سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

أهم مسببات مرض التهاب الأمعاء

   ـ) تعريفه
   هو مرض تورم مزمن ويحدث التهابًا في أجزاء مختلفة من الجهاز الهضمي، وهناك نوعان منه، مرض كرون الذي يؤثر على الجهاز الهضمي، والتهاب القولون التقرحي، والثانى يؤثر على الأمعاء الغليظة، وتشمل أعراضه ألمًا فى البطن، والتعب ونزيف المستقيم، التعرق الليلي، وانخفاض الشهية، ومشاكل مع حركات الأمعاء.
ـ) أسبابه
ـ الإصابة بأمراض مناعية، من بينها داء كرون.
ـ الخضوع لعلاج إشعاعي.
ـ أخذ عقاقير طبية يعتبر التهاب الأمعاء عرضاً جانبياً لها.
ـ التهاب القولون أو المعدة.
ـ إدمان المخدرات، وتحديداً الكوكايين.
ـ كثرة الاستعانة بمضادات الالتهاب.
ـ دخول أغذية ملوثة بكائنات مرضية إلى جسم الإنسان.
ـ) أعراضه 
ـ ألم في البطن.
ـ فقدان للشهية.
ـ إسهال خفيف يشتد أحيانا.
ـ قيء.
ـ) علاجه:
ـ يشار إلى أن الحالات الخفيفة والمتوسطة من التهاب الأمعاء لا تتطلب ضرورة الخضوع للعلاج، كما يفضل عدم تناول أي دواء لعلاج الإسهال؛ حيث سيؤدي ذلك إلى تأخر الشفاء من الجرثومة وخروجها من الأمعاء، إلا أنه ينصح بـ:
ـ شرب كميات كبيرة من السوائل لتفادي الإصابة بالجفاف.
ـ إعطاء الطفل السوائل بالوريد تحت إشراف الطبيب في حال إصابة الأطفال به.
ـ الحد من استخدام مدرات البول في حال الإصابة بالإسهال الشديد منعاً للإصابة بالجفاف.
ــ هذا وتنقسم العلاجات الموصوفة لالتهاب الأمعاء إلى ثلاثة أقسام، هي:
ـ عقاقير ASA، وتشمل كلا من الأسكول وبنتاسا، في حال الإصابة بحالة متوسطة، كما تعالج أيضاً التهاب القولون التقرحي.
ـ أدوية التعديل المناعي، ومنها البوري نيتول، الإيموران، وغيرها، حيث تحفز عمل الجهاز المناعي، وتعتبر علاجاً فعالاً في التشافي من داء كراون والتهاب القولون التقرحي.
ـ العلاجات البيولوجية، كالريميكيد، الهوميرا، وتعد من أكثر الأدوية استخداماً في علاج التهاب الأمعاء ومقاومة السيتوكين الالتهابي.
كما يجب الحرص دائما على:
ـ نظافة الأدوات المستخدمة في الطعام والشراب، وخاصة تلك المستخدمة لتناول البيض والدواجن.
ـ ضرورة غسل اليدين باستمرار بعد الدخول إلى الحمام، وقبيل تناول الوجبات.
ـ عدم تناول المشروبات من مصادر غير معروفة خصوصا الماء.
ـ طهي الطعام بشكل جيد وكافي والتأكد من نضوجه قبل تناوله.
ـ تخزين الطعام بشكل جيد في أجهزة التبريد.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق