سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

داء المبيضات في الأمعاء مرض الكانديدا

     العديد من أنواع الفطريات تعيش داخل جسم الأنسان بما في ذلك جنس الخميرة المعروف باسم المبيضات، ولكن المبيضات عادة توجد بكميات صغيرة في الفم والأمعاء وعلى سطح الجلد وتلك الكميات لا توجد معها مشكلة،  وما يُبقي ذلك الفطر موجودا بالكميات المطلوبة وتحت السيطرة هو نوع من البكتيريا التي تعيش داخل الأمعاء،  ولكن عندما تنخفض مستويات تلك البكتيريا أو يتم اختراق الجهاز المناعي للجسم، يبدأ هذا الفطر في النمو والتوغل دون حسيب أو رقيب، يمكن أن يسبب العدوى المعروفة باسم “داء المبيضات في الأمعاء” أو ” مرض الكانديدا”، فما هو مرض الكانديدا؟ أو داء المبيضات في الأمعاء؟ وما هي ميكانيكية حدوثة؟ وهل هناك من أعراض يمكن الاستدلال بها على حدوثه داخل الأمعاء؟ وما هي العوامل التي تعزز من زيادة نسبته وإحداثه للمرض؟ هذا ما سنتطرق للإجابة عنه في ذلك المقال.
ما هي ميكانيكية حدوث داء المبيضات في الأمعاء؟
قد تختلف الأسباب، لكن المرض بفعل الوصول إلى نتيجة واحدة وهي “زيادة مستويات فطر الكانديدا داخل الأمعاء” وقد يحدث هذا نتيجة لاختراق الجهاز المناعي للجسم وقمعه ومن ثم يبدأ الفطر في النمو والتوغل في الأمعاء خارج نطاق السيطرة، أو قد يكون السبب هو الإكثار في تناول المضادات الحيوية وبخاصة المضادات الحيوية واسعة المجال وهذ الأنواع من المضادات لها قدرة فائقة على قمع البكتيريا الجيدة المتواجدة داخل الأمعاء وعندما تنخفض نسبة البكتيريا عن المستويات الطبيعية لها تُصبح غير قادرة على السيطرة على الفطر وتكاثره، أو قد يتسبب عن الأشكال المختلفة لالتهاب الأمعاء كالتهاب القولون التقرحي أو داء كروان والتي ينجم عنها التهاب في بطانة الأمعاء وهذه الالتهابات تتسبب في حدوث تغيير في البيئة الميكروبية المعوية، ومن ثم تزداد مستويات الفطر عن الحد المعتاد لها ومن ثم يبدأ في مهاجمة الأمعاء وإحداثه للأعراض.
ما هي أعراض داء المبيضات في الأمعاء “مرض الكانديدا”؟
تختلف الأعراض تبعا للمكان المتأثر من الجسم، فهذا الفطر واسع المدى، فقد يصيب المهبل ويسبب العدوى التناسلية، أو قد يصيب الجلد، أو قد يصيب الفم مسببا القلاع الفموي، وقد يصيب الأمعاء مسببا داء المبيضات في الأمعاء وتشمل الأعراض في تلك الحالة ما يلي:
الإسهال.
الإمساك.
الغثيان.
الغازات.
تشنجات وألم في البطن.
الانتفاخ.
الإعياء.
فقدان الوزن.
دم في البراز، أو تبقعات بيضاء تشبه الجبن.
ما هي العوامل التي تعزز من الزيادة الحادثة لخمائر الكانديدا؟
المضادات الحيوية.
إتباع حمية عالية في السكريات والكربوهيدرات المكررة.
الإفراط في تناول الكحول.
داء السكري.
الضغط والإجهاد.
ضعف جهاز المناعة.
التوتر والضغط النفسي.
حبوب منع الحمل.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق