سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

التهاب الصفاق، كن على حذر منه ..

   الجهاز الهضمي _كباقي أجهزة الجسم_ جهاز غاية في الأهمية، فهو المسؤول عن هضم الغذاء الذي لا يمكن لإنسان أن يستغني عنه؛ لنمو جسمه والقدرة على الحياة.
وهناك العديد من الأمراض التي تتهدد الجهاز الهضمي، وقد تسبب مشاكل للإنسان إذا أصابته، ومن هذه الأمراض مرض التهاب الصفاق، فما هو هذا المرض؟ هل سمعتَ عنه من قبل؟
تعال معنا في هذه المقالة لتعرف ما تحتاج معرفته عن هذا المرض.
أولا ) ما هو التهاب الصفاق؟
التهاب الصفاق أو التهاب الغشاء البريتوني هو أحد الالتهابات الناتجة عن عدوى بكتيرية أو فطرية، تُصيب الغشاء البريتوني، ذلك الغشاء الرقيق المُبطن لجدار البطن الداخلي ويقوم بتغطية الأعضاء التي توجد داخل البطن.
وقد ينتج التهاب الصفاق أيضا عن بعض الأسباب الأخرى سنذكرها فيما بعد.

ـ) أسباب التهاب الصفاق.
قد يكون سبب حدوث التهاب الصفاق واحد مما يلي:
ـ حدوث عدوى بكتيرية أو فطرية.
ـ وجود تمزق أو ثقب في البطن قد يكون ناتجا عن إصابة في البطن أو حدوث نزيف، أو عن بعض الأمراض المعينة مثل الذئبة الحمامية.
ـ عدوى بكتيرية ناتجة عن تجمع السوائل في البطن بسبب تشمع الكبد أو ما يُعرف بالاستسقاء.
ـ) أعراض التهاب الصفاق.
لالتهاب الصفاق العديد من الأعراض والعلامات، منها:
ـ انتفاخ وألم في البطن.
ـ غثيان وقيء.
ـ إسهال.
ـ فقدان للشهية.
ـ انخفاض في نسبة البول.
ـ الإحساس بالعطش.
ـ إرهاق.
ـ الصعوية في إخراج البراز أو الغازات.
ـ) سُبُل الوقاية من التهاب الصفاق.
هناك بعض الإجرات التي قد تساعد في الوقاية من التهاب الصفاق، مثل:
ـ أن يأخذ المريض مضادًا حيويًا مناسبا عند إجراء أية عملية كعمل منظار أو حقن دوالي المريء أو غير ذلك من الإجراءات، والذين سبق لهم الإصابة يجب أن يتناولوا مضادا حيويا منخفض الجرعة يوميا أو جرعة واحدةً كل أسبوع، أما المصابون بالتليف الكبدي فيجب إعطاؤهم المضاد الحيوي المناسب عند دخول المستشفى أثناء نزيف دوالي المريء.
والذين يقومون بغسيل الكلى الصفاقي فعليهم الالتزام بالآتي:
ـ غسل اليدين وتحت الأظافر جيدا قبل لمس القسطرة.
ـ تنظيف الجلد المحيط بالقسطرة كل يوم باستخدام مطهر.
ـ ارتداء قناع الجراحة عند الخضوع لعملية تبادل السوائل في غسيل الكلى.
ـ عدم النوم بالقرب من الحيوانات الأليفة.


عن Regular Users


‎إضافة تعليق