مختلف فيه)، ولكن .. إذا لم يتم اجراء العملية خلال ٣ أيام من دخول المستشفى، وتأخرت عن ٧ أيام كأقصى حد، فمن الأفضل الاستمرار على العلاج التحفظي وتأجيل العملية إلى ٦ أسابيع على الأقل، وذلك من أجل تفادي مضاعفات الجراحة.
يقال إن العملية سهلة،فلماذا المضاعفات؟ -تشريح المرارة ليس دائماً طبيعي (٥٠ في المئة متغير) -تصيب جميع الأعمار، لذا ترتفع المضاعفات بين كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة. -تكرر الالتهابات وتأخر العملية -يجريها جميع الجراحين على اختلاف مستوياتهم وتأهيلهم -للتقنية وجودة الأجهزة دور

عن دكتور سالم الصواطDoctors


‎إضافة تعليق