سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

هل انطوائية الطفل خلل واضطراب أم إنها أمر طبيعي؟!

     لا يوجد طفلان متطابقان تماما؛ فالبعض قد يكون اجتماعيا، والبعض الأخر قد يكون طفلا انطوائيا، لكن هناك الكثير من الناس الذين يلتبس عليهم الأمر في التفرقة ما بين الانطوائية والوحدة والعزلة النفسية، حيث يشيع خطأ الاعتقاد بين كثير من الناس أن الانطوائية هي مرض، لكن في حقيقة الأمر أن الانطوائية ليست خللا أو اضطرابا، حيث إن من 30ــ50% من الأشخاص انطوائيون مما يجعل من تلك الحالة أمرا مسلما به وطبيعيا، فالانطوائية هي أمر فطري وبيولوجي إلى حد كبير، وهناك من دلائل الأبحاث ما قد يشير إلى أن معظم الأطفال يظلون متوافقين على نفس المنوال من الحالة الاجتماعية التي ظهروا عليها بداية من عمر أربعة أشهر، ويرى علماء النفس أن الانطوائيين هم أطفال ليسوا خجولين أو بائسين، فقوة الانطوائية تكمن في الهدوء والعمق والتأمل في ظل عالم لا يستطيع التوقف عن الكلام.
فهم الانطوائية وماهيتها؟
الانطوائية هي سمة شخصية لا يكون فيها الطفل متحمسا في المواقف الاجتماعية المحفزة للغاية، التي يزدهر فيها معظم الأطفال الأخرين اجتماعيا وينشطون عاطفيا، أي أن الانطواء هو ببساطة الأساس الذي يرى فيه طفلك العالم بوضوح أكثر، ويستوجب تصحيح الخطأ الذي يقع فيه الكثيرون والخلط بين الانطوائية وبين الوحدة والخجل، فأصل تلك الوحدة والعزلة النفسية يكمن في الشعور بالسوء حيال الذات، والخجل والخوف من الحكم الاجتماعي ويكون مثل هؤلاء الأطفال أكثر قلقا عن ذويهم وذلك لشعورهم الدائم بأنهم أكثر عرضه للمواقف المحرجة، أما عن الأطفال الانطوائيين فهم مهرة اجتماعيا لكنهم يستمتعون بمفردهم أو بالقيام بأشياء أكثر هدوء غير صاخبة. لذا فبعد توضيح تلك المسألة فيستوجب عليك أولا توضيح معالم ما قد يتسم به طفلك للوقوف على إذا ما كان طفلا انطوائيا أو أنه يعاني اضطرابا ويعاني من العزلة النفسية والرهبة الاجتماعية.
ما هي أهم السمات التي يتسم بها أغلب الأطفال الانطوائيين؟
الأطفال الانطوائيين لديهم عالم داخلي غني .
أي أن الطفل الانطوائي يعتمد على موارده الداخلية في الإرشاد بدلا من اللجوء باستمرار إلى الأخرين، فبعيدا عن ذلك العالم المادي يركزون ويخرجون المشاعر والأفكار المختلفة، حيث إنهم ينتمون إلى فكرة اللعب الخيالي، أو يفضلون اللعب مع طفل واحد آخر أو طفلين على الاكثر، يفضلون قضاء وقت أكبر مع الذات للقيام بالأعمال الفردية كالقراءة والرسم أو ممارسة ألعاب الكمبيوتر، لكن قد يكون لامتلاك عالم داخلي ثري سلاح ذو حدين على طفلك، فقد يدفع به في بعض الأحيان إلى الشعور بالعزلة النفسية والنفور من الأخرين، لذا فينبغي لك أن تساعدهم في معرفة كيف يمكن أن يكون مزاجهم وانطوائيتهم مصدرا للقوة لا للانتكاسة النفسية والدخول في تلك الحالات من العزلة.  
أكثر تفاعل مع الجانب الأعمق من الحياة.
لا يهاب العديد من الأطفال الانطوائية من طرح الأسئلة الكبيرة، من خلال تتبع السلوكيات والمناهج التي تؤول إليها الأمور ومعرفة الأسباب والعوامل التي تتحكم في مسارها، كمثل سؤال: لماذا يبدو هذا الشيء هذا هو عليه؟ وفي كثير من الأمور قد لا يكتفي البعض منهم بتتبع ما حوله فقط، يستطيع في سن مبكر الخروج عن النفس والتفكير في سلوك الآخرين ولماذا يسلكون مثل هذه التصرفات دون غيرها في مواقف معينة؟ أو لماذا تتعدد سلوكياتهم في المواقف الشبيه المختلفة، وذلك محاولة من هؤلاء الأطفال في فهم ذوات الآخرين، وما تؤول إليه الأمور بطبيعية الحال.
