سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

ماهي الحالات التي تحتاج الى جراحات تجميل الأنف

    ما هي جراحة تجميل الأنف؟
هي واحدة من أكثر الجراحات التجميلية شيوعا في العالم، وتعمل جراحة تجميل الأنف على إعادة تشكيل الأنف، من خلال العمل على تحسين شكل وحجم وتناسق الأنف، بما يجعلها تتناسب بشكل أفضل مع باقي الوجه، غالبا ما يلاحظ المرضى أن مظهرهم العام قد تحسن، لأن الأنف الذي يرونه الأن يبدو طبيعيا، مثل الأنف الذي طالما اعتقدوا أن يكون لديهم.
 ما هي التغيرات التي يمكن إجراؤها على الأنف؟
الأهداف التي يتم السعي لإحرازها في جراحات تجميل الأنف، هي أهداف فردية ترتبط بكل حالة من الحالات، ويتم ذلك من خلال إعادة تشكيل الهياكل الأنفية بما في ذلك العظام والغضاريف والجلد، ويمكن لجراح التجميل أن يساعد في تحقيق واحدا أو أكثر من الأمور الأتية:
تصويب الأنف المحدبة أو الملتوية.
استعادة التماثل في الأنف بعد الإصابة الحادثة لها.
تصحيح مشاكل التنفس من خلال فتح الممرات التنفسية المحظورة.
تنحيف الأنف بما يتلاءم مع طبيعة الوجه.
تقصير طول طرف الأنف الزائد أو البارز.
تصويب النتوء البارز في جسر الأنف.
كيف يمكنك اختيار جراح التجميل بعناية؟
عملية تجميل الأنف هي عملية معقدة للغاية تحتاج إلى جراح التجميل المدرب والمتمرس بشكل خاص، فلابد من اختيار جراح التجميل الذي لدية خبرة واسعة في مجال جراحات تجميل الوجه وينفذ جراحات تجميل الأنف كجزء كبير من ممارسته، وعند زيارة الجراحين المحتملين والتشاور معهم، لابد لك وأن تسال عن عدد عمليات جراحة الأنف التي أجراها، والتأكد من ذلك من خلال صور المرضى السابقين والنظر إلى صور الحالات قبل وبعد الجراحة التجميلية، لابد أن تبدو النتائج لكل مريض على حدة طبيعية إلى حد كبير، ويجب أن تعجبك النتائج؛ فهذا يشير إلى أن الحس الجمالي لدى هذا الجراح يتوافق مع تطلعاتك ومع ما تنشده.
أنواع جراحات تجميل الأنف؟
جراحات الأنف فردية للغاية؛ لذا فإن التقنيات التي سيستخدمها الجراح التجميلي خلال كل عملية ستبدو مختلفة، وذلك اعتمادا على الوضع التشريحي للوجه وطبيعية الحالة وتطلعات الحالة أو التغييرات المطلوبة، لكن بشكل عام، فإن تقنيات الجراحات التجميلية للأنف تندرج تحت واحد من الإجراءات التالية:
جراحات تجميل الأنف المفتوحة
لإجراء جراحة تجميل الأنف المفتوحة، يتم إجراء شق صغير تحت طرف الأنف بين فتحتي الأنف، وذلك الفعل يؤمن للجراح الوصول الأمثل إلى الهياكل الأنفية. وإمكانية الوصول هذه، والمكفولة من خلال جراحة الأنف المفتوح، تجعل من هذا النهج الخيار الأول لدى جراحي التجميل في الحالات التي تحتاج إلى إعادة التشكيل الأكثر شمولا، وبعد نحت الأنف وعمل التصويب أو التغيير المطلوب، فإن الندوب الناجمة عن هذا الإجراء تكون مخبأة بشكل جيد في الخطوط الطبيعية للأنف، حيث إنها تكون غير واضحة قدر الإمكان.
جراحات تجميل الأنف المغلقة
وفي هذا النوع من الجراحات ينطوي النهج المتبع على عمل الشقوق داخل الأنف، وهذا النوع الأكثر شيوعا بين الحالات، لأنه مُجدٍ بشكل كبير مع الحالات التي تحتاج إلى التغييرات الطفيفة على الهياكل الأنفية للوصول إلى التعديلات المطلوبة، كما أن هذا النوع من الجراحات التجميلية للأنف لا ينجم عنه أي ندوب مرئية بعد الجراحة، لكن هذا النهج غير مناسبا مع الحالات التي تحتاج إلى التعديلات الهيكلية للأنف الأكثر شمولا.
“”Tiplasty
 وهذا النوع من جراحة تجميل الأنف يقتصر علي تصويب طرف الأنف وإعادة التشكيل، ويتم إجراؤه دون الحاجة إلى عمل الشقوق، أو التأثير على الهياكل الأنفية الأخرى.
المصادر:
www.nhs.uk/conditions

عن Regular Users


‎إضافة تعليق