سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

استئصال المثانة، قد يكون الخيار الوحيد

    تعد المثانة أحد الأعضاء المهمة في الجسم، والتي لها وظيفة كبيرة. لكن هناك بعض الأمراض التي قد تُصيب المثانة فتؤدي إلى صعوبة بقائها وتستلزم استئصالها.
فتعالوا معنا في هذه المقالة نتعرف على إجراء استئصال المثانة، وعلى الأسباب التي تدعو إلى استئصال المثانة، وبعض الأمور الأخرى المتعلقة بهذا الإجراء.
ـ) ما المقصود باستئصال المثانة؟
استئصال المثانة هو إجراء جراحي يتم فيه استئصال المثانة كاملةً من الجسم، وعادة ما يُصاحب هذه العملية عملية إزالة للبروستاتا والحويصلات المنوية.
ـ) ما أهم أسباب استئصال المثانة؟
في بعض الأحيان يكون الطبيب مضطرا للتوصية باستئصال المثانة؟، وذلك في حالات:
ـ وجود سرطان بادئ في المثانة  أو في منطقة قريبة منها وينمو إلى أن يصيب المثانة.
ـ وجود اضطرابات في الجهاز العصبي أو اضطرابات التهابية تؤثر في الجهاز البولي.
ـ وجود عيوب خلقية تؤثر في الجهاز البولي.
ـ) عملية مترتبة على استئصال المثانة.
بعد إجراء استصال للمثانة يتم إجراء عملية أخرى لتحويل مجرى البول، لكن هذه العملية الأخرى تنطوي على عدة مخاطر، منها:
ـ حدوث جفاف.
ـ التهاب في المسالك البولية.
ـ انسداد في الحالب.
ـ انسداد في الأمعاء.
ـ اختلال في الأملاح المعدنية.
ـ) بعض الطرق المتاحة للجراحة.
ـ جراحة مفتوحة، ويقوم فيها الطبيب بعمل شق واحد في البطن يوصله إلى الحوض والمثانة.
ـ جراحة متعددة، وفيها يقوم الجراح بعمل عدة شقوق صغيرة على البطن يتم إدخال الأدوات الجراحية الخاصة منها والوصول إلى تجويف البطن.
ـ جراحة آلية، وهذا النوع يُعد الأقل خطورةً وعرضة للجراحة؛ وذلك لأن الجراح يقوم بالتحكم من وحدة التحكم بالأدوات الجراحية.
ـ) ما الذي يحدث بعد العملية؟
في الحقيقة أن هناك بعض الأمور التي يحتاجها المريض وعادة ما يوصي بها الطبيب. ومنها:
ـ بقاء المريض في المشفى لمدة خمسة أو ستة أيام بعد العملية.
ـ بقاء الأمعاء خالية بعد الجراحة وتحتاج بعض الوقت كي تستعيد حركتها الطبيعية؛ لذا يكون المريض بحاجة إلى البقاء في المشفى حتى تتحسن حالة الأمعاء وتصبح جاهزة لأداء دورها.
ـ يحسن للمريض أن يقوم بممارسة خفيفة للمشي متى استطاع ذلك لما له من فوائد تساعد في الشفاء وعودة الأشياء لطبيعتها.
المصادر:
www.altibbi.com

عن Regular Users


‎إضافة تعليق