سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

معلومات عن اللحمية عند الأطفال

هناك العديد من الحالات الطبية التي يشيع انتشارها بين الأطفال، وإحدى هذه الحالات هي التهاب لحمية الأنف. فلنتعرف أكثر على اللحمية عند الأطفال.

ما هي اللحمية؟
اللحمية هي عبارة عن أنسجة معينة تتواجد في المنطقة الخلفية من الممرات الأنفية، وتلعب دوراً كبيراً في حماية الجسم من البكتيريا والفيروسات المختلفة التي قد تتسلل إليه عبر استنشاق الهواء الملوث.

تشكل اللحمية عند الأطفال أحد خطوط الدفاع الهامة جداً نظراً لأن مناعة الطفل تكون ضعيفة بعض الشيء، ولكن يصبح دورها أقل أهمية مع نمو الطفل وتقدمه في العمر، إذ تصبح مناعات الجسم أكثر قوة.
وتبدأ اللحمية بالانكماش بشكل تدريجي بعد بلوغ الطفل عمر 5 سنوات، وغالباً ما تختفي تماماً مع بلوغ الطفل سن المراهقة، لذا فإن التهاب وتضخم اللحمية أكثر شيوعاً بشكل عام بين الأطفال.

ما هو تضخم اللحمية عند الاطفال؟
قد تتسبب بعض الأمراض أو الفيروسات أو الالتهابات بالإصابة بتضخم اللحمية، خاصة الحساسية بأنواعها المختلفة. 
تضخم اللحمية ليس مشكلة وهو أمر طبيعي في غالبية الحالات، ولكن وعندما يتكرر حصول هذا التضخم بكثرة، قد ينصح الطبيب بإزالة اللحمية لتجنب أي مشاكل مستقبلية ومضاعفات صحية محتملة.

أعراض تضخم اللحمية عند الاطفال
هذه أهم الأعراض التي قد تظهر على الطفل المصاب بتضخم اللحمية:
  1. صعوبة التنفس من الأنف، والتنفس من الفم بدلاً من الأنف، الأمر الذي قد يسبب جفاف الفم.
  2. التنفس بصوت عالي.
  3. الشخير أثناء النوم.
  4. انقطاع النفس النومي، حيث يتوقف الطفل عن التنفس لعدة لحظات أثناء النوم ليلاً.
  5. التهابات في الأذنين قد تتفاقم مؤدية لخسارة السمع.
  6. التهاب الجيوب الأنفية المزمن أو المتكرر.
  7. رائحة كريهة للفم أو تشقق الشفاه.
  8. صعوبة البلع.
  9. سيلان أنف مستمر.
  10. انتفاخ الغدد في منطقة الرقبة.

التشخيص والعلاج لتضخم اللحمية الخفيف

عند الإصابة بلحمية الأنف أو ظهور أي من الأعراض المذكورة أعلاه، يتم اللجوء عادة لطبيب الأنف والأذن والحنجرة، والذي يستطيع تشخيص الحالة بسهولة بعد إجراء مجموعة من الفحوصات.

وبعد الحصول على التشخيص غالباً ما ينصح الطبيب الأهل بمراقبة الطفل باستمرار، وقد يصف بعض الأدوية التي تخفف من التضخم الحاصل، مثل: المضادات الحيوية، بخاخ الأنف.

وقد يوصي الطبيب الأهل باتباع مجموعة من الإجراءات والنصائح التي قد تخفف من التضخم والالتهاب الحاصل، مثل:
  • الحرص على تناول الطفل المصاب أطعمة صحية.
  • الحرص على حصول الطفل على قسط كافي من النوم يومياً.
  • تعليم الطفل أسس النظافة الشخصية الصحية والتي تساعد على تقوية المناعة.

متى يجب استئصال اللحمية؟
لابد من استئصال اللحمية للطفل إذا تسببت في انسداد الأنف أو حدوث التهابات متكررة في الجيوب الأنفية، هذا ما يؤكده عبد القادر، الذي أوضح أنه من الأفضل ألا يتم استئصالها قبل أن يتم الطفل عامه الثالث.

ويضيف أستاذ الأنف والأذن والحنجرة أن الطفل في هذا السن يكون أكثر عُرضة لحدوث تضخم في اللحمية مرة أخرى بعد استئصالها إذا كان يعاني من الحساسية أو التهابات متكررة في الأذن الوسطى، لكن استئصالها يكون ضروريا إذا كان يعاني من انسداد الأنف وصعوبة في التنفس، مشيرا إلى أن احتمالية ظهورها مرة أخرى تقل إذا تم استئصالها في سن 7 أو 8 سنوات.


المصدر:

عن Administrator


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور يوسف الحويجي

مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي

التقييم 4.9 عدد التقييمات 109

الملف الشخصي

دكتور ياسر باربيع

مجمع الملك فهد الطبي العسكري

التقييم 5.0 عدد التقييمات 14

الملف الشخصي

دكتور أحمد أزهر

عيادات بيدياكير

التقييم 5.0 عدد التقييمات 8

الملف الشخصي