سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

هل تعرف ما هو استئصال القولون؟

    القولون أو ما يعرف بالأمعاء الغليظة يُعد واحدا من الأجزاء المهمة في جسم الإنسان والتي تؤدي وظيفة مهمة جدا. لكنَّ هذا القولون قد يُصاب بشيء من الأمراض التي تمنعه من أداء وظيفته على الوجه المطلوب، بل وتجعل من بقائه خطرا على الإنسان، فيتعين ساعتها اللجوءُ إلى إزالته أو ما يعرف طبيا بـ “الاستئصال”.
فما هو استئصال القولون؟ وما هي الأسباب المؤدية إلى استئصاله؟
تعالَ معنا في هذه المقالة لنجيبك على هذه الأسئلة.
ـ) أنواع استئصال القولون:
ـ استئصال نصف القولون الأيمن، وفيه يتم إزالة القولون الصاعد والأعور أو جزء منه، ثم يُعاد توصيل القولون إلى الأمعاء الدقيقة.
ـ استئصال نصف القولون الأيسر، وفيه يتم إزالة القولون النازل أو جزء منه، ثم يتم إعادة توصيل القولون المستعرض إلى المستقيم. 
ـ استئصال القولون السيني، وفيه يتم إزالة القولون السيني أو جزء منه، ثم يُعاد توصيل القولون النازل إلى المستقيم.
ـ استئصال الأمامي النازل، وفيه يتم إزالة القولون السيني وجزء من المستقيم، ثم إعادة توصيل القولون النازل إلى المستقيم المتبقي.
ـ استئصال العجاني البطني، وفيه يتم إزالة القولون السيني أو جزء منه والمستقيم كله وفتحة الشرج، ثم إجراء جراحة فغر القولون ؛ لإنشاء فتحة في جدار المعدة تخرج منها نفايات الجسم.
ـ) الأسباب التي يتم لأجلها استئصال القولون.
يُلجأ إلى استئصال القولون في الحالات الآتية:
ـ وجود نزيف حاد من القولون لا يمكن التحكم فيه، فقد يستلزم هذا استئصال الجزء المصالب من القولون.
ـ سرطان القولون، فحالات السرطان في بدايتها قد تتطلب إزالة جزء صغير من القولون وكلما تأخرت الحالة يزداد الجزء المطلوب استئصاله.
ـ داء كرون، ففي حال أن الأدوية المسخدمة لم تُجدِ نفعا فقد يكون استئصال القولون هو الخيار الأمثل أو بإزالة الجزء المصاب منه.
ـ التهاب القولون التقرحي، فقد يوصي الطبيب باستئصال القولون حال فشل الأدوية في التغلب على المرض.
ـ الردب القولوني، فقد يوصي الطبيب بالاستئصال حال تكرار الردب القولوني أو عند التعرض لمضاعفاته.
ـ انسداد الأمعاء، فالقولون المسدود يعد حالة طارئة تستلزم استئصاله أو استئصال جزء منه حسب موقف الحالة.
ـ في حال تزايد خطر الإصابة بسرطان القولون بسبب تكون أورام القولون المتعددة.
ـ) واستئصال القولون قد يترتب عليها عدد من المضاعفات الخطيرة، منها:
ـ نزيف شديد مكان العملية.
ـ انخفاض شديد في فيتاميني “د” و “B12”.
ـ حصول التهابات في المثانة والأمعاء والأعضاء المجاورة.
ـ ازدياد في عدد مرات التبرز والإصابة بالإسهال.
ـ تجلطات في أوردة الساقين.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق