سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

جراحة شد الجفون، لعلَّكِ تحتاجين إليها!

   سبق وأن أشرنا قبلا إلى أن جراحات التجميل باتت منتشرة والحاجة إليها أكثر من أي وقت مضى. وأنه قد تتطورت وسائلها وطرائقها وتحسَّنت نتائجها عن ذي قبل، وقد استُحدثت أشكالا وأنواعا لعمليات التجميل لم يكن الإنسانُ ليقدم عليها في الماضي.

ومن جراحات التجميل الموجود الآن عملية شد الجفون، فماذا تعني هذه العملية؟

وما الذي قد تنطوي عليه من مزايا أو عيوب؟

إذا ما كنتَ تريدُ الإجابة عن هذه الأسئلة فاقرأ هذه المقالة.

أولا) ما المقصود بعملية شد الجفون؟

هي إجراء جراحي يهدُف إلى شد الجفون المترهلة والتي تتدلى على العيون، وذلك ليبدو الوجه أكثر شبابًا ونضارةً، سواءٌ أكانت الجفون المتدلية هي السفلية أم العُلوية.

ـ) من الأشخاص المُرشحون لإجراء شد الجفن؟

عادة ما يخضع لعملية شد الجفن الأشخاص الذين يحتاجون إلى:

ـ إزالة الجلد المترهل الموجود حول العين، وكذلك الجفون المتدلية على العين والتي تتسبب في إعاقة النظر وإقفال مجال الرؤية.

ـ إزالة ترهل الجفون السفلية.

ـ التخلص من الأكياس الدهنية والانتفاخات التي توجد حول العين.

ـ إزالة الترسبات والزوائد الدهنية التي توجد حول العين وفي الجفون.

ـ) ما مزايا عملية شد الجفون؟

إنَّ عملة شد الجفون لها العديد من المزايا، ومنها:

ـ أنها تقلل من المشاكل التي يُعاني منها الشخص والتي تتمثل في صعوبة الرؤية بوضوح بسبب تدلي الجفن على العين.

ـ إضفاء مزيد من النضارة والبهاء على الوجه يعطي مظهر أكثر شباب وحيوية.

ـ إزالة الجلد المترهل الزائد في الجفون السفلية أو العلوية.

ـ) مضاعفات ومخاطر محتملة لعملية شد الجفون.

ـ حدوث التهابات في العين، لكن احتمال هذا الخطر ضعيف؛ حيث يمكن تفاديها عن طريق استخدام المضادات الحيوية وقطرات العين.

ـ احتمال حدوث نزيف.

ـ شقوق تنتج عن العملية فد تختفي آثارها مع الوقت.

ـ ضيق عند فتح العينين وإغلاقهما.

ـ) نصائح وإرشادات يجب اتباعها بعد العملية.

ـ يجب أن يحرص المريض على المتابعة والاستشارة المستمرة من الطبيب خلال فترة النقاهة بعد العملية من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

ـ تجنب بذل أي مجهود عنيف للجسم ولزوم الراحة التامة والتوقف عن ممارسة الرياضة أثناء فترة النقاهة بعد العملية.

ـ التجنب التام للشمس قدر المستطاع؛ فالتعرض لأشعة الشمس مؤذٍ للعين والجفون بعد العملية.

المصادر:
www.becarez.com
healthbeautyturkey.com
www.alghad.com

عن Regular Users


‎إضافة تعليق