سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

السعال الديكي، احمِ طفلك منه ..

   الأطفال عرضة للعديد من الأمراض المختلفة؛ وذلك لضعف مناعتهم وقلة وعيهم وحذرهم وكثرة عبثم بالأشياء اللتي قد تسبب أمراضا، إلى غير ذلك من الأسباب.
ومن هذه الأمراض التي قد تُصيب الطفل مرض “السعال الديكي”، فما هو هذا المرض؟ وكيف يصيب طفلك؟ وكيف يمكنك حماية طفلك من الإصابة به؟
أولا) ما هو السعال الديكي؟
السعال الديكي أو الشاهوق، هو مرض بكتيري يصيب الجهاز التنفسي، وهو من الأمراض المنتشرة القاسية على الأطفال لما يسببه من ألم شديد وسعال مستمر. وتتركز إصابته بشكل رئيس في فئة الأطفال الصغار الذين هم أقل ست سنوات وكذلك الأطفال الرضع. وهو ينتقل عن طريق الرذاذ من شخص مصاب إلى آخر سليم.
ـ) وما هي أعراض السعال الديكي؟
إن الأعراض والعلامات الدالة على إصابة الشخص بالسعال الديكي عادةً ما تحتاج إلى مدة تتراوح ما بين سبعة وعشرة للظهور. وربما يحتاج إلى فترة أول من ذلك _أحيانا_ للظهور. كما أن هذه الأعراض تكون طفيفةً في غالب الأحوال. ومن هذه الأعراض:
ـ رشح بالأنف.
ـ قيء مستمر.
ـ رشح بالأنف.
ـ احمرار في العين مع دموع.
ـ سعال.
ـ حمى.
ـ الشعور بألم شديد في العضلات والمفاصل.
وعادةً ما تزداد الأعراض سوءًا بسبب تراكم مخاط سميك داخل المجاري الهوائية.
ـ) أسباب الإصابة بالسعال الديكي.
كما ذكرنا في التعريف فإنَّ البكتيريا تُعد السبب الرئيس في الإصابة بالسعال الديكي، فإذا ما قام الشخص المصاب بالعطس أو السعال يخرج منه رذاذٌ محمل ببكتيريا وجراثيمَ دقيقة فإذا استنشق هذا الرذاذ شخص آخر فإن المرض ينتقل إليه، وكذلك عند التلامس المباشر المباشر بين شخصين أحدهما مصاب بالمرض، أو أن يستخدمَ شخصٌ سليم أغراضا أو متعلقاتٍ شخصية لشخص مصاب.
ـ) الوقاية من الإصابة بالسعال الديكي.
هناك بعض الإجراءات الوقائية التي تساهم في التأمين من الإصابة بمرض السعال الديكي، منها:
ـ تحصين الأطفال والحرص على تطعيمهم بالتطعيمات المناسبة بشكل منتظم ومن وقت مبكر.
ـ استعمال المناديل الصحية عند العطس أو السعال أو رشح الأنف، مع الحرص على تعقيم وغلي المفروشات والمناشف والملابس الملوثة؛ لتجنب نقل العدوى.
ـ الحجر الصحي على الأشخاص المصابين بالمرض لمدة لا تقل عن خمسة أيام من تاريخ بدء علاجهم بالمضادات الحيوية.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق