سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

متى اللجوء إلى عملية تصغير حجم الرئة

    إن عملية تصغير حجم الرئة من العمليات الجراحية التي يضطر إليها الطبيب في بعض الحالات. فما هي جراحة تصغير حجم الرئة؟ وما الأسباب المؤدية إليها؟
تعالوا معنا في هذه المقالة الموجزة كي نتعرف على هذه العملية ومن تُجرى لهم.
أولا) ما المقصود بتصغير حجم الرئة؟
تصغير حجم الرئة هو إجراء جراحي يُلجأ إليه للتحسين من التنفس عن بعض الأشخاص الذين يعانون من انتفاخ الرئة (فقاعات الرئة)، وانتفاخ الرئة هو أحد أنواع الانسداد الرئوي المزمن، والذي عادة ما يحدث بسبب التدخين، ويعمل هذا الانتفاخ على إتلاف الأكياس الهوائية (الحويصلات الهوائية).
ـ) وتعد جراحة تقليص حجم الصدر العلاج الأكثر شيوعا لانتفاخ الرئة، وفيها يتم إزالة الأجزاء المريضة والمنبسطة من الرئة، الأمر الذي يسمح للرئة باستعادة حجمها الطبيعي، ومن ثم يسمح للقفص الصدري بمعاودة إتمام الوظائف الطبيعية.
وعلى الرغم من اعتبار هذه الجراحة فعالة جدا فإنها تنطوي على الكثير من المخاطر.
ـ) لماذا يتم اللجوء إلى جراحة تصغير حجم الرئة؟
في الواقع أنه أثناء جراحة تقليل حجم الرئة، يقوم الجراح بإزالة إسفنج صغير من أنسجة الرئة التالفة، وعادة ما يكون بنسبة تتراوح بين 20 و30 بالمئة تقريبًا لكل رئة، وذلك للسماح للنسيج المتبقي من أن يعمل بشكل أفضل. وكنتيجة، فإن الحجاب الحاجز ينقبض ويستريح بشكل أكثر فعالية وكفاءة، حتى يتمكن المريض من التنفس بشكل أسهل.
ـ) ما النتائج المحتملة والمرجوة بعد جراحة تصغير حجم الرئة؟
إن الدراسات قد أظهرت أن جراحة تقليل حجم الرئة عادة ما تحسِّن القدرة على أداء التمارين، وتحسن من وظيفة الرئة وجودة الحياة لدى بعض المرضى المؤهلين عند مقارنة ذلك بالمرضى الذين حصلوا على العلاجات غير الجراحية.
إن المرضى الذين يُولَدون بشكل وراثي من انتفاخ الرئة، والذي يُسمَّى عوز مضاد التريبسين ألفا-1 والمرتبط بانتفاخ الرئة، عادة ما يكون حظهم أقل في أن يستفيدوا من جراحة تقليل حجم الرئة. ولذلك فيمكن أن تكون زراعة الرئة خيارًا علاجيًا أفضل لهم مقارنة بجراحة تقليل حجم الرئة لهؤلاء المرضى.
وأخيرًا فإن تصغير حجم الرئة لا يعتبر علاجاً شافياً لمرض الانسداد الرئوي المزمن، لكنه يفيد في إحداث فرق كبير في بعض الحالات. ويجب على المريض استشارة الطبيب والخضوع لجميع الفحوصات للتأكد من أن هذا الإجراء ملائم لحالته.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق