سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

هل يمكن لحمو النيل أن يتسبب في المزيد من المضاعفات لك أو لطفلك؟

    يُعد الطفح الجلدي المعروف باسم “حمو النيل” أو “طفح الحرارة”، من أكثر الأمراض الجلدية شيوعا، فهو ليس يصيب الأطفال فقط، بل يصيب البالغين أيضا، لكن يُعد الأطفال حديثي الولادة أكثر الأعمار عرضة للإصابة بهذا المرض، ويكون هذا المرض مصاحبا لارتفاع درجة الحرارة سواء في الجو، أو في درجة حرارة جسم المريض، وينجم عن هذا الارتفاع الحادث في الحرارة العرق الغزير الذي ينتج بفعل الغدد العرقية، فيحدث انسداد للمسام الجلد تحت الطبقات السطحية من البشرة، ومع تواجد هذا العرق وحدوث احتكاك للجسم وهو على هذه الحالة مع الملابس، فيؤدي هذا الاحتكاك إلى مزيد من التهيج، فيظهر هذا في نهاية المطاف على هيئة ما يُعرف” الدمامل العرقية” أو حمو النيل. 
أعراض مرض الطفح الحراري ( حمو النيل)
تتراوح الأعراض من البثور السطحية إلى كتل حمراء عميقة، وهناك نوعا من هذا المرض تجعل من الشخص المصاب يعاني من الحكة الحارقة أو الشائكة،  وعادة ما يظهر طفح الحرارة على الرقبة، الكتفين، الصدر، وفي بعض الأحيان تحت الإبط أو بين الفخذين، أو بين ثنايا الجلد، وإذا ما حدث وحك الطفل أو الشخص المصاب تلك البثور فهذا يؤدي بضرورة الحال إلى مضاعفة أثار هذا المرض وتتكون التقرحات الجلدية.

ترى ما هي العوامل المسببة لطفح الحرارة المعروف باسم حمو النيل؟
يحدث حمو النيل بالأساس عندما يكون هناك من العوامل التي تتسبب في مزيد من العرق للجسم، ومن ثم تغلق الغدد والمسام العرقية وتمنع هذا العرق من الخروج على سطح البشرة والبقاء تحت الطبقات السطحية من الجلدية، وعند حدوث احتكاك للجسم من قبل الملابس وهو على تلك الحالة تؤدي إلي تهيجه وتكون في النهاية هذا النوع من الطفح الجلدي، ويُعد ما يلي من أكثر تلك العوامل المسببة شيوعا:

–         قنوات العرق غير الناضجة
قد تكون القنوات العرقية لم تتطور بعد بالشكل الكافي كما في حالات حديثي الولادة، وفي هذه الحالة قد انحصار العرق اسفل الطبقات السطحية من الجلد أمرا واردا، وقد تحدث تلك الحالة للطفل في الأسبوع الأول من العمر، خاصة إذا ما وضع تحت الظروف الملائم من درجات الحرارة المرتفعة، كالوضع في الحضانة، ارتداء الملابس ذات خامات غير ملائمة ليس لها القدرة على امتصاص العرق أو تتسبب في ارتفاع درجة حرارة جسمه، أو يكون تعرضه للحمي سببا في ذلك أيضا.

–         المناخ الاستوائي
تتسبب درجات الحرارة المرتفعة المشوبة بالرطوبة، في حدوث طفح الحرارة” حمو النيل” لدى كل من الصغار والكبار على حد سواء.

–         النشاط البدني
الأعمال الشاقة والتمارين الرياضية المكثفة، تتسبب في مزيد من التعرق، لذا فيستوجب ارتداء الملابس ذات الخامات الملائمة لتلك الحالة والتي تساعد الجسم على امتصاص العرق والتخلص منه، كذلك أيضا خامتها تعمل على ترطيب الجسم وعدم ارتفاع درجة حرارته.
–         الراحة على السرير لفترات طويلة الأمد
قد تتسبب ملازمة السرير لفترات طويلة في حدوث هذا النوع من الطفح الجلدي وبخاصة في الحالات الملازمة للسرير بفعل التعرض للحمى وغيرها من الأمراض التي تساهم في رفع حرارة الجسد.

عوامل الخطر
هناك بعضا من العوامل التي تزيد من فرص التعرض والإصابة بطفح الحرارة ومن أمثلة ذلك ما يلي :
–         العمر
يتدخل عمر الشخص في فرص إصابة بهذا النوع من الطفح، لذا فإن الأطفال حديثي الولادة والرضع غالبا ما يكونوا الأكثر عرضة للإصابة على الإطلاق دون غيرهم.
–         المناخ الاستوائي
تساهم درجات الحرارة المرتفعة المصحوبة بالرطوبة في حدوث الإصابة بشكل كبير، لذا فإن الأشخاص الذين يعيشون في المناخ القاري الحار أكثر عرضة للطفح الجلدي عن أولئك الذين يعيشون في المناطق المعتدلة.
–         النشاط البدني مع ارتداء نوعية ملائمة من الملابس
الملابس التي نرتديها قد تكون سلاح ذو حدين، فإذا ما كانت ذات خامة مناسبة تعمل على التخلص من العرق وامتصاصه وتلطيف الجسم وترطيبه، وقد تكون غير ملائمة خاصة في حالات ارتدائها عند ممارسة الرياضة أو الأنشطة البدنية الشاقة.
ترى ما الوقت الذي ينبغي لك زيارة الطبيب المختص؟
في الحالات الأولية من حمو النيل فغالبا ما يُشفي طفح الحرارة من تلقاء نفسه من خلال تبريد الجسم، وتجنب تعرضه للحرارة المرتفعة، لكن هناك بعض الحالات التي ينبغي لك حينها من مراجعة الطبيب، وذلك في حال إذا ما استمر حمو النيل لديك أو لدى طفلك أكثر من بضعة أيام حتي مع تبريد الجسم، أو إذا ظهرت إحدى علامات العدوى التالية:
–         الحكة والاحمرار، مع مزيد من الألم والتهيج حول منطقة الإصابة.
–         ارتفاع درجة حرارة جسمك أو التعرض للحمى.
–         خروج القيح والصديد من تلك البثور المتهيجة.

هل هناك من مضاعفات قد يتسبب فيها طفح الحرارة “حمو النيل”؟
إذا ما تم إتباع التدابير العلاجية والوقاية بالشكل الصحيح والمنصوص عليه من قبل الطبيب المعالج فيتم تماثل الشفاء في غضون فترات زمنية، أما في حالة التراخي في العلاج وبجانب تعرض الجسم للمزيد من العوامل المسببة نشاط وتطور هذا النوع من الطفح الجلدي، أو في حالة حك تلك البثور، فإن هذه البثور سرعان م تتحول إلى التقرحات الجلدية الشديدة، وفي حالة تعرض تلك التقرحات للعدوى والبكتريا، فيتسبب في المزيد من البثور الملتهبة المصحوبة بالحكة الحارقة أو الشائكة.

 طرق علاج حمو النيل
الحالات الأولية أو الخفيفة من حمو النيل تكمن السبل العلاجية بالأساسي في تلطيف الجسد وتبريده، مع تجنب تعرضه لدرجات الحرارة المرتفعة، أما الحالات المعتدلة إلى الشديد فتكمن التدابير العلاجية المتبعة في وصف المراهم اللوشن أو اللوسيون من قبل الطبيب المختص حيث تعمل تلك المراهم على تلطيف الجسم وتهدئة وعدم الدخول في حالات التهيج أو الحكة، وذلك من خلال دهن الجسم به لفترة طبقا لتعليمات الطبيب، ومن ثم الاستحمام من 3-5 على مدار اليوم بالماء الفاتر، وذلك لأن الماء الساخن يزيد من التهاب الجسم وتهيجه مع هذه الحالة، وإذا ما كانت هناك بؤر صديدية ضمن تلك البثور قد يصف الطبيب المطهرات أو الصابون الطبي، وكريم مضاد حيوي وذلك للحد من العدوى ومن الأثر البكتيري، وفي الحالات التي تعاني من الحكة والاحمرار في تلك البثور فعادة ما توصف مضادات الهستامين فهي ذات فاعلية كبيرة لمثل تلك الحالات.
إليك بعضا من النصائح التي تساعدك على الوقاية من ظهور طفح الحرارة لديك أو لدى طفلك
–         تجنب ارتداء الملابس غير الملائمة أو الثقيلة خلال فصل الصيف، أو تلك الملابس غير المريح الغير ملائمة للقياس والتي تتسبب في مزيد من الاحتكاك للبشرة، وارتداء الملابس القطنية.
–         تجنب التواجد في الأماكن ذات درجات الحرارة المرتفعة بشدة والمصاحبة بالرطوبة.
–         إبقاء غرفة النوم الخاصة بك أو بأطفالك باردة وجيدة التهوية.
–         عدم الإفراط في استعمال الكريمات ومستحضرات التجميل التي تحتوي على الزيوت والزيوت المعدنية حتى لا تسبب في انسداد المسام والغدد العرقية.
المصادر:
www.thaqafnafsak.com
www.nmisr.com
www.youm7.com
www.elbalad.news
 

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور عزيز السهيمي

مجمع سديم الفجر التخصصي

التقييم 5.0 عدد التقييمات 112

الملف الشخصي

دكتور خالد هوساوي

مستشفى الملك عبدالعزيز

التقييم 4.9 عدد التقييمات 12

الملف الشخصي

دكتور علي النهدي

مستشفى العسكري بالظهران

التقييم 4.7 عدد التقييمات 12

الملف الشخصي

دكتورة سلمى البرقاوي

عيادات ديرما

التقييم 4.8 عدد التقييمات 10

الملف الشخصي