سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

ماذا تعرف عن التهاب الأذن الوسطى؟

       التهاب الأذن الوسطى هو التهاب للأذن الوسطى، وعادةً ما يحدث نتيجةً لعدوى بكتيرية أو فيروسية في الأذن الوسطى، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم السوائل بها؛ فهذه هي الساحة المملوءة بالهواء خلف طبلة الأذن كما أنها تحوي عظام الأذن الصغيرة الاهتزازية، ويعتبر الأطفالُ هم الأكثر عُرضةً للإصابة بهذا النوع من الالتهابات.
ـ أعراض وعلامات الإصابة:
التهاب الأذن الوسطى له العديد من الأعراض والعلامات التي تُنبئ بحدوثه، وهناكَ أعراض يغلب ظهورها على الأطفال خاصة، مثل:
ـ صعوبة وضعف القدرة على السمع: فالتهاب الأذن الوسطى يُصاحبه شعور بوجود بعض من الطنين الحاد في الأذن مصحوبا بشعور بالضعف وعدم القدرة على السمع بشكل جيد. وذلك نتيجة تأثير الالتهاب على المراكز المسؤولة عن الشعور بالسمع.
ـ زيادة الإفرازات الخارجة من الأذن: وذلك يحدث نتيجة إثارة الخلايا المفرزة للمادة الشمعية؛ مما يؤدي إلى زيادة تكونها. وقد يُصاحب هذه الزيادة في الإفرازات الشعور بآلام حادة في السمع.
ـ الشعور بالغثيان وفقد التوازن.
ـ ارتفاع درجة الحرارة التي تصل إلى حد الحمى.
ـ الصداع.
ـ صعوبة في النوم.
ـ تكرار شد الأذن بكثرة.
ـ البكاء أكثر من العادة.
ـ التوتو الزائد عند أي تصرف.
ـ فقد الشهية.
ـ) أما الأعراض الغالبة على البالغين، منها:
ـ وجود ألم في الأذن.
ـ زيادة الإفرازات الخارجة من الأذن.
ـ الضعف وعدم القدرة على السمع بشكل طبيعي.
ـ) الأسباب المؤدية إلى حدوث التهاب الأذن الوسطى:
كما قدمنا في تعريف الأذن الوسطى فإن حدوثه يكون نتيجة عدوى الأذن بسبب بكتيريا أو فيرس في الأذن الوسطى. وفي الغالب فإن هذه العدوى تنتج من مرض آخر، كـ(نزلة برد أو أنفلونزا أو حساسية)، الأمر الذي يتسبب في حدوث احتقان وتورم في الممرات الأنفية والحلق لقناة استاكيوس.
ـ) علاج التهاب الأذن الوسطى:
ـ بعض حالات التهاب الأذن الوسطى تشفى من دون الذهاب إلى طبيب، أما العلاج فتتعدد صوره، ومنها:
ـ تناول المسكنات ووسائل تخفيف الألم.
ـ العلاج بالمضادات الحيوية.
ـ أنابيب الأذن، وهي عملية جراحية.
ـ) سبل الوقاية من التهاب الأذن:
ـ اتخاذ التدابير اللازمة لتجنب الوقاية بنزلات البرد والأمراض الأخرى.
ـ تجنب التدخين السلبي.
ـ إرضاع الطفل رضاعة طبيعية (وفي حال الرضاعة الصناعية يجب جعل الطفل في وضع القائم أثناء حمله).
ـ استشارة الطبيب بشأن التطعيمات اللازمة والمناسبة للطفل.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور حسين عتودي

مستشفى السعودي الألماني

التقييم 4.9 عدد التقييمات 275

الملف الشخصي

دكتور فهد الشمري

مستشفى سلامات

التقييم 4.9 عدد التقييمات 31

الملف الشخصي

دكتور عبدالله العتيبي

المستشفى السعودي الالماني

التقييم 4.9 عدد التقييمات 15

الملف الشخصي

دكتور رياض الحديثي

مستشفى الدكتور سليمان الحبيب - الريان

التقييم 5.0 عدد التقييمات 9

الملف الشخصي

دكتور عبدالله الهلالي

مستشفى عسير المركزي

التقييم 5.0 عدد التقييمات 8

الملف الشخصي