سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

التشوهات القلبية لدى الأطفال وكيفية التخلص منها

      يعتقد الكثيرون أن الإصابة بأمراض القلب تقتصر على كبار السن فقط، ولكن  أمراض القلب لا ترتبط بسن محدد، فأمراض القلب لا تصيب الشباب وحسب، لكن الأطفال وحتى الأجنة معرضون للإصابة بأمراض القلب الخطيرة حتى، وخاصة التشوهات القلبية. والآن سوف نتحدث عن التشوهات القلبية لدى الأطفال، وكيفية التخلص منها.     
ما هي التشوهات القلبية : 
واحد من أكثر أنواع العيوب الخلقية لدى الأطفال وتمثّل السبب الرئيس لوفاة الأطفال حديثي الولادة، وتعرف بأنها عبارة عن مجموعة من التشوهات والعيوب الخلقية التي تصيب قلب الطفل، والتي تحدث خلال الحياة الجنينية، وتتراوح ما بين حالة  أو ثقب  بسيط يمكن أن يشفى لوحده، أو قد يكون معقدًا فيحتاج إلى تدخل جراحي مبكر حتى يمكن علاجه، والآن سوف نتحدث عن الأسباب الإصابة بالتشوهات القلبية لدى الأطفال. 
أسباب حدوث التشوهات القلبية لدى الأطفال : 
1- إصابة الجنين بأحد متلازمات أمراض القلب ، مثل متلازمة تيرنر، وهو ما ينتج عن خلل في تكوين القلب وخلل في الكروموسومات أو الجينات، حيث تؤدي إلى عدم اكتمال نمو القلب بشكل سليم، مما يتسبب في حدوث تشوهات قلبية لدى الجنين. 
2- إصابة الأم أثناء حملها بأحد الفيروسات ، وهو ما يؤثر على تكوين قلب الجنين وتشوهه. 
3- التعرض للإشعاعات الضارة، مما تؤدي إلى تشوه الأجنة أو تشوه القلب. 
4- تناول الأم أثناء حملها لبعض الأدوية الضارة ، خاصة في الفترة التي يتم فيها تكون الجنين وتكون القلب ، مثل علاجات الأمراض الجلدية، ومضادات الاكتئاب وبعض المضادات الحيوية أيضا وعلاجات نزلات البرد. 
5- العوامل الوراثية والتي لها دور كبير في حدوث التشوهات القلبية لدى الأطفال، ككون أحد أفراد العائلة مصابا بمرض قلبي ، حيث لاحظ الأطباء أن نسبة كبيرة من الأطفال المولودين بتشوهات في القلب لديهم أقارب مصابون بتشوهات خلقية في القلب أيضا. 
6- تعاطي الأم للمواد المخدرة، أو تناول الخمور والشيشة، وغيرها من الأمور التي تؤدي إلى إصابة الجنين بالتشوهات القلبية. 
علامات وجود تشوهات قلبية لدى الطفل : 
1- ضيق التنفس، حيث  يشعر الطفل بضيق في التنفس عند القيام بأي حركة.
2- ارتفاع عدد ضربات القلب.
3- ازرقاق في أعضاء الجسم.
4- انتفاخ في الأظافر.
5- صعوبة في الرضاعة.
6- تأخر في النمو، حيث تشعر الأم بعدم زيادة وزن طفلها، ولا طوله. 
7- الشعور بوجود التهابات في الجهاز التنفسي، وعدم قدرة الطفل علي إصدار أي صوت، نتيجة وجود ألم شديد بالقلب. 
نصائح لإنجاب طفل بلا تشوهات: 
1- يجب على المرأة الحامل أن تقلع عن التدخين والكحوليات، حيث إن هذه المشروبات الخطيرة تسبب تشوهات في الدماغ، والقلب، والأطراف. 
2- تجنب تناول أي أدوية أثناء فترة الحمل، دون استشارة الطبيب، وخاصة المسكنات، التي تؤدى إلى خطر الإصابة بالتشوهات القلبية لدى الأطفال. 
3- يجب على المرأة عدم تأخير الحمل لفترة طويلة، لأنه كلما تأخر الحمل زادت فرصة حدوث تشوهات مع تقدم الأم في العمر. 
4- يجب البعد قدر الإمكان عن تلوث عوادم السيارات والمبيدات الحشرية وغيرها ، فهذه الملوثات تزيد من احتمال تشوه القلب والأوعية الدموية ، كما يجب الاهتمام بتهوية المنزل جيدا. 
5- يفضل خلال فترة الحمل تجنب التعامل عن قرب وبشكل زائد مع القطط، فبعض أمراض القطط لو انتقلت للحامل قد تؤثر على الجنين، وتسبب له تشوهات وأضرار خطيرة. 
6- يجب الحرص على النظافة واتخاذ كافة التدابير الوقائية اللازمة لمنع وصول الميكروبات للطفل والتأثير عليه في فترة الحمل، لذا فإن الميكروبات تؤثر على الجنين، وتزيد من خطر الإصابة بالتشوهات القلبية لدى الأطفال. 
7- يجب على المرأة الحامل الاهتمام بالتغذية السليمة أثناء فترة الحمل، والحرص على تناول الأطعمة الطازجة الغنية بالفيتامينات والحديد والكالسيوم، وتناول العصائر الطبيعية الخالية من المواد الحافظة.
المصادر:

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور منور المجنوني

مستشفى الهيئة الملكية

التقييم 5.0 عدد التقييمات 3

الملف الشخصي