سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

أشهر ثلاث مشكلات تصيب أسنانك وكيفية الوقاية منها

     تتعدد المشكلات التي تصيب الأسنان، وفي هذا المقال سنتعرض لأشهر ثلاث مشكلات يمكن أن تصيب أ سنانك، والعوامل المسببة لها، وكيف يمكن تفادي حدوث مثل تلك المشكلات وحماية أسنانك والحفاظ على صحة فمك، من أبرز تلك المشكلات ما يلي:
اصفرار الأسنان
وفي هذه الحالة يتحول لون الأسنان من اللون الأبيض الناصع المميز للطبقة الخارجية من الأسنان المعروفة باسم “طبقة المينا” إلى اللون الاصفر، وذلك بفعل اكتساء طبقة المينا تلك بالصبغات والبقع الداكنة المترسبة، ويرجع ذلك لعدة عوامل:
عوامل وراثية: حيث تتحكم الجينات في لون طبقة المينا، فعلى هذا الأساس قد يختلف لون طبقة المينا من شخص لآخر.
الأطعمة والمشروبات والتدخين: قد تحتوي الأغذية والمشروبات( مثل المشروبات الغازية الداكنة، القهوة، الشاي) على بعض من الصبغات، وعند تناول مثل تلك الأنواع يؤدي ذلك إلى ترسب صبغتها على طبقة المينا، وباستمرار التراكم مع انخفاض الروتين المتبع لتنظيف الأسنان والعناية بها، يؤدي هذا إلى تكوين ما قد يسمى باللويحة أو طبقة البلاك، وينطبق هذا الأمر في حالة الإفراط في التدخين أو تناول منتجات التبغ.
انخفاض روتين تنظيف الأسنان والعناية بها: يجب غسل الأسنان مرتين يوميا على الأقل، وذلك باستخدام الفرشاة والمعجون المحتوي على الفلورايد وخيط تنظيف الأسنان، وفي حالة تلقى الأسنان تنظيف أقل فهذا من شأنه أن يتسبب في نشاط تلك البكتريا المتواجدة داخل الفم، ومن ثم تفاعلها من بقايا الطعام، ونتيجة لهذا التفاعل تنطلق بعض الأحماض الضارة التي تبدأ في مهاجمة الأسنان مسببة تسوسها وتآكلها بالأخير.
التقدم في العمر: يحدث تآكل بشكل طبيعي لطبقة المينا بفعل التقدم في العمر، وتصبح رقيقة، وهذا من شأنه أن يتح فرصة لطبقة العاج ذات اللون الاصفر في الظهور.
الأدوية: يمكن لبعض الأدوية أن تتسبب في إحداث الأثر الناجم عن الأطعمة والمشروبات ذات الصبغات، كما في حالات( أدوية الضغط، أدوية العلاج والتأهيل النفسي للطفل، بعض المضادات الحيوية).
أسباب أخرى: التعرض للكدمات أو الصدمات المباشرة للفم، بعض العوامل البيئة مثل التعرض المفرط للفلورايد غير الطبيعي، بعض المواد المستخدمة في الحشوات).
كيف يمكنك حماية أسنانك من الاصفرار؟
· عليك التخلي عن بعض العادات اليومية السيئة، كالإقلاع عن التدخين أو الإفراط فيه، عدم الإفراط في تناول المشروبات الغازية، الشاي، القهوة.
· إتباع روتين لتنظيف الأسنان والعناية بها، وذلك باستخدام الفرشاة وخيط تنظيف الأسنان.
· زيارة طبيب الأسنان الخاص بك كل ستة أشهر، ولابد من التنبه في حال إذا ما استمر الاصفرار حتي عند قيامك بإتباع روتين العناية بالأسنان، والحد من تلك العادات التي يتسبب عنها الاصفرار، وعند وضوح سبب لذلك فعليك زيارة الطبيب على الفور للوقوف على الأسباب.
نزيف اللثة “حساسية اللثة”.
تتعدد العوامل المسببة لنزيف اللثة، وأكثر تلك الأسباب شيوعا، هو العدوى البكتيرية والتي تتفاعل مع بقايا الأطعمة الموجودة في الفم، وتكرار مثل هذا الأمر يؤدي إلى تكون ما يسمى بالبلاك وتعمل هذه المادة على الالتصاق بالأسنان ومهاجمتها وكذلك مهاجمة خط اللثة، كذلك كناتج لهذا التفاعل تنطلق الأحماض ذات الفعل الضار بكل من الأسنان واللثة،  وإهمال مشكلات نزيف اللثة والتراخي في علاجها من شأنه أن يتسبب لك في مزيد من المضاعفات كتلك المشكلات التي تؤدي إلى تآكل اللثة ومهاجمة العدوى لجذور الأعصاب، وهناك العديد من الأسباب التي تعمل على إحداث المزيد من نزيف اللثة:
v التهاب اللثة الناجم بفعل العدوى البكتيرية المسببة لطبقة البلاك.
v الكدمات والصدمات المباشرة في اللثة.
v نقص بعض الفيتامينات مثل “ج”، “ك”.
v خلل هرموني خلال فترات المراهقة أو خلال فترات الحمل.
v استخدام أطقم الأسنان غير المناسبة المقاس.
v الاستخدام الخاطئ لكل من فرشاة الأسنان أو خيط التنظيف.
v التعرض لبعض الأدوية كأدوية الضغط والقلب.
كيف يمكنك أن تحمي لثتك من خطر النزيف ومضاعفاته؟
تفريش الأسنان مرتين يومين باستخدام فرشاة ناعمة وعدم التسبب في إحداث مزيد من الضغط عليها أثناء التنظيف.
استخدام خيط التنظيف مرة واحدة على الأقل، حيث أن خيط التنظيف يعمل على الوصول إلى الأماكن التي يصعب الوصول إليها أثناء التنظيف بالفرشاة.
عدم الإفراط في التدخين.
الحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المواد السكرية أو الكربوهيدرات،  وتجنب تناولها بين الوجبات الرئيسية.
تناول القدر الكافي من الأطعمة التي تحتوي على الألياف حيث إن لها فاعلية كبيرة في تقوية اللثة مثل ( الجزر، التفاح، الخبز الأسمر).
زيارة طبيب الأسنان الخاص بك كل 6 أشهر لإزالة طبقات البلاك المترسبة التي يصعب عليك إزالتها بالطرق التقليدية مع استخدام الفرشاة وخيط التنظيف.
المضمضة باستخدام الماء الدافئ والملح.
التسوس:
يعتبر التسوس من أكثر المشكلات الخاصة بصحة الأسنان شيوعا على مستوى العالم، حيث يشيع ظهوره بين الكبار والصغار وحديثي الولادة أيضا، وينجم هذا من خلال تواجد بيئة خصبة مهيئة لنشاط البكتيريا الضارة، مثل عدم الانتظام في تنظيف الأسنان وتراكم المزيد من بقايا الطعام، فيزاد الفعل البكتيري الضار وما تطلقه من طبقات تترسب على الأسنان وتبدأ في مهاجمة الأسنان بالقرب من خط اللثة، مع مزيد من تلك الترسبات وعدم اتخاذ اللازم، يبدأ ما يعرف بتأكل الأسنان ونخرها وهذا هو ما يعرف بالتسوس، ولا يقتصر الأمر حد التسوس بل يمتد لإحداث المزيد من المخاطر المتمثلة في الاتي:
حساسية الأسنان والشعور بالألم عند تناول أيا من الأطعمة الباردة أو الساخن منها.
المشكلات التي تعيق المضغ.
تلف الأسنان أو كسر جزء منها.
خراج الأسنان.
تورم أو صديد حول السن المتأثر.
كيفية حماية الأسنان من حدوث التسوس؟
· غسل الأسنان: لتنظيفها والتخلص من بقايا الطعام العالقة بها مع مراعاة إلا يتم ذلك خلال الساعة الأولى من تناول الطعام، وذلك لأنه خلال تلك الساعة تتم عملية الهضم وتنطلق الأحماض الخاصة بالهضم وهذه الأحماض لها القدرة على إزالة أثر التنظيف.
· العناية بصحة الفم: عدم الاقتصار على غسل الأسنان فقط فلابد من تنظيف اللثة وتجويف الفم من خلال غسول فم مناسب غني بالفلوريد، وكذلك اللسان.
· إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن : من شأنه أن يأمن لك ولأسنانك القدر الكافي من العناصر الغذائية والفيتامينات التي أنت بحاجة إليها.
· تجنب تناول الوجبات الخفيفة والأطعمة المحلاة ما بين الوجبات الرئيسية.
· فور حدوث التسوس لابد من اللجوء إلى الطبيب المختص للوقوف على الأمر ومعرفة الأسباب لتلاشي حدوثها مرة أخرى، كذلك حماية أسنانك من مزيد من المضاعفات المتسببة عن هذا التسوس.
· الاهتمام باستعمال خيط التنظيف: حيث أن هذا الخيط له القدرة على التخلص من البقايا المتراكمة التي يصعب على الفرشاة والمعجون الوصول إليها. 
المصادر:

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور خالد القاسم

عيادات الدكتور محمد المفرح

التقييم 4.9 عدد التقييمات 438

الملف الشخصي

دكتور نشأت مصبح

الدار البيضاء لطب وتقويم الاسنان

التقييم 5.0 عدد التقييمات 380

الملف الشخصي

دكتورة سمر أبومزيد

مجمع سحر الجديد الطبي المتخصص

التقييم 4.9 عدد التقييمات 211

الملف الشخصي

دكتورة رغدة عبد ربه

عيادات الأسنان الأولى

التقييم 5.0 عدد التقييمات 101

الملف الشخصي

دكتور احمد قربان

مستشفى الأطباء المتحدون

التقييم 4.9 عدد التقييمات 94

الملف الشخصي