سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

اعتلال عضلة القلب، أمر يستدعي الحذر

    من الحالات المرضية التي قد يتعرض القلب للإصابة بها هي اعتلال عضلة القلب، ونحن في هذه المقالة نأخذك إلى جولة صحية لنستكشف بعضا من الأمور المهمة المُتعلقة بهذه المشكلة.
ـ) أولا: ما المقصود باعتلال عضلة القلب؟
اعتلال عضلة القلب يُقصد به أن تُصبح عضلة القلب في حالة غير طبيعية. وذلك يشمل أنواعا رئيسة لعضلة القلب، هي (اعتلال عضلة القلب التوسعي، والتضخمي، والمقيد). واعتلال عضلة القلب يتسبب في صعوبة للقلب في أن يضخ الدم ويوصله إلى باقي أجزاء الجسم. وربما يؤدي اعتلال عضلة القلب إلى فشل القلب الكامل.
ـ) وحسبَ تقسيم منظمة الصحة العالمية فإنَّ اعتلال عضلة القلب قسمان، هما:
) اعتلال عضلة القلب الخارجي، وفي هذا القسم يكون المسبب الرئيس للاعتلال خارجَ عضلة القلب، ويعد هذا النوع هو الغالب على أنواع اعتلال أنواع عضلة القلب. ويشتمل على:
ـ العيوب الخلقية في القلب.
ـ اعتلال القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم.
ـ اعتلال عضلة القلب الناتج عن مرض السكري.
ـ اعتلال عضلة القلب الناتج عن الإفراط في تناول الكحوليات.
ـ التغذية غير الجيدة.
ـ أمراض القلب التاجية.
) القسم الثاني هو اعتلال عضلة القلب الداخلي، وهذا النوع من الاعتلال يجب عند تشخيصه التأكد من عدم وجود أي سبب للاعتلال القلبي الخارجي، ولا سيما الأمراض القلبية التاجية. والأسباب المؤدية لهذا النوع من الاعتلال عديدة، ومنها:
ـ الأدوية، فبعض أنواع الأدوية يؤدي إلى اعتلال داخلي في القلب.
ـ الأمراض المعدية، مثل التهاب الكبد الوبائي c.
ـ وجود اختلالات في الجينات.
ـ وفي بعض الحالات لا يمكن التوصل إلى سبب واضح للاعتلال القلبي.
ـ) الوقاية من اعتلال عضلة القلب.
إن اتقاء الإصابة باعتلال عضلة القلب أمر غير ممكن، لكن هناك بعض العادات التي من شأنها أن تقلل من فرص الإصابة باعتلال عضلة القلب، ومنها:
ـ التحكم في ضبط مستوى (ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكولسترول، نسبة السكر في الدم لمرضى السكري).
ـ الابتعاد عن استخدام الكحول أو الكوكايين.
ـ الحرص على تناول نظام غذائي صحي.
ـ المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
ـ تجنب أسباب التوتر.
ـ منح الجسمِ القسطَ الكافي من النوم.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور منور المجنوني

مستشفى الهيئة الملكية

التقييم 5.0 عدد التقييمات 3

الملف الشخصي