سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

تعرف على بعض النصائح للتعامل مع كسور العظام..

 يعتبر الهيكل العظمي هو قوام الجسم الرئيسي الذي يحافظ على اتزانه، فهو يعتبر الحامي  للأعضـاء الداخلية المهمـة كالقلب، والرئتين، والمـخ، والنخاع الشركي ، والأعصاب، وهو المتحكم في حركة الجسم ومرونته، ومن أهم خصائص العظام أنه نسيج حي متجدد، حيث إنها تعيد هيكله بناء نفسها، وكثيراً ما يتعرض للعديد من الكسور وفي هذا المقال سوف نتعرف على  أنواع كسور العظام ومدة التئامها….
ما هي كسور العظام ؟
 هي حالة طبية ينتج عنها عدم استمرارية اتصال العظام مع بعضها، وقد يكون كسر العظام نتيجة ارتطام أو ضغط قوة كبيرة، أو إصابة بسيطة نتيجة حالات طبية معينة تضعف العظام، مثل هشاشة العظام، أو سرطان العظام.
أسباب كسور العظام 
هنالك العديد من الأسباب التي تسبب كسور للعظام ومن ضمنها:
1. حوادث السير التي تسبب سقوط الجسم بطريقة عنيفة فتسبب كسر في العظام، وفي بعض الحالات يحدث شلل في منطقة الكسر بسبب تدمير الأعصاب وموتها.
2. تشنج العضلات من الدرجة الأولى، ونقص الكالسيوم ، يسبب كسور العظام.
3. قد ينتج عن حالات مرضية مثل تخلخل العظام وهي فقد المواد الصلبة من العظام وتكون فجوات مكانها، مرض ترقق العظام.
4. الطلق الناري قد يسبب الكسور، وتهتك في الأنسجة المحيطة بالمنطقة المكسورة.
5. الاصابات المتعلقة بالرياضة.
6. التعرض لضربات مباشرة للجسم.
7. التقدم في السن لأن أعلى كثافه للعظام تكون في بدايه سن العشرين و بعد ذلك يبدأ نزول تدريجي في كثافه العظام، وبالتالي تعرض العظام للكسور يزداد بالوقت.

أنواع الكسور
تختلف انواع كسور العظام تبعاً لاختلاف الكسر هل هو في الأربطة أو في المفصل، ونتيجة لقوة الجسم الساقط على العظمة، وما المدة التي يحتاجها في العلاج. فمثلاً هناك:
الكسور المغلقة أو البسيطة: هي كسور تحدث في المفاصل والأربطة وفي هذا النوع من الكسور لا يتأذى الجلد حول المنطقة المصابة.
الكسور المفتوحة أو ما يسمى بالكسر المكشوف: يحدث فيه تمزق للبشرة، و يتعرض العظم و الانسجة الاخرى للضرر، ويكون الشخص في خطر أكبر للتعرض إلى مضاعفات خطيرة.
الكسر المضاعف أو المركب : وفي هذا الكسر تصاحبه إصابات في الأعضاء الداخلية المجاورة له كالأوعية الدموية والأنسجة المحيطية به مما يسبب قطع الشرايين والأعصاب فيمنع تدفق الدم إلى العصب مما يجعله يموت، وأيضاً أعضاء أخرى كالمخ، الرئة، الكبد، وتعتبر الأكثر خطورة على الأطلاق.
الكسر الهابط: ويحدث في عظام الرأس، حيث يهبط الجزء المكسور من العظام ومايزيد من خطورة هذا الكسر أنه قد يصيب قشرة المخ ويضغط عليها.
كسر الغصن الآخر:  وهو من أكثر الكسور الشائعة التي تصيب الأطفال بسبب عظامهم اللينة، ويكسر فيها العظم من الداخل وتبقى الطبقة التي تغلفه من الخارج سليمة.
الكسر الضغطي:  والذي يحدث نتيجة تكرار الأنشطة التي تسبب ضغط على العظمة.
الكسور المائلة: هذه الكسور تحدث عندما تواجه العظمة قوة أكبر من قوتها، فينكسر جزء منها ويبقى جزء في مكانه، ويلتف الجزء المكسور حول الجسم.
الكسور المفتتة:  ويحدث هذا النوع عند سقوط شيء أعلى من قدرة العظام على تحمله أو مثلا مرور سيارة أو شيء متحرك بسرعة على القدم، حيث تتفتت العظمة إلى أجزاء، وتحتاج إلى الجراحة لإعادة الحفاظ عليها.
الكسور المتداخلة: يحدث هذا في عضلات اليد وفي هذا النوع يدخل الكسر في الطرف الآخر من العضلة. 


مدة التئام كسور العظام
يعتمد التئام الجرح على نوع العظام المكسورة،  فبعض العظام قد تحتاج إلى فترة من عدة أسابيع إلى عدة أشهر فمثلاً الكسر في عظمة الكعبرة أوفي عظمة القدم  قد يحتاج من شهر ونصف إلى شهرين لكي يلتئم الجرح تماماً، وتمر العظام المكسورة بثلاث مراحل ، مرحلة الكسر، ومرحلة الترميم، ومرحلة إعادة التشكيل. 

الأعراض الشائعة للكسور
الشعور بالألم بشكل كبير عند محاولة تحريك الجزء المصاب  أو حتى لمسه.
تورم المنطقة المحيطة بالجزء المصاب وتحول لونها إلى اللون الأزرق. 
تغير شكل العضو المصاب  قد يكون أقصر من الطبيعي أو له شكل ملتوٍ.
عند تحريك المنطقة المصابة باليد يمكنك سماع طقطقة، ومن الأفضل عدم اللجوء إلى هذا لأنه قد يسبب تمزق للأنسجة المحيطة بالكسر وقد يؤدي إلى إغماء المصاب من شدة الألم.
لا يستطيع  الشخص المصاب تحريك العضلات.
يكون العظم بارزًا من الجلد.

بعض النصائح للتعامل مع كسور العظام
اولاً يجب التأكد من العلامات الحيوية للمريض من سلامة مجرى التنفس وكذلك فحص نبضات  المصاب فإذا وجد اي خلل فلابد من البدء بعملية الإنعاش القلبي.
تجنب الاقتراب من مكان الكسر أو أية محاولة لرد العظام إلى مكانها لأن هذا سيؤثر على الأوعية الدموية.
لا تقم بتحريك الشخص من مكانه خاصة إن كانت الإصابة في العمود الفقري حتى تتجنب تمزق الأنسجة فإن هذا من شأنه أن يحدث شللاً.
  وإذا كان الكسر في القدم قم بخلع الحذاء بحذر شديد، وإن كان الكسر في الساعد، يقوم الشخص بخلع الملابس باستخدام المقص لتجنب أي حركة خاطئة؟
إن كان هناك جرح ويصاحبه نزيف  يجب تغطيته بالقطن النظيف حتى لا يتلوث، وقم بلفه بالشاش الطبي.
عدم إعطاء المصاب أي شيء عن طريق الفم في حالة حدوث الكسور التي تتطلب إجراء جراحة.
أن كان العضو ملتويًا يربط برباط ضاغط لتجنب تحركه حتى لا يتسبب  بألم شديد للمصاب.
وفي حالة حدوث كسر في المفاصل يجب عدم وضع العضو في شكل خط مستقيم.
ويتم نقل الشخص المصاب على ناقلة أو كرسي متحرك إلى أقرب مستشفى لتجبير الكسر وتستخدم الجبائر للحد من تضاعف الكسر، كذلك تخفف من ألم الكسر، وترد العظام إلى وضعها الطبيعي.
ما هو علاج الكسور
الهدف من علاج الكسور هو عودة الطرف المصاب للقيام بوظيفته  ويتضمن العلاج:
في حالة الكسور البسيطة يقوم الطبيب بإرجاع  العظام المكسورة إلى ترتيبها الصحيح، و قد يستخدم جبيرة لتثبيت العظام المكسورة، أما عندما يكون الكسر معقدًا أو داخل المفصل يلجأ  الطبيب لفتح الجلد لإرجاع العظم إلى مكانه، باستعمال البراغي، أوالصفائح، أو الأسياخ،.
و في الكسور الاكثر تعقيداً قد يحتاج المريض لإجراء عمل جراحي.


لا يمكن تجنب حدوث الكسور، لكن يمكنك الحفاظ على عظام قوية و بالتالي تقليل مخاطر التعرض للكسر عن طريق اتباع نظام غذائي جيد يحتوي على الكالسيوم، وفيتامين(د)، وأيضاً من المهم ممارسة الرياضة بانتظام خاصة تمارين حمل الاوزان لزيادة قدرة تحمل العظام وقوتها.





عن Regular Users


‎إضافة تعليق