سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

دور العلاج الطبيعى فى تأهيل اصابات الحبل الشوكى

   

إصابات الحبل الشوكي من الإصابات التي يصاب بها الإنسان نتيجة حادث أو لأي سبب آخر يؤدي إلى قطع في نسيج وخلايا الحبل الشوكي، ولما لهذا المرض من أهمية كبيرة، حرص خبراء العلاج الطبيعي على توضيح دور خبراء العلاج الطبيعي في علاج مرضى الحبل الشوكي.

   

ما هو مرض الحبل الشوكي ؟

   

بين خبير العلاج الطبيعي السيد، أندريان ملتيكس، ببرنامج بعنوان، العلاج الطبيعي، يذاع على قناة الصحراء، أن الحبل الشوكي هو نسيج وخلايا عصبية تخرج من المخ وتمتد إلى باقي الجسم، ويشترك المخ مع الحبل الشوكي ليكون الجهاز العصبي المركزي، ليصل إلى الفقرة القطنية، وهو يمتد على طول العمود الفقري وطوله 54 سنتي في الرجال 34 سنتي في النساء،

   

ويختلف الحبل الشوكي في سمكه من مكان لآخر، فهو أنبوب دقيق يحتاج للدعم والحماية، وهنا تأتي الفقرات العظمية التي تحويه، ووظيفتها حماية الحبل الشوكي من الإصابات، تلك الفقرات الموجودة بالعمود الفقري في ظهر الإنسان.

   

ما هي وظيفة الحبل الشوكي؟

   

وظائف الحبل الشوكي نقل الإشارات العصبية بين المخ وباقي أعضاء الجسم، ويحتوي على نبضات عصبية التي تتحكم في العديد من الأفعال الإرادية والغير إرادية، وينظم بعض الحركات التي نسميها عادات.

   

فعند المشي مثلاً  لا نفكر كيف نمشي لأن النخاع الشوكي نقل إشارات تنظم حركة المشي بشكل تلقائي، وعند الأكل أيضاً لا نأكل كل مرة مثل أول مرة، ولكن نأكل بحركات للأصابع في مسك الملعقة، ونتقدم بالملعقة بسرعة مناسبة حتى الوصول للفم، فتلك الخطوات نفذتها أصابع اليد عن طريق إشارات استقبلتها الأعصاب الطرفية الموجودة في اليد، عن طريق النخاع الشوكي الذي نقل الإشارات من المخ.

   

ويتضح لنا من المثال السابق، أهمية النخاع الشوكي في نقل إشارات المخ لكافة أعضاء الجسم، فهو يعمل مع الجهاز العصبي على تنظيم حركة الأعضاء والحفاظ على عمل الحواس لإدراك البيئة المحيطة.

   

التشخيص

   

في غرفة الطوارئ، قد يكون الطبيب قادرًا على استبعاد إصابة الحبل الشوكي عن طريق الفحص والكشف الدقيق، وإجراء الاختبارات للحركة والوظائف الحسية، ومن خلال طرح المزيد من الأسئلة عن الحادثة.

   

ولكن إذا كان الشخص المصاب الذي يشتكي من ألم في الرقبة، غير مستيقظ بشكل كامل، أو يعاني من أعراض واضحة للضعف أو الإصابة العصبية، فقد يكون من الضروري إجراء اختبارات التشخيص لحالات الطوارئ.

قد تشمل تلك الاختبارات:

   

  • الأشعة السينية. عادة ما يطلب الأخصائيون الطبيون هذه الاختبارات في حالة الأفراد الذين يشتبه أنهم يعانون من إصابة بالحبل الشوكي بعد التعرض لصدمة. يمكن أن تكشف الأشعة السينية عن مشاكل فقارية (في العمود الفقري) أو أورام أو كسور أو تغيرات تنكسية في العمود الفقري
  • فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT). قد يوفر فحص الأشعة السينية رؤية أفضل للتشوهات التي تمت رؤيتها في الأشعة السينية. يستخدم هذا الفحص أجهزة الكمبيوتر لتكوين مجموعة من الصور المقطعية المستعرضة التي يمكن أن تحدد وجود مشاكل في العظام أو القرص أو مشاكل أخرى.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) مجالاً مغناطيسيًا قويًا وموجات الراديو لإنتاج صور مرسومة بالحاسوب. هذا الاختبار مفيد جدًا لفحص الحبل الشوكي وتحديد الأقراص المنفتقة، أو التجلطات الدموية، أو الكتل الأخرى التي قد تشكل ضغطًا على الحبل الشوكي.
   

عندما تهدأ بعض الأماكن المتورمة، بعد بضعة أيام من الإصابة، سيُجري الطبيب اختبارًا عصبيًا أكثر شمولاً لتحديد مستوى الإصابة ومدى شمولها. يتضمن ذلك اختبار قوة العضلات وقدرتك على الشعور بلمسة خفيفة وإحساس الوخز بالإبر.

   

ما هي أهم الإصابات التي تصيب الحبل الشوكي؟

   

يؤكد خبراء العلاج الطبيعي بأن إصابات الحبل الشوكي قد تكون بسبب خلل بالجينات واعتلالات بوظائف الحبل الشوكي، وبشكل عام فإن إصابات الحبل الشوكي تنتج عن حوادث السيارات والحوادث الرياضية، وتؤدي إلى الشلل النصفي الطولي وهو مقسم لقسمين.

   

  • القسم الاولى يصيب الجسم اليمنى
  • القسم الثانى يصيب جهة الجسم اليسرى، وينتج عن الإصابة فقد الحركة في العضو المصاب.
   

دور العلاج الطبيعى فى تأهيل اصابات الحبل الشوكى

   

تعد إصابة الحبل الشوكى بالعمود الفقرى من أكثر الإصابات التى تنتج عن حوادث الطريق، وترجع خطورتها أنها قد تصيب إنسانا بالشلل النصفى أو الرباعى، وقد تصل إلى الوفاة.

   

يقول الدكتور أحمد رمضان أخصائى العلاج الطبيعى، إن فقرات العمود الفقرى والتى يتحرك بداخلها الحبل الشوكى وهو المسئول عن نقل الإشارات العصبية من المخ إلى الجسم والعكس، وأى إصابة بالحبل الشوكى تعنى انقطاع الاتصال بين الجسم والمخ.

   

وأوضح أن تلك الإصابة قد تكون ناتجة عن إصابة المريض بطلق نارى، أو التعرض لحوادث الطرق والتى تؤدى إلى حدوث ضرر بفقرات العلوية من العمود الفقرى، أو حدوث تورمات ونزيف بالحبل الشوكى، وأنه نتيجة الإصابة جرثومية تؤدى لالتهابات بالحبل الشوكى، مضيفا أن نقص تدفق الدماء إلى العمود الفقرى قد يؤدى إلى ضرر كبير حيث لا يستطيع الحبل الشوكى الاستمرار فى عمله أكثر من دقائق معدودة عند نقص الدم المتدفق إليه.

   

وأضاف أحمد أن غالبا ينتج الشلل سواء النصفى أو الكلى عن تلك الإصابة، وأحيانا يكون الضرر فى الحبل الشوكى جزئيا، وهنا يأتى دور العلاج الطبيعى والذى يتعامل مع كل إصابة على حد، فيتم تدريب المصاب بالشلل الرباعى (الكلى) بتعليمه كيفية الاستفادة من القدرات التى لا يزال يمتلكها، مع العمل على منع تصلب المفاصل وضعف العضلات.

   

وأكد أنه فى حالة الإصابة بالشلل النصفى فإنه يتم إجراء فحص دقيق لمعرفة الأضرار التى وقعت على العضلات، ومن ثم وضع برنامج تدريب للمريض بحيث يمكنه الاعتماد على نفسه، والقدرة على خدمة نفسه قدر الإمكان، مضيفا أن مريض النخاع الشوكى يحتاج إلى برامج تأهيلية طويلة المدى لذلك لا يجب اليأس عند الفشل فى المحاولات الأولى.

   

المصادر

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور محمد قرملي

مستشفى الملك فهد

التقييم 5.0 عدد التقييمات 4

الملف الشخصي