سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

التهاب الأوعية الدموية

   

ما هو التهاب الأوعية الدموية ؟

   

التهاب الأوعية الدموية هو التهاب جدران الأوعية الدموية، حيث يُسبب تغيرات في جدران الوعاء الدموي، بما في ذلك سماكة، أو إضعاف، أو تضييق، أو تندب، أو تقطع الوعاء الدموي. هذه التغييرات يمكن أن تقيد تدفق الدم، مما يؤدي إلى تلف الأعضاء والأنسجة.

   

استخدم مخطط تصنيف التهاب الاوعية الدموية على نطاق واسع لأول مرة في مؤتمر دولي عام 1994، وتصنف هذه الاضطرابات وفقا لحجم الأوعية الدموية المصابة:

   

  1. التهاب الاوعية الدموية كبيرة الحجم، وتشتمل هذه الفئة على اثنين من الإضطرابات، واحدة منها فقط هي التهاب شرايين تاكاياسو، والذي وجد لدي الأطفال والمراهقين.
  2. التهاب الاوعية الدموية متوسطة الحجم، وتشتمل هذه الفئة على التهاب الشرايين العقدي المتعدد، ومتلازمة كاوازاكي.
  3. التهاب الاوعية الدموية صغيرة الحجم والإضطرابات في هذه الفئة تشتمل على متلازمة هينوخ شونلاين، والورم الحبيبي ويغنر.
   

ما مدى شيوعه ؟

   

بعض أمراض الالتهاب الوعائي الأوّلي الحادة هي أمراض شائعة للغاية لدى الأطفال (مثل: فُرْفُرِيَّة هينوخ شونلاين و مرض كاواساكي)، بينما الأمراض الأخرى المبيَّنة أدناه نادرة ونسبة الإصابة بها غير معروفة، ففي بعض الأحيان تجد الآباء لم يسمعوا قط عن مصطلح “الالتهاب الوعائي” قبل تشخيص حالة الطفل. يتم تناول فُرْفُرِيَّة هينوخ شونلاين ومرض كاواساكي في قسمين مخصصين لهما.

   

ماذا يحدث للأوعية الدموية عند الإصابة بالالتهاب الوعائي؟

   

يُهاجم جهاز مناعة الجسم جدران الأوعية الدموية مما يؤدي إلى تورمها وينتُج عن ذلك حدوث تمزيق هيكلي، فضلاً عن إعاقة تدفق الدم واحتمالية تكوّن جلطات دموية في الأوعية الملتهبة، وقد يُسهم هذا التأثير جنباً إلى جنب مع تورم جدران الأوعية الدموية في تضييق الأوعية الدموية أو انسدادها. تتجمع الخلايا الالتهابية من مجرى الدم في جدران الأوعية الدموية مسببة مزيداً من الضرر للأوعية الدموية والأنسجة المحيطة بها أيضاً، ويمكن ملاحظة ذلك في عينات خزعة الأنسجة. تُصبح جدران الأوعية الدموية نفسها أكثر “ارتشاحاً” مما يُتيح للسائل الموجود داخل الأوعية الدموية التسرب إلى الأنسجة المحيطة والتسبُّب في إحداث تورمات، وهذه التأثيرات هي المسؤولة عن ظهور الأنواع المختلفة من الطفح الجلدي والتغيرات الجلدية التي تصحب هذه المجموعة من الأمراض. قد يتسبب انخفاض تدفق الدم عبر الأوعية الدموية الضيقة أو المسدودة، أو أحياناً تمزق جدران الأوعية الدموية مع وجود نزيف في حدوث تلف في الأنسجة. وقد ينتُج عن إصابة الأوعية الدموية التي تزود الأعضاء البيولوجية بالدم مثل المخ أو الكليتين أو الرئتين أو القلب التعرض لحالة خطيرة للغاية. وعادة ما يكون الالتهاب الوعائي (المجموعي) المنتشر على نطاق واسع مصحوباً بانتشار كبير للجزيئات الالتهابية مما يتسبب في ظهور أعراض عامة مثل الحمى والتوعك، فضلاً عن كشف نتائج الفحوصات المعملية غير الطبيعية عن وجود التهابات؛ وهي سرعة الترسيب في الدم (ESR) والبروتين المتفاعل-C (CRP) . ويمكن الكشف عن التشوهات التي تطرأ على شكل الأوعية الدموية في الشرايين الأكبر حجماً باستخدام تصوير الأوعية الدموية بالصبغة (وهو إجراء فحص إشعاعي يُتيح رؤية الأوعية الدموية).

