سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

اعوجاج أصابع القدم، أسبابه وعلاجه

    لا شكَّ أنَّ أصابعَ القدم لها دور هام في اتزان الإنسان وقدرته على السير وحمل الأشياء، إضافة إلى أنها لها مظهر جمالي يترتب عليه المظهر الجمالي لشكل القدم، فمن أعظم الأمور التي تُقلق الإنسان وتؤرقه أن تُصاب أصابع القدم بأيةِ تشوهات أو عيوب تؤثر على الشكل الجمالي لها.
ونحن في هذه المقالة نعرض لأهم الأمراض التي قد تُصيب القدم في أصابعها وتؤثر على شكلها، وأشهر هذه الأمراض اعوجاج أصابع القدم، فما هو هذا المرض ؟ وما هي أسبابه؟ وكيف نتقيه أو نعالجه ؟
فتعالوا معنا نُجِب عن هذه الأسئلة خلال هذه المقالة.
أولا) ما هو اعوجاج أصابع القدم؟
اعوجاج أصابع القدم، أو ما يُعرف بإصبع القدم المطرقي :(Hammertoe) هو انحناء أو تشوه واحد أو أكثر من المفاصل في أصابع القدم ما عدا الإصبع الكبير، ويؤدي هذا الانحناء غير الطبيعي إلى الضغط على أصابع القدم عند ارتداء الأحذية، مما يتسبب بمشاكل في النمو، وتبدأ عادةً كتشوهات خفيفة ثم تتفاقم بشكل تدريجي مع مرور الوقت كحدوث اعوجاج أصابع القدم، وفي المراحل المبكرة، تكون الأصابع مرنة ويمكن علاجها بشكل بسيط عن طريق المشدات، ولكن إذا تركت دون علاج مكن أن تصبح أكثر جمودًا وبالتالي لن تستجيب للعلاج غير الجراحي.
ومن الممكن أن يصاب الإنسان بإصبع القدم المطرقية من الولادة، ولكن عادة ما تتطور الإصابة به مع الوقت ونتيجة ارتداء أحذية غير مناسبة وضيقة والأحذية ذات الكعب العالي الضيقة من الأمام او حتى نتيجة الإصابة بالتهاب المفاصل- كما سنوضح في ذكر أسباب الإصابة به بعد قليل. 

وتجدر الإشارة إلى أنه في معظم الأحيان تكون الإصابة بإصبع القدم المطرقية قابلة للعلاج.
ويتمثل أحد شكلي إصبع القدم المطرقية في انثناء في المفصل الأوسط بإصبع القدم. أما الشكل الثاني فيصيب المفصل الأقرب لظفر إصبع القدم. عادة ما تحدث إصابة الإصبع المطرقية في أصابع القدم الثاني والثالث والرابع. وقد ينطوي تخفيف ألم إصبع القدم المطرقية على تغيير أردية القدم وارتداء حشوات الأحذية. إذا كنت مصابًا بحالة إصبع القدم المطرقية بنوعيها تتسم بشدة أكبر، فقد تحتاج إلى الخضوع لجراحة لتخفيف الألم.
ثانيا) أعراض إصبع القدم المطرقية:
تسم إصبع القدم المطرقية بانحناء غير طبيعي في مفاصل إصبع واحد أو أكثر. قد يكون تحريك الإصبع المصاب أمرًا صعبًا أو مؤلمًا. يمكن أن تنتج مسامير اللحم والدشبذات من احتكاك الإصبع بالجزء الداخلي من الحذاء.
ثالثا) أسباب الإصابة:
قبل أن نعرف أسباب الإصابة بإصبع القدم المطرقية ينبغي لنا أن نعرف أن إصبع القدم يتكون من مفصلين يسمحان له بالانحناء، ولكن في حال إصابة الإصبع بهذه الحالة الصحية، فإن المفصل المتوسط يتحرك من مكانه ويتغير موقعه.
ومن أشهر أسباب الإصابة بإصبع القدم المطرقية ما يلي:
ـ الإصابة بصدمة أو كدمة في الإصبع.
ـ الإصابة بالتهاب المفاصل.
ـ تقوس القدم غير الطبيعي.
ـ ارتداء أحذية غير مناسبة.
ـ تضيق الأربطة والأوتار في القدم.
ـ الضغط نتيجة الإصابة بالتهاب القدم الأروح (Bunion).
وفي المُجمل فإن الإصابة بإصبع القدم المطرقي ترتبط عادة بما يلي:
ـ أحذية بعينها، فقد تؤدي الأحذية ذات الكعب العالي أو النعال ذات الضيق البالغ في الحيّز الخاص بأصابع القدم إلى ازدحام أصابعك في مساحة لا تسمح ببسطها. وقد تستمر تلك الوضعية المنحنية لإصبع القدم حتى إذا كنت حافيًا.
ـ الصدمات، حيث يمكن لإصابة ما، يُصدم فيها إصبع قدمك، أو ينحشر، أو ينكسر، أن تزيد من احتمالية إصابة أصابعك بإصبع القدم المطرقي.
ـ اختلال توازن عضلات إصبع القدم، يؤدي الاختلال لعدم الاستقرار.
رابعا) عوامل الخطر التي قد تزيد من خطر إصابتك بإصبع القدم المطرقية، ما يلي:
ـ العمر. حيث ترتفع نسبة الإصابة بإصبع القدم المطرقية مع تقدم العمر.
ـ الجنس. فإن احتمالية إصابة النساء بإصبع القدم المطرقية أكبر منها عند الرجال.
ـ طول إصبع القدم. فإذا كان إصبع القدم الثاني أطول من الإبهام، يزداد خطر إصابته بإصبع القدم المطرقية.
ـ أمراض معينة. فقد يؤدي التهاب المفاصل وداء السكري إلى أن يُصبح الإنسان أكثر عرضة للإصابة بتشوهات القدم، كما أن الوراثة تلعب دورا في ذلك.
خامسا) مضاعفات الإصابة بإصبع القدم المطرقية.
في البداية، ربما تحافظ أصابع القدم المطرقية بنوعيها على مرونتها. ولكن في نهاية المطاف، قد تنقبض أوتار الأصابع وتتوتر، مما يتسبب في انثناء الأصابع بصورة دائمة. قد تحتك الأحذية التي ترتديها في الجزء المرتفع من الإصبع أو الأصابع، مما يؤدي إلى تكون مسامير القدم والدشبذات المؤلمة.
سادسا) علاج اعوجاج أصابع القدم.
هناك مجموعة متنوعة من خيارات العلاج لاعوجاج أصابع القدم، ويعتمد العلاج الذي يختاره جراح القدم والكاحل على شدة الاعوجاج ودرجته، وبناءً على ذلك يتم المفاضلة بين العلاج غير الجراحي والجراحي:
1) العلاج غير الجراحي:
ـ تغيير الأحذية وتجنب الأحذية الضيقة وأحذية الكعب العالي وارتداء الأحذية الطبية المريحة لتفادي الضغط على الأصابع.
ـ أجهزة تقويم العظام، فقد يُساعد جهاز تقويم العظام المخصص الموجود في الحذاء الطبي على التحكم في توازن العضلات والأوتار.
ـ الحُقن، حيث تستخدم أحيانا حقن كورتيكوستيرويد لتخفيف الألم والالتهابات الناجم عن اعوجاج الأصابع.
ـ الأدوية، فقد توصف الأدوية المُضادة للالتهابات غير الستيرودية، مثل ايبوبروفين. وذلك للحد من الألم والالتهابات.
ـ التجبير، حيث يمكن للجراح استخدام الجبائر أو الأشرطة الصغيرة لإعادة تنظيم إصبع القدم.
2) العلاج الجراحي:
في بعض الحالات عندما يُصبح اعوجاج أصابع القدم أكثر شدةً وإيلامًا، أو عندما يتطور لتقرحات، تظهر الحاجة لعملية جراحية، وفي كثير من الأحيان، المرضى الذين يعانون من أصابع القدم المطرقية يعانون أيضًا من تشوهات أخرى في القدم فيقوم الجراح بإصلاحها في العملية ذاتها.
سابعا) طرق الوقاية من اعوجاج أصابع القدم.
ولأن الوقاية خير من العلاج فإن الخبراء والمتخصصين يقدمون مجموعة من النصائح والإرشادات التي يجب علينا التزامها للوقاية من اعوجاج أصابع القدم، ومنها:
ـ ارتداء الأحذية المناسبة.
ـ عدم ارتداء أحذية ذات كعب عالٍ يزيد طوله عم 5 سم.
ـ الحرص على فحص القدمين باستمرار والتأكد من عدم ظهور أي شيءٍ غير طبيعي فيهما.
وهناكَ أيضا بعض النصائح والإرشادات الهامة التي يجب مراعاتها عند شراء أحذية، منها:
ـ وجود حيز كافٍ لإصبع القدم؛ ولذلك عليك أن تتجنب الأحذية المدببة من المقدمة.
ـ اختيار الكعوب المنخفضة. حيث إن تجنب الأحذية عالية الكعب يُساعد على تجنب مشكلات الظهر.
ـ القابلية للضبط. والأحذية ذات الأربطة أو الأحزمة تكون مريحة.
ـ تحقق من مقاسك؛ فمع تقدمك في العمر، قد يتغير حجم حذائك، خاصةً العرض؛ لذا قم بقياس كلا القدمين واشتري الحذاء المناسب للقدم الأكبر.
وفي بعض الحالات وبالرغم من المحاولات الوقائية العديدة إلا أنك قد تفشل وتصاب بإصبع القدم المطرقية، في هذه الحالة لا تؤجل علاجك واستشر الطبيب في أسرع وقت ممكن، فالانتظار وعدم الخضوع للعلاج المناسب في الوقت الصحيح قد يؤثر على الأصابع المجاورة أيضاً.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق