سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

هل تعرفت يوماً على الخطوات التي تجعلك تتجنب تراكم دهون الكبد؟

       من الطبيعي أن يكون هنالك كميات صغيرة من الدهون في الكبد، حيث يتعامل  الكبد النشط مع تلك الدهون وعندما يحدث خلل في التعامل مع الدهون تتراكم الدهون علي الكبد  وتتسبب في حدوث التهابات الكبد ، فالكبد الدهني يمكن أن يكون أكثر الأمراض التي لم تسمع بها  من قبل فهناك شخصٌ واحد على الأقل من كل 4 أشخاص يمتلكه وفي كثير من الأحيان قد يكون هذا المرض في الكبد خفيفا ولكن في بعض الأحيان  قد يؤدي إلى مشاكل صحية أكثر خطورة فمع تغير نمط الحياة ولجوء الكثير إلى الوجبات الصحية الغنية بالسعرات الحرارية والدهون المشبعة، والابتعاد عن تناول الأطعمة الصحية يؤدي ذلك التغير إلى العديد من الاضطرابات المختلفة التي تؤثر على الكبد ومن ضمنها تراكم تلك الدهون.
أسباب تراكم الدهون على الكبد؟
زيادة اندفاع وزيادة  الأحماض الدهنية في الكبد.
نقص في عملية أكسدة الأحماض الدهنية.
نقص في استبقاء البروتين الذى يحمل الليبيدات خارج الكبد لتحويلها إلى تراي جليسريدات التي تخزن في أماكن مختلفة من الجسم.
يحدث ترسيب الدهون بالكبد عادة عند الأشخاص المصابين بالسمنة والبول السكري ومدمني الكحوليات.
الإصابة بفيروس نقص المناعة.
الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي سي.
تناول بعض الأدوية كأدوية منع الحمل التي تسبب تلك الدهون عند النساء.
الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية.
الارتفاع في مستوى ضغط الدم عن المعدل الطبيعي.
ارتفاع نسبة الحديد في الدم.


 ماهي الأضرار التي تسببها تلك الدهون في الجسم؟
انحباس السوائل في الجسم.
الآلام في الجزء العلوي ممن البطن.
التعب والضعف العام.
فقدان الشهية.
الغثيان والقيء.
ظهور البقع على أماكن مختلفة من الجسم.
قلة التركيز.
اصفرار لون البشرة والعيون.
قد تؤدي إلى ما يسمي بتليف الكبد.
حدوث خلل في مستوى السكر في الدم.

بعض الطرق للتخلص من دهون الكبد:
الابتعاد عن الكحوليات  التي تسبب تراكم الدهون في الكبد.
الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف.
الابتعاد عن الأطعمة ذات النسب العالية من السكريات.
شرب الماء بكثرة، والذي يساعد على التخلص من السموم في الجسم بشكل عام.
ممارسة الرياضة اليومية وخاصة رياضة المشي.
التقليل من تناول اللحوم الحمراء والدهون التي ترهق الكبد وتؤدي إلى تراكم الدهون فيه.
قديما كان الأطباء  يصفون العلاج الدوائي للأشخاص المعرضين للخطر الزائد لكن الآن، لا يوجد أي دواء محدد لعلاج هذا المرض؛ ذلك لأنه لم يتم حتى الأن تطوير دواء، قادر على تقليل تراكم الأحماض الدهنية ودهون الكبد وتقليل الضرر التأكسدي في الجسم، الذي يميز آلية المرض.



عن Regular Users


‎إضافة تعليق