   

أسباب التهاب الأوعية الدموية

   

إن السبب الدقيق وراء الإصابة بالاتهاب الوعائي يعد غير معروف تمامًا. ترتبط بعض الأنواع بالتركيب الجيني للشخص. وتنتج الأنواع الأخرى من مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا الأوعية الدموية بالخطأ. تتضمن المهيجات المحتملة لرد فعل الجهاز المناعي ما يلي:

   

  • العدوى، مثل التهاب الكبد بي والتهاب الكبد الوبائي سي
  • سرطانات الدم
  • أمراض الجهاز المناعي، مثل (التهاب المفاصل الروماتويدي)، والذئبة وتصلب الجلد
  • ردود الأفعال لبعض الأدوية
   

قد تنزف الأوعية الدموية المصابة بالتهاب وعائي أو قد تلتهب. يمكن أن يتسبب الالتهاب في أن تكون طبقات جدار الأوعية الدموية سميكة. يؤدي هذا إلى ضيق الأوعية الدموية، الأمر الذي يقلل من كمية الدم — وبالتالي الأكسجين والمغذيات الحيوية — التي تصل إلى أنسجة الجسم وأعضائه.

   

أنواع التهاب الأوعية الدموية

   

  • مرض بهجت.
  • مرض بورغر.
  • متلازمة شيرغ ستروس.
  • وجود الغلوبيولينات البردية في الدم.
  • التهاب الشرايين ذو الخلايا العملاقة.
  • الورم الحبيبي مع التهاب الأوعية.
  • فرفرية هينوخ شونلاين.
  • التهاب الشرايين تاكاياسو.
   

علامات وأعراض التهاب الأوعية الدموية

   

علامات وأعراض التهاب الأوعية الدموية غالبا ما ترتبط بانخفاض تدفق الدم فى جميع أنحاء الجسم، وبالتالى تكون لها أعراض كثيرة حسب نوع الالتهاب، ولكن مع ذلك توجد علامات عامة وأعراض مشتركة بين معظم أنواع التهاب الأوعية الدموية، وهنا نقدم لك كل أعراض التهاب الأوعية الدموية وفقا لما ذكره موقع “mayoclinic” الطبى.

   

الاعراض الاكثر شيوعا

   

  • حمى
  • صداع الرأس
  • إعياء
  • خسارة الوزن
  • الآلام
  • تعرق ليلى
  • طفح جلدى
  • مشاكل الأعصاب، مثل الخدر أو الضعف
   

أعراض التهاب الأوعية الدموية وفقا للنوع

   

ترتبط العلامات والأعراض الأخرى فقط بأنواع معينة من التهاب الأوعية الدموية، والتى يمكن أن تظهر فى وقت مبكر وبسرعة أو فى مراحل لاحقة من المرض، ومنها:

   

