سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

كل مالا تعرفه عن ذبابة العين وكيفية علاجها

     ما هي السابحات أو عوامات العين؟

 هي
بقع في مجال الرؤية، قد تبدو مثل البقع السوداء أو الرمادية، أو كمثل الأوتار أو
الخيوط العنكبوتية التي تتدلي أما عينك وفي مجل رؤيتك، وتبدو وكأنها تتحرك بسرعة
عند التركيز عليها أو محاولة توجيه النظر إليها، تحدث مثل تلك الحالة بفعل
التغيرات المرتبطة بالتقدم في العمر، حيث تعمل هذه التغيرات على جعل المادة الشبيهة
بالهلام المعروفة باسم  “
vitreous” أكثر
سيولة عن المعتاد، ومن ثم تميل الألياف المجهرية لهذا الجسم الزجاجي أيضا في التجمع
معا ومن ثم تبدأ في أن تلقي ظلالا على الشبكية، تسمي هذه الظلال أو ومضات الضوء في
مجال الرؤية باسم السابحات أو عوامات العين، أو ذبابة العين.

ميكانيكية الحدوث

معظم العوامات عبارة عن بقع صغيرة متسببة عن  بروتين يسمى الكولاجين، وهو جزء من مادة تشبه الهلام
في الجزء الخلفي من عينك المسمى بـ “الجسم الزجاجي”، مع التقدم في العمر  تتقلص تلك الألياف البروتينية التي تتكون منها الطبقة
الزجاجية إلى أجزاء صغيرة تتجمع معا، وتبدأ في إحداث الظلال التي تلقيها على شبكية
العين وتعيق مسار الضوء وهذا هو ما يعرف باسم عوامات العين. إذا صاحب ذلك رؤية فلاش
أو وميض من الضوء، فهذا يعنى أن الجسم الزجاجي قد ابتعد عن شبكية العين،  حينها يتحتم عليك مراجعة طبيب العيون الخاص بك في
أسرع وقت ممكن.

الأعراض والعلامات المظهرية  لسابحات العين

        
الأشكال الصغيرة التي تظهر في مجال الرؤية
على هيئة بقع داكنة أو متشابكة، أو سلاسل شفافة من المواد العائمة.

        
البقع التي تتحرك في مجال الرؤية وتزداد سرعة
حركتها عند التركيز عليها ومحاولة النظر إليها.

        
البقع الأكثر وضوحا عند النظر إلى خلفية
ساطعة بسيطة، مثل السماء الزرقاء أو جدار أبيض اللون.

        
خيوط أو أشكال تستقر في النهاية وتنزلق خارج
مجال الرؤية.

متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟

        
العديد من عوامات العين أكثر من المعتاد.

        
بداية مفاجئة لسابحات عين جديدة.

        
ومضات من الضوء مع الإحساس بأعراض العوامات.

        
إعتام أو ظلام في أي جانب في مجال رؤيتك
المعروف باسم فقدان الرؤية المحيطية.

العوامل المسببة لحدوث عوامات العين

قد تحدث عوامة العين بفعل الشيخوخة والتقدم
في العمر  أو قد تحدث كنتيجة لأمراض وأسباب
أخرى أمثلة الاتي:

·       
تغيرات العين المرتبطة بالعمر:  حيث إنه مع التقدم في العمر، الجسم الزجاجي لمقلة
العين يُملأ بمادة شبيه بالهلام وهذا هو ما يكسبها الشكل الدائري لها، لكن مع
التقدم في العمر يصبح هذا الهلام سائلا أكثر من المعتاد مما يؤدي إلى أن ينكمش
وينحني ويتكتل، وهذه التغيرات والحطام الحادث له يعيق مسار الضوء عبر العين، ويبدأ
في إلقاء الظلال على شبكية العين.

·       
التهاب في مؤخرة العين “Posterior
uveitis
“:  ويحدث هذا الالتهاب بفعل العدوى أو نتيجة
لأسباب أخرى، ويعمل التهاب مؤخرة العين على إحداث حطام أو تغيرات على الجسم
الزجاجي.

·       
نزيف العين: قد يحدث نزيف في الجسم الزجاجي
للعين بفعل العديد من الأسباب، مثل الإصابة بالضغط أو الأوعية الدموية المغلقة، أو
داء السكري، وترى قطرات الدم الناجمة عن النزيف كأنها عوامة للعين أو كسابحات في
العين.

·       
شبكية العين الممزقة: يحدث تمزق في الشبكية عندما
ترتطم القفازات الزجاجية للشبكية  بالقوة
الكافية لتمزقها، وقد يؤدي تمزق الشبكية إلى انفصالها.

·       
جراحات العيون أو أدوية العيون: بعض الأدوية
التي يتم حقنها في الجسم الزجاجي، يمكن أن تتسبب في حدوث فقاعات من الهواء، وتظهر
تلك الفقاعات في صورة عوامات حتي تمتصها العين، أيضا في حالة التعرض لجراحات
الشبكية أو الجسم الزجاجي لها نفس أثر الأدوية أيضا.

عوامل الخطر

§       
التقدم في العمر( تجاوز الخمسين عاما).

§       
قصر النظر.

§       
اعتلال الشبكية السكري.

§       
مضاعفات جراحات الساد.

§       
التهاب العين.

§       
الصدمات المباشرة على العين.

§       
أورام العين.

§       
رواسب شبيهة بالبلورات في الجسم الزجاجي.

هل يمكن لعوامات العين أن تتسبب في انفصال
الشبكية؟

 تصبح
عوامات العين أكثر وضوحا مع التقدم في العمر، وقد تؤدي بالأخير إلى انفصال الجسم
الزجاجي ومن ثم انفصال الشبكية، ويُعزى هذا إلى أن حدوث هذه العوامات بشكل مفاجئ
يتسبب في جعل الجسم الزجاجي يتكتل وينكمش وفي نهاية المطاف ينفصل عن الشبكية وهي
حالة يشار إليها طبيا باسم ” انفصال الجسم الزجاجي الخلفي”، وعندما يسحب
الجسم الزجاجي وينفصل عن الشبكية قد يتسبب في حدوث تمزق أو فتحة في الشبكية وهذا
من شأنه أن يتسبب في جعل الشبكية نفسها تُطرد من البطانة الداخلية للجزء الخلفي من
العين، وهذه البطانة تحتوي على الدم والمغذيات والأكسجين الضروري لوظيفة صحية.
في حالات تمزق
الشبكية أو انفصالها ، يجب أن يحدث العلاج في أقرب وقت ممكن حتى يتمكن جراح العيون
من إعادة شبكية العين واستعادة الوظيفة قبل فقدان الرؤية بشكل دائم.

طرق للتخلص من عوامات العين

تعتمد معالجة عوامات العين على معرفة السبب الأساسي
وعلاج هذا السبب، حسب تراوح شدتها، فبعض الحالات غير ضارة، ولكن الحالات الأكثر شدة
يمكن أن تؤثر على صحة عينيك. إذا بدأت عوامات العيون في إعاقة الرؤية ، فهناك علاجات
متاحة لجعلها أقل وضوحًا أو إزالتها.

·       
التجاهل

في بعض الأحيان أفضل علاج هو لا شيء على الإطلاق. في كثير
من الحالات، سوف تتلاشى عوامات العين أو تختفي من تلقاء نفسها. إذا لم تتلاشَ، فسيتعلم
دماغك أحيانًا تجاهلها،  ونتيجة لذلك  ستبدأ رؤيتك في التكيف، ولن تلاحظها بعد الآن، يعتبر
التأقلم مع عوامات العين الخيار الأقل تدخلاً لحماية عينيك. إذا أصبحت تلك
العوامات وما تسببه من خيوط عنكبوتية مصدر إزعاج أو بدأت في إضعاف رؤيتك،  حينها لابد من زيارة الطبيب.

 

·       
 استئصال الجسم الزجاجي

استئصال الجسم الزجاجي هو عملية جراحية يمكن أن تزيل عوامات
العين من خط الرؤية. وضمن هذا الإجراء، سيقوم طبيب العيون الخاص بك بإزالة الجسم الزجاجي
من خلال شق صغير، الجسم الزجاجي هو مادة تشبه الجِل، تحافظ على شكل عينك مستديرة.
  طبيبك سيحل محل
الجسم الزجاجي جل هلامي للحفاظ على شكل عينك. ثم ينتج جسمك المزيد من الزجاج الذي سيحل
في النهاية محل هذا الجل الجديد.
على الرغم من فعاليتها ، قد لا يؤدي استئصال
الزجاجات إلى إزالة عوامات العين دائمًا. لا يزال من الممكن بالنسبة لهم أن يتشكلوا
مرة أخرى ، خاصة إذا كان هذا الإجراء يسبب أي نزيف أو صدمة. ولا تستخدم هذه الجراحة
إلا في حالات الأعراض الشديدة من العوامات.

 

·       
العلاج بالليزر

يشمل العلاج بالليزر استهداف أشعة الليزر لعوامات العين.
هذا يمكن أن يؤدي إلى تفككها وقد يقلل من وجودها، أما إذا كانت أشعة الليزر موجهة بشكل
غير صحيح ، فقد تتعرض لخطر الإصابة بشبكية العين، هذا الإجراء ليس طريقة العلاج المثلى
لأنه لا يزال تجريبيًا. في حين ينظر إليه على أنه علاج فعال لبعض الحالات، فليس
بعض من الحالات التي استخدم فيها هذا الإجراء نجحت تماما، كما يمكن أن يؤدي إلى تفاقم
العوامات في بعض الحالات.

 

نصائح لحماية صحة عينيك

في حين لا يمكن منع بعض أمراض العيون، فهناك بعض النصائح
العامة لحماية رؤيتك والحفاظ على صحة عينيك وإليك بعضا منها:

1. تلقَ فحصا شاملا للعين.

بعض الناس ينتظرون حتى يلاحظوا مشكلة في رؤيتهم حتي يبدؤو
في الحصول على فحص العين، ومع ذلك، فمن الضروري أن تقوم بزيارة طبيب العيون أو أخصائي
العيون كل عامين، وينطبق ذلك خصوصًا إذا كان عمرك 65 عامًا فما فوق.

2. إتباع نظام غذائي صحي.

اتباع نظام غذائي صحي ضروري لصحة العين، يمكن للمغذيات الموجودة
في الخضروات والبروتينات – مثل الجلوتين وأحماض أوميجا 3 الدهنية ، أن تساعد في منع
مشاكل الرؤية وتقلل من خطر بعض الأمراض التي تنكس البقعة الصفراء.

3. شرب المزيد من الماء.

الماء ضروري لصحة الإنسان، وليس فقط لترطيب الجسم، حيث
يساعد شرب الماء أيضا على تخلص جسمك من السموم الضارة، حيث  يمكن لعوامات العين أن تتكون  نتيجة لتراكم السموم،  وتساعد زيادة كمية الماء في جسمك على الشعور بتحسن
صحة عينك وتحسينها.

4. ارتداء النظارات الواقية.

يجب عليك ارتداء النظارات الواقية، لحماية عينيك من خطر التعرض لأشعة الشمس
الضارة.

5. أرح عينيك.

إذا كنت تقضي الكثير
من الوقت أمام شاشة الكمبيوتر ، فقد تضعف عينيك أو تتوتر مع مرور الوقت
، لذا عليك اراحة عينك.

المصادر:

www.emedicinehealth.com
www.webmd.com

 

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور احمد باشيخ

مركز اتقان التخصصي لطب و جراحة العيون

التقييم 5.0 عدد التقييمات 131

الملف الشخصي

دكتور منصور المحيميد

مركز فيجن التخصصي للعيون

التقييم 4.9 عدد التقييمات 112

الملف الشخصي

دكتور البراء القاسمي

مركز إبصار التخصصي

التقييم 4.9 عدد التقييمات 105

الملف الشخصي

دكتورة خديجة العطاس

مجمع العيادة الأولى الحديثة

التقييم 5.0 عدد التقييمات 96

الملف الشخصي

دكتور سمير جمال

مركز اتقان التخصصي لطب و جراحة العيون

التقييم 4.9 عدد التقييمات 95

الملف الشخصي