المراقبة والملاحظة عن بعد أولا.
بشكل عام يفضلون المراقبة والتتبع عن بعض، على سبيل المثال في حالة الألعاب والأنشطة الاجتماعية يفضلون مشاهدتها عن بعد أولا قبل اتخاذ قرار الانضمام إليها، حيث يظهرون أحيانا مترددين وحذرين، أي أنهم يدخلون إلى التجارب والمواقف الجديدة ببطء بشكل أكثر هدوء وسلاسة، قد يكون الطفل الانطوائي أكثر نشاطا وثرثارا في المنزل حيث يشعر براحة أكبر.
يتخذون القرارات بناء على قيمهم ومبادئهم الخاصة.
القرارات التي يتخذها الطفل الانطوائي في أغلب الأحيان نابعة من الأفكار والمشاعر المترسخة بداخله، أي أن له معاييره الخاصة فلا يميل إلى اتباع الحشد، ويمكن أن يكون لهذا جانبا إيجابيا للغاية، حيث إنه يكون أقل عرضه للضغط من قبل الأقران، ولا يقبلون على الأشياء لمجرد أنها تناسبهم فقط، فلابد أن يكون لديهم الرغبة الملحة والغاية من فعل الشيء.
عندما يكونون أكثر راحة معك، فهم محدثون ماهرون!
ينجذب الطفل الانطوائي إلى الناس الجدد ببطء، وقد يظهر في بدء الأمر هادئا وغير متحفز عند أول مقابلة، لكن عندما يكون أكثر ارتياحا فهو محدث ماهر حيث يميل الطفل الانطوائي حينها إلى الدردشة حول المواضيع التي تهمه، يتحدث بهدوء وقد يتوقف للبحث عن الكلمات، وأيضا هو مستمع جيد يميل إلى الإنصات إلى ما يقال حيث يولي اهتماما كبير إلى الحديث ويتذكر جيدا ما يقول من قبل الشخص الأخر، قد ينظر بعيدا عندما يتحدث لجمع أفكاره لكنه يتواصل بالعين عند الاستماع.
قد يعاني من العمل في الأنشطة الجماعية، وقد يصل به حد النضال.
بمرور الوقت، تحولت قيم المجتمع أن تميل نحو الطفل الاجتماعي أكثر منه من الطفل الانطوائي، فبات يتم الثناء على الطفل الاجتماعي والطفل كثير الحركة حيث يميل القبول الجماعي نحوهما أكثر من ميله نحو الطفل الهادئ والتأمل واتخاذ القرارات بعناية.
كواحد من الآباء والأمهات على وجه الخصوص كيف يمكنك مساعد الطفل الانطوائي ليعطي أكثر ما لديه ويزدهر؟
من غير المألوف أن يساورك القلق المستمر بشأن طفلك المنطوي وما خطبه، والطريقة التي يفضل أن يرى العالم من خلالها، فكما ذكرنا من قبل لا مشكلة على الإطلاق من كون طفلك انطوائيا، طالما أن الأمر توقف حد الانطوائية، وليس له علاقة بدخول طفلك في حالات الخجل أو العزلة النفسية، فلا داعي للقلق على الإطلاق، فطالما كونه لا يشعر بالنفور من الآخرين أو يخشي الحكم الاجتماعي ويشعر بالحرج الاجتماعي، وكل ما يظهر عليه فقط تفضيله للبيئات الأكثر هدوء، فكن مطمئنا،  فكلما كنت أكثر احتضانًا لطبيعية طفلك الانطوائية، كلما كان الطفل أكثر ارتياحا وسعادة، لذا فإن الجزء الأول هو فهم المزيد عنهم وعمَّا يحتاجونه ليكونوا سعداء وناجحين، فلابد من فهم بيولوجيا أعصابهم، وبعد عملية الفهم يأتي بعدها دور التقبل، فلدى الطفل الانطوائي أنظمة عصبية تساعده على التفاعل أكثر مع التحفيز والتشجيع والتقبل، أي إشعار الطفل أنه لا يوجد شيء مخجل حول كونه انطوائيا، والتدليل على ذلك من خلال أن أغلب العلماء والقادة الأكثر مهارة ونجاحا كانوا من الأشخاص الانطوائيين. 
المصادر:
introvertdear.com
ideas.ted.com

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور يوسف الحويجي

مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي

التقييم 4.9 عدد التقييمات 109

الملف الشخصي

دكتور ياسر باربيع

مجمع الملك فهد الطبي العسكري

التقييم 5.0 عدد التقييمات 14

الملف الشخصي

دكتور أحمد أزهر

عيادات بيدياكير

التقييم 5.0 عدد التقييمات 8

الملف الشخصي