  • مرض بهجت: هذا المرض يسبب التهاب الشرايين والأوردة، وتشمل الأعراض تقرحات الفم والعضلات التناسلية، والتهاب العين، والآفات الجلدية مثل حب الشباب.
  • مرض برجر: يسبب الالتهابات والتجلطات في الأوعية الدموية فى يديك وقدميك، مما يؤدى إلى الألم والقرحة فى هذه المناطق، ونادرا ما يمكن أن يؤثر على الأوعية الدموية فى البطن والدماغ والقلب.
  • متلازمة “شيرغ ستروس”: نادرة جدا، وتؤثر بشكل رئيسى على الرئتين والجلد والكلى والقلب والأعصاب فى أطرافك، والأعراض تختلف اختلافا كبيرا، حيث تشمل الربو، وتغيرات الجلد، وآلام الأعصاب والحساسية الأنفية.
  • الورم الحبيبى مع التهاب الأوعية الدموية، يسبب التهاب الأوعية الدموية فى الأنف، الجيوب الأنفية، الحلق، الرئتين والكلى، وتشمل الأعراض احتقان الأنف، والتهابات الجيوب الأنفية، ونزيف فى الأنف وربما سعال الدم، ولكن معظم الأشخاص لا يكون لديهم أعراض ملحوظة حتى مرحلة متقدمة.
  • التهاب الأوعية الدموية التحسسي، والعلامة الرئيسية لهذه الحالة هى بقع حمراء على جلدك، وعادة على ساقيك السفلية، ويمكن أن يسببها عدوى أو رد فعل سلبي على الدواء.
  • مرض كاواساكي، هذه الحالة غالبا ما تؤثر على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، وتشمل الأعراض الحمى والطفح الجلدى واحمرار العينين، ويسمى أيضا متلازمة العقدة الليمفاوية المخاطي الجلدي.
  • التهاب الأوعية الدموية المجهرية، هذا الشكل من التهاب الأوعية الدموية يؤثر على الأوعية الدموية الصغيرة، وعادة ما تكون فى الكلى والرئتين أو الأعصاب، وقد تتطور لألم فى البطن وطفح جلدي، حمى، آلام فى العضلات وفقدان الوزن، وإذا تأثرت الرئتان سيكون هناك سعال الدم.
  • التهاب الشرايين العقدى: هذا الشكل من التهاب الأوعية الدموية عادة ما يؤثر على الكلى، والجهاز الهضمي، والأعصاب والجلد، وتشمل الأعراض طفحا جلديا، وفقدان الوزن، وآلاما فى العضلات والمفاصل، وآلاما فى البطن بعد تناول الطعام، وارتفاع ضغط الدم، وآلاما فى العضلات وضعف، ومشاكل فى الكلى.
   

عوامل خطر التهاب الأوعية الدموية

   

يمكن أن يحدث التهاب الأوعية الدموية في أي جنس، أو عرق، أو في أي عمر، ولكن بعض العوامل يمكن أن تزيد من المخاطر، مثل:

   

  • التدخين.
  • وجود التهاب مزمن بالتهاب الكبد B أو C
  • وجود بعض أنواع أمراض المناعة الذاتية، بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي، وتصلب الجلد، أو الذئبة.
   

تشخيص التهاب الأوعية الدموية

   

من المحتمل أن يبدأ طبيبك بأخذ تاريخك الطبي وإجراء فحص بدني. وقد يطلب منك الطبيب القيام باختبار تشخيصي أو أكثر لاستبعاد الحالات الأخرى، والتي يمكن أن تحاكي التهاب الأوعـية الدموية أو تشخص التهاب الأوعية الدموية. وقد تشمل الاختبارات والإجراءات ما يلي:

   

  • تحاليل الدم
  • اختبارات البول
  • اختبارات التصوير
  • تصوير الأوعية
  • الخزعة
   

علاج التهاب الأوعية الدموية

   

يشمل علاج التهاب الأوعية الدموية المجموعي (Systemic) أدوية كالقشرانيات السكرية (Glucocorticoids)، استيرويدات كالبريدنيزون (Prednisone)، أدوية سامة للخلايا (Cytotoxic) كالسيكلوفُسفاميد (Cyclophosphamide)، الميثوتريكسات (Methotrexate)، الإيموران (Imuran) ومنظّمات جهاز المناعة – المعدّلات المناعيّة (Immunomodulatory) مثل مضادات الـ TNF ألفا (ريميكاد – Remicade, ايتانرسبت – Etanercept

   

المصادر

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور بهجات الابو حسين

مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي (الطائف)

التقييم 5.0 عدد التقييمات 14

الملف الشخصي