سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

أمراض صمامات القلب بين أسبابها وأعراضها

      طبقا لمنظمة الصحة العالمية يتم تشخيص حوالي 5 مليون شخص بأمراض صمامات القلب كل عام  حيث يحتوي القلب على أربعة صمامات توجد عند كل غرفة من غرف القلب. تحافظ تلك الصمامات على تدفق الدم في الاتجاه الصحيح، وفى بعض الحالات قد لا ينفتح أو ينغلق الصمام بشكل صحيح، مما قد يعطل حركة تدفق الدم من خلال القلب إلى الجسم وفي تلك الحالة تعرف بأمراض صمامات القلب.
أسباب أمراض صمامات القلب:
قد تصاب الصمامات بقصور في وظيفتها لإصابتها ببعض الأمراض كمرض الروماتيزم وهو مرض يصيب الصمامات نتيجة لتعرض الشخص للحمى الروماتيزمية في سن الطفولة أوفي سن مبكر.
الإصابة بالرتق وفي هذه الحالة ينشأ تشوه في الصمام، وتتكون طبقة صلبة من الأنسجة  فتمنع تدفق الدم بين حجرات القلب.
الأسباب الخلقية وهي تؤثر بشكل رئيس على جميع صمامات القلب، وتزداد عادة في الصمام الأبهر.
الإصابة بالقلس وهو تسرب الدم من خلال الصمام في الاتجاه الخاطئ.
الإصابة بالتنكس وهو أحد الأمراض التي تسبب خلل في أنسجة الصمامات وبالتالي تؤدي إلى حدوث تضييق في الصمام الأبهر، وتقلس في الصمام المترالي.
خلل أو قصور في وظائف القلب.
ارتفاع ضغط الدم بشكل دائم وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم والسكري.
كبار السن أكثر عرضة للإصابة بأمراض في الصمامات أكثر من غيرهم والتي قد تنتج بسبب ترسبات الكالسيوم.

أعراض الإصابة بأمراض صمامات القلب.
قد لا تظهر أعراض لذلك المرض لعدة سنوات ولكن في مراحله المتقدمة قد تتضمن علامات وأعراض مرض صمام القلب ما يلي:
اضطراب في  صوت القلب عندما يستمع الطبيب إلى القلب من خلال سماعة الطبيب.
ضيق في التنفس خاصة عند الاستلقاء أو ممارسة التمارين الرياضية.
الإرهاق والتعب العام.
تورم الكاحلين والقدمين بطريقه مبالغ فيها.
الشعور بالدوخة والإغماء.
ضربات قلب غير منتظمة وألم وضيق في الصدر.
السعال الذي قد يكون مصحوباً بالدم.





علاج أمراض صمامات القلب
علاج أمراض صمامات القلب يعتمد علي نوعين:
الأول دوائي وهو أخذ أدوية تحت الإشراف الطبي ولكن في حالات الأمراض المتقدمة أو في حالة انعدام جدوى هذه الأدوية يلجأ الطبيب إلي:
النوع الثاني وهو التدخل الجراحي إما عن طريق القسطرة العلاجية أو قسطرة مع تركيب الدعامات أو إجراء عملية القلب المفتوح.


عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور منور المجنوني

مستشفى الهيئة الملكية

التقييم 5.0 عدد التقييمات 3

الملف الشخصي