سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

تسع علامات تشير إلى أنك تعاني من القولون العصبي، فاحذر …

ما هو القولون العصبي IBS””؟
    هو حالة شائعة تؤثر على الجهاز الهضمي، وهو عبارة مجموعة من الأعراض المعوية التي تحدث عادة معا في آن واحد، والتي قد تظهر على هيئة تقلصات المعدة والانتفاخ والإسهال والإمساك،  وهو حالة منفصلة عن مرض الأمعاء الالتهابي ولا يرتبط بأي أمراض أخرى في الأمعاء، وعلى الرغم من اختلاف شدة ومدة تلك الأعراض من شخص إلى أخر، إلا إنها على الأرجح تدوم لثلاثة أشهر وتظهر كل ثلاثة أيام على الأقل خلال كل شهر، السبب غير معلوم تحديدا، لكن على الأرجح حدوثه يُعزى إلى كل من النظام الغذائي، التوتر، عدم أخذ قسط كافي من النوم، والتغييرات في بكتيريا الأمعاء. 
وإليك تسع من العلامات المظهرية التي تشير إلى ما إذا ما كنت تعاني القولون العصبي والعوامل المسببة لحدوثها:
الألم والتشنج: ألم البطن هو أكثر الأعراض شيوعا وعاملا رئيسيا في التشخيص، وعادة ما يحدث هذا الألم في أسفل البطن أو في البطن بأكمله، ويفسر ذلك طبقا للآتي، تعمل الأمعاء والدماغ معا للتحكم في عملية الهضم، يحدث هذا من خلال الهرمونات، والأعصاب والإشارات الصادرة عن البكتريا النافعة التي تعيش في الأمعاء، وفي حالة IBS يحدث خلل في تلك الإشارات وتُصبح مشوهة، مما يؤدي إلى تواتر غير منسق ومؤلم في عضلات الجهاز الهضمي وحركة الأمعاء ينجم عنها هذا الألم. 
الإسهال: ويُعد الإسهال السائد هو واحد من ثلاثة الأنواع الرئيسة من الاضطراب، ويؤثر على ما يقرب من ثلث المرضى الذين يعانون من القولون العصبي، يمكن أن يؤدي حالة الانتقال المعوي للأمعاء إلى حث مفاجئ وفوري لحركة الأمعاء، ويميل هذا النوع من الإسهال في كونه مائيا، وقد يحتوي على المخاط.
الإمساك: على الرغم من كونه يبدو غير متوقع، إلا أن القولون العصبي قد يتسبب في حدوث الإمساك كتسببه لحدوث الإسهال، ويُعزي ذلك إلى ما قد يؤديه الاتصال المتغير ما بين الدماغ والأمعاء من تسريع أو إبطاء الزمن الطبيعي لمرور البراز، وعندما يتباطأ زمن العبور، تمتص الأمعاء كمية أكبر من الماء من البراز، ويصبح أكثر صعوبة في اجتيازه.
الإمساك بالتناوب مع الإسهال: حيث يؤثر الإمساك والإسهال المتناوبان على 20% من مرضى القولون العصبي، وينجم عن التغييرات في حركة الأمعاء، وتشمل أيضا تلك الحالة الألم المزمن والمتكرر في البطن.
التغيرات في حركة الأمعاء: خلال الحركة البطيئة للأمعاء تمتص الأمعاء الماء الموجود في البراز، مما يؤدي إلى جعل البراز صلبًا والدخول في حالات الإمساك، أما الحركة السريعة للبراز من خلال الأمعاء تترك القليل من الوقت لإمتصاص الماء فينتج عنه البراز الرخو المميز للإسهال.
الغازات والانتفاخ: تغيير الهضم في القولون العصبي يؤدي إلى  المزيد من إنتاج الغاز في القناة الهضمية، والذي يؤدي بدوره إلى الشعور بالانتفاخ.
الانزعاج وعدم تحمل الطعام: ما يقرب من 70% من الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي يخبرون أن هناك بعضا من الأطعمة، هي التي تُسبب الأعراض كالجلوتين، اللاكتوز، والكافيين. لكن إلى الآن لا تسبب تلك الأطعمة المحرضة فروقا قابلة للقياس في عملية الهضم.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق