سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

أعراض سكر الحمل وأسبابـه.

سكر الحمل
سكري الحمل هو حالة ترتفع فيها مستويات السكر في الدم أثناء الحمل، يصيب ما يصل الى 10% من النساء الحوامل كل عام.

 هناك فئتان من سكري الحمل، الفئة الأولى: يمكنها إدارته من خلال النظام الغذائي والتمارين الرياضية.
 أما الفئة الثانية: يحتاجون إلى تناول الأنسولين أو الأدوية الأخرى.
يختفي سكري الحمل بعد الولادة، لكنه يمكن أن يؤثر على صحة طفلك، ويزيد من خطر الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني في وقت لاحق من الحياة، يمكنك اتخاذ خطوات حتى تظل أنت وطفلك في صحة جيدة.

أعراض سكر الحمل:
النساء المصابات بسكري الحمل لا تظهر عليهن الأعراض عادة أو قد يصبن بهن حتى الحمل، يكتشف معظمهم أن لديهم أثناء الفحص الروتيني. قد تلاحظ أن:
  1. عطش أكثر من المعتاد.
  2. جوع وتناول الطعام أكثر من المعتاد.
  3. التبول كثيرًا.
  4.  الإرهاق الشديد.
  5. عدم وضوح الرؤية، الغباش.
  6.  الاستفراغ والغثيان المتكرر.
  7.  التهابات في الجلد ومجرى البول والمهبل.
  8. فقدان الوزن على الرغم من تناول الطعام أكثر من المعتاد.

الأسباب:
لم يتوصل الباحثون إلى السبب أنَّ بعض النساء يصابون بمرض سكري الحمل. إذا فُهم كيف يحدث مرض سكري الحمل، فيمكن أن يساعد على فهم كيف يؤثر الحمل على معالجة الغلوكوز في الجسم.

يقوم جسمك بهضم الطعام الذي تتناوله لإنتاج السكر (الغلوكوز) الذي يدخل مجرى الدم. وردًّا على ذلك، ينتج البنكرياس، وهو غدة كبيرة خلف المعدة الأنسولين. الأنسولين: هو هرمون يساعد الغلوكوز على الانتقال من مجرى الدم إلى خلايا الجسم؛ حيث يتم استخدامه كطاقة.

أثناء الحمل، تنتج المشيمة، التي تربط طفلكِ بإمدادات الدم، مستويات عالية من الهرمونات الأخرى المختلفة. يُضعِف تقريبًا كل منهما عمل الأنسولين في الخلايا الخاصة بك، ويؤدي إلى رفع نسبه السكر في الدم. الارتفاع المتوسط للسكر في الدم بعد الوجبات أمر طبيعي أثناء الحمل.

ومع نمو طفلك، تنتج المشيمة المزيد من الهرمونات التي تقاوم الأنسولين. في مرض سكري الحمل، تثير هرمونات المشيمة ارتفاعًا في نسبة السكر في الدم إلى مستوى يمكن أن يؤثر على نمو وحياة طفلك. يتطور مرض سكري الحمل عادة خلال النصف الأخير من الحمل، في بعض الأحيان في وقت مبكر من الأسبوع العشرين، ولكن عمومًا ليس حتى وقت لاحق.


الوقايــة:
لا توجد ضمانات عندما يتعلق الأمر بالوقاية من الإصابة بمرض السكري الحملي — ولكن من الأفضل اعتياد أكبر قدر ممكن من العادات الصحية قبل الحمل. إذا سبق لكِ الإصابة بالسكري الحملي، فإن هذه الخيارات الصحية قد تقلل أيضًا من خطر الإصابة به في حالات الحمل المستقبلية أو تطور داء السكري من النوع الثاني في المستقبل.
تناول طعام صحي. اختاري الأطعمة الغنية بالألياف وقليلة الدهون والسعرات الحرارية. ركز على الفاكهة، والخضروات، والحبوب الكاملة. يجب أن تسعي جاهدة إلى تناول أطعمة متنوعة ليساعدِك ذلك على تحقيق أهدافك دون المساس بالمذاق أو التغذية. راقبي أحجام الوجبات.
حافظي على نشاطك. يمكن أن تساعدك ممارسة الرياضة قبل الحمل وفي أثنائه على حمايتك من الإصابة بسكري الحمل. اسعي إلى ممارسة الأنشطة متوسطة الشدة مدة 30 دقيقة في معظم أيام الأسبوع. احصل على نزهة سريعة يوميًا. قومي بركوب دراجتك. السباحة لعدة أشواط.

إذا كان لا يناسبك التدرب لمدة 30 دقيقة خلال يومك، يمكنك الاستعاضة عن ذلك بعدة جلسات أقصر في المدة، وسوف يؤدي ذلك إلى الحصول على نفس النتائج. صفّي سيارتك في ساحة الانتظار البعيدة عند ذهابك لأداء أي مهمة. غادري الحافلة قبل أن تصلي إلى وجهتك بمحطة واحدة. فكل خطوة تقومين بها تزيد من فرصِك في البقاء بصحة جيدة.

تخلصي من الوزن الزائد قبل الحمل. لا يوصي الأطباء بفقدان الوزن في أثناء الحمل. ولكن إذا كنت تخططين للحمل، فقد يساعدِك فقدان الوزن الزائد قبل الحمل على أن تكوني بصحة أفضل في أثناء الحمل.
اسعي إلى إجراء تغييرات دائمة في عاداتك في تناول الطعام. حفزي نفسك عن طريق تذكر فوائد فقدان الوزن طويلة المدى، مثل التمتع بقلب أكثر صحة والمزيد من الطاقة، وتحسين الثقة بالنفس.


المصادر:

عن Administrator


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور أنس جمال

مستشفى الامين

التقييم 5.0 عدد التقييمات 186

الملف الشخصي

دكتور محمد ادريس

مجمع الملك عبدالله الطبي

التقييم 4.8 عدد التقييمات 8

الملف الشخصي