سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

حقائق طبية سريعة حول أضرار ارتفاع نسبة الكوليسترول

ماهو الكوليسترول؟

الكوليسترول مادة شمعية  توجد في الدهون الليبدية  في الدم، وعلى الرغم من أن الجسم يحتاج إليه لمواصلة بناء الخلايا بشكل سليم _حيث يستخدم الجسم الكوليسترول لإنتاج الهرمونات وفيتامين “د”، والعصارة الصفراوية التي تعمل على هضم الدهون، ولكن الأمر لا يتطلب إلا كميات صغيرة لتلبية تلك الاحتياجات _ إلا أن ارتفاع نسبة الكوليسترول يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. 

ما هي المخاطر الي يتسبب ارتفاع الكوليسترول في حدوثها؟

ينجم عن ارتفاع نسبة الكوليسترول، أن الكميات الزائدة منه تبدأ في الترسب على طول جدران الشرايين بما في ذلك الشرايين التاجية للقلب، الشرايين السباتية للدماغ، الشرايين التي تزود الأمعاء والساقين، مما يؤدي إلى ضيق وانسداد تلك الشرايين وقلة كميات الدم الواجب تدفقها إلى الأجزاء، وتشير الأدلة بقوة إلى أن ارتفاع نسبة الكوليسترول يزيد من مخاطر التعرض لتصلب الشرايين، النوبات القلبية، السكتات الدماغية، مرض الشرايين المحيطة “PAD”…وغيره الكثير.

ما الذي يسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول؟

هناك مجموعة متنوعة من العوامل تؤثر على مستويات الكوليسترول في الدم وإليك أهم تلك العوامل:

الوراثة: قد تؤثر الجينات على تأيض الجسم للكوليسترول الضار، وفرط كوليسترول الدم العائلي هو شكل وراثي من الكوليسترول العالي الذي قد يتسبب في أمراض القلب المبكرة.

الوزن الزائد: قد تتسبب السمنة المفرطة في ارتفاع مستوى الكوليسترول من النوع”LDL” الضار، الذي يسبب العديد من الأمراض للجسم.

العمر والجنس: قبل انقطاع الطمث، عادة ما يكون مستوى الكوليسترول في الدم لدى النساء أقل من الرجال من نفس العمر، لكن مع التقدم في العمر وبانقطاع الطمث، بعد حوالى عمر الخمسين عام، تصبح مستويات الكوليسترول لدى النساء أعلي من مستوياته لدى الذكور.

تعاطي الكحوليات: شرب الكحول يرفع من مستويات الكوليسترول الجيدة لكنه لا يخفض من مستويات الكوليسترول الضار”LDL”، وشرب الكثير من الكحول يؤدي إلى تلف الكبد، وضعف عضلة القلب، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع مستويات من الدهون الثلاثية.

الإجهاد الذهني: تشير العديد من الدراسات إلى أن الإجهاد الذهني قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول الضارة على المدى الطويل، وتم تفسير ذلك من خلال أن الضغط النفسي قد يؤثر قد يؤثر على عاداتك اليومية، فعلى سبيل المثال: بعض الأشخاص عندما يقعون تحت الضغط النفسي فإنهم يتحكمون في أنفسهم من خلال الإقبال على تناول الأطعمة الدسمة، والدهون المشبعة والكوليسترول في تلك الأطعمة يسهم في رفع نسبة الكوليسترول في الدم.

بعض الحالات الصحية: قد يؤدي الحمل وغيره من الحالات الأخرى التي تعمل على زيادة الهرمونات الأنثوية إلى زيادة مستويات الكوليسترول في الدم، الإصابة بداء السكري، التعرض لأمراض الكلى، اضطرابات الغدة الدرقية.

الأدوية: قد تتسبب بعض الأدوية في رفع نسب الكوليسترول في الدم، كحبوب منع الحمل، مدرارات البول، أدوية الاكتئاب. 

المصادر:
www.emedicinehealth.com

www.heartfoundation.org.au
www.webmd.com
www.medicalnewstoday.com

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور منور المجنوني

مستشفى الهيئة الملكية

التقييم 5.0 عدد التقييمات 3

الملف الشخصي