سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

أسباب وطرق علاج دوالي الساقين.

دوالي الساقين:
هي عبارة عن أوعية دموية متضخمة غير طبيعية تعاني جدرانها من الضعف أو عدم كفاءة الصمامات، مما يؤدي إلى تدفق الدم من الجهاز الوريد العميق إلى الجهاز الوريد السطحي فيرتفع الضغط داخلها وتتوسع، عندها تظهر الأوعية المصابة على شكل مجموعات من أوردة زرقاء أو بنفسجية اللون تعاني من التورم والالتواء تحت سطح الجلد الداخلي.

أسباب وعوامل خطر الإصابة بدوالي الساقين
حوالي 98 ٪ من حالات دوالي الساقين غير معروفة السبب الأساسي، ولكن هناك عدة أمور قد تؤدي إلى الإصابة به مثل:
  1. تخثر وريدي عميق.
  2. كتل في الحوض مثل الأورام الليفية الرحمية وكتل المبايض.
  3. الحمل.
  4. التشوهات الشريانية الوريدية.

 كما أن هناك عدة أمور قد تزيد من خطر الإصابة بالدوالي مثل:
  • الوقوف لفترات طويلة.
  • السمنة.
  • الحمل.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالدوالي.

أعراض دوالي الساقين
عادة ما تكون أعراض دوالي الساقين في البداية أعراض من ناحية تجميلية كأوردة مرئية قبيحة ولكن قد تأتي بأعراض أخرى مثل:
  1. تغير في لون الجلد.
  2.  ألم أو تورم (غالبًا ما يكون أسوأ عند الوقوف أو في نهاية اليوم).
  3. حكة في القدمين
  4. تقرحات في الجلد.
  5. التهاب الوريد.
  6. نزيف.

تشخيص دوالي الساقين
أفضل طريقة لتشخيص دوالي الساقين يتم عن طريق الموجات فوق الصوتية “ألتراساوند”، حيث يتم فيه تقييم كفاءة الصمام عند الوريد الصافن الكبير والقصير. كما يجب البحث عن وجود مشاكل في الأوردة العميقة، والانسداد (الخثار الوريدي العميق) والتضيق.

علاج دوالي الساقين
هناك عدة خيارات تستخدم في علاج دوالي الساقين وتشمل:
  1. العلاج التحفظي.
  2. العلاج بالليزر الخارجي.
  3. العلاج بالتصلب بالحقن.
  4. التدخلات الوريدية.
  5. الجراحة.
يعتمد التوجه للعلاج إلى حد كبير على تفضيل ورغبة المريض، ويتأثر اختيار العلاج أيضًا بالأعراض، والتكلفة، وإمكانية حدوث مضاعفات، بالإضافة إلى وجود أو عدم وجود قصور وريدي عميق وخصائص الأوردة المصابة.

يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي للمرضى الذين يعانون من آلام متعبة وإعياء في الساق أو وذمة في الكاحل أو قصور وريدي مزمن أو مخاوف تجميلية أو نزيف خارجي أو قرحة تقدمية أو مؤلمة أو التهاب الوريد السطحي.

العلاج التحفظي
يعتبر هذا الخيار متاح لمنع تفاقم الدوالي في القدم وليس للقضاء عليها ويشمل:
  1. تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  2. رفع الساق المتأثرة خاصة عند النوم.
  3. ممارسة الرياضة.
  4. الضغط الخارجي على القدم مثل استخدام أجهز الضغط الخارجية كالضمادات والجوارب الضاغطة وأجهزة الضغط الهوائية.
  5. فقدان الوزن.

العلاج بالليزر الخارجي
تتوفر العديد من آلات الليزر التي توفر أطوال موجية مختلفة من الضوء عبر الجلد وداخل الأوعية الدموية لعلاج الدوالي، يقوم الهيموغلوبين بامتصاص الضوء في الأوعية، مما يؤدي إلى تخثر الدم داخلها.
يستخدم هذا العلاج بشكل ناجح للأوردة الصغير، خاصة تلك ذات قطر أقل من 0.5 ملم أما تلك الأكبر فإنها تؤدي إلى تحسن دون العلاج التام.

العلاج التصلبي
ويتم من خلال حقن مادة تصلب في الأوردة السطحية حيث تؤدي إلى إغلاقها، وتعد خيار ممتاز في الأوردة الصغيرة والمتوسطة.
على الرغم من أن علاج التصلب هو علاج فعال وممتاز لأوردة الدوالي الأصغر حجمًا، إلا أن المخاوف بشأن تكون الجلطات الوريدية العميقة، وقد لوحظت عودة الإصابة بالدوالي بعد العلاج.

طمس الوريد الصافن
يتمثل العلاج الأحدث للدوالي الوريدية في إدخال قسطرة طويلة رقيقة تنبعث منها طاقة (على شكل حرارة أو موجات راديو أو طاقة الليزر)، تنبعث الطاقة فتؤدي إلى تصلب وانهيار الوريد.
من مضاعفات هذا الخيار أنه قد يؤدي سحب القسطرة بعد الانتهاء من الإجراء لإعادة فتح الوريد أو مشاكل في الإحساس.

العلاج الجراحي
تعتبر الجراحة هي أفضل علاج معروف لدوالي الأوردة، خاصة عندما يتعلق الأمر بالوريد الصافن الأكبر، حيث يساعد خطر مضاعفات الدوالي.

وهناك عدة خيارات في العلاج الجراحي تشمل:
  • ربط الوريد المتوسع في بعض أجزاء الساق أو الفخذ.
  • قطع الوريد وسحبه من خلال عدة شقوق صغيرة في الساق.



المصادر:

عن Administrator


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور بهجات الابو حسين

مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي (الطائف)

التقييم 5.0 عدد التقييمات 14

الملف الشخصي