سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

هل رجيم الحمل صحي أم لا؟

    إن مرحلة ماقبل الولادة من أهم المراحل التي تمر بها المرأة، لذا عليها الحذر من أقل الأشياء، فالخطاء بها يؤثر بالسلب على حياة طفلها فيما بعد، وقد يؤثر على صحتها هي أيضًا، لذا وجب عليها الحفاظ على صحتها وغذائها باستمرار، ولكن إذا أرادت الأم الحفاظ على جسمها ورشاقتها، أو حاولت إنقاص وزنها أثناء الحمل من خلال الأنظمة الغذائية، هل سيؤثر هذا عليها أو على الجنين بالسلب أم بالإيجاب، هذا ما سنتعرف عليه الآن، لكي نحمي أنفسنا كأمهات من كل المخاطر التي تصيب ابناءنا.
     ينصح أغلب أطباء النساء والتوليد الأمهات بأن يتناولن الطعام الصحي، الذي يغذي الطفل ويجعل نموه أكثر حيوية ونقاء، والطعام الذي يمد جسمها وجنينها بأهم العناصر الغذائية التي يحتاجون إليها، والعكس صحيح، فينصح جميع الأطباء الأمهات بأن يبتعدن تمامًا عن الوجبات السريعة المدمرة للصحة، والتي تحتوي على سعرات حرارية عالية وغير مفيدة بالمرة.
     لذا سيدتي نقدم لكي بعض الوجبات اليومية الصحية للمرأة الحامل، فهي عبارة عن مجموعة متنوعة من الأطعمة من مجموعات الغذاء الرئيسة الأربع التالية:
– الفاكهة والخضروات: ينصح جميع الأطباء بتناول الفاكهة والخضروات الطازجة، أو المجمدة، أو المعلبة، أو المجففة، وأيضًا كأنواع العصائر الخاصة بها، فهي تعطي للجسم كل ما يحتاجه من الفيتامينات المفيدة، والأملاح الصحية، والألياف.
– النشويات : ينصح الأطباء أيضًا بتناول الأمهات للخبز، والأرز، والمكرونة بأنواعها المختلفة، والبطاطا ولكن يفضل الابتعاد عن البطاطا المقلية.
– البروتينات : ينصح الأطباء بتناول اللحوم الخالية من الدهون،وهي اللحوم البيضاء: كالدجاج، والسمك، بالإضافة إلى البيض، والبقوليات: مثل الفاصوليا، والعدس، والفول، وينصح الأطباء دائمًا بتناول ما لا يقل عن حصتين من السمك في الأسبوع، وذلك لما في السمك من فيتامينات وعناصر غذائية هامة تساعد على نمو الطفل بشكل صحي وسليم.
– الألبان : حيث ينصح جميع الأطباء في المرتبة الاولى وقبل كل شئ بتناول الأم للحليب، لما به من فوائد نفيسة، بالإضافة إلى مشتقاته، مثل: الجبن، والزبادي، واللبن الرائب، لما تحتويه من كالسيوم، كما تعتبر الألبان والأسماك من أهم مصادر اليود، والذي تحتاجه المرأة الحامل أكثر من غيرها، فهو يساعد بشكل كبير على نمو الطفل وتطوره.
رجيم الحمل مفيد أم مضر:
على الرغم من أن تناول الأكل الصحي هام جدًا ومفيد للمرأة الحامل، وهو في الغالب ما يمكن أن نطلق عليه حمية غذائية أو رجيم، إلا إن من الخطر اتباع الرجيم في هذه الفترة، فمن الممكن أن يؤثر بالسلب على صحة الأم ونمو وتطور طفلها، وذلك لأن بعض الحميات تفتقر إلى الحديد، وحمض الفوليك، وغيرهما من الفيتامينات، والمعادن الهامة التي يحتاجها الطفل في هذا الوقت من نموه وتطوره، كما أن زيادة الوزن أثناء الحمل من المؤشرات الإيجابية للحمل الطبيعي الصحي، وذلك لأن الجنين يكبر بداخلك مع مرور الوقت، وبالتالي يزيد وزنك مع زيادة حجمه ووزنه، أما بالنسبة للسيدات ذوات الوزن الزائد من قبل الولادة، يمكنهن التحسين من نظامهن الغذائي، وذلك من خلال الابتعاد عن الأطعمة الضارة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، والسكريات، وذلك بجانب ممارسة التمارين الرياضية الطبيعية اليومية ، وهو أمر صحي جدًا، لكن لابد من استشارة الطبيب أولًا قبل إجراء أي من التغييرات الخاصة بالنظام الغذائي، أو في التمارين الرياضية، وذلك لكي لا نبتعد عن الأطعمة الحاملة للفيتامينات التي يحتاجها الجنين، أو القيام بتمارين رياضية قاسية قد تؤدي – لا قدر الله – إلى وفاة الجنين، لذا نصيحةٌ لكِ أيتها الأم، لا تقومي بأية خطوة أثناء حملك من تلقاء نفسك، ودائمًا استشيري طبيبك الخاص.
وإليكِ بعض النصائح لتجنب زيادة الوزن أثناء الحمل:
– لا تهملي وجبة الإفطار:
وذلك لأن وجبة الفطار من أهم الوجبات ضمن الوجبات الثلاثة اليومية، حيث تمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها طوال اليوم، وأيضًا تأتي بعد فترة طويلة من الانقطاع عن الطعام في أثناء النوم، لذا يجب عليكِ الحفاظ على تناول وجبة الإفطار الصحية والمتوازنة، وألا تتكاسلي عن تناولها صباحًا في وقتها المناسب، فلا تتأخري عنها فتزول فائدتها، لأن هذا سيشعركِ بالجوع على مدار اليوم، لذلك من الأفضل أن تتناولي وجبة إفطارك فور استيقاظكِ من النوم ومبكرًا، فعلى سبيل المثال يمكنكِ تناول كوب من اللبن خالي الدسم مع قطعتين من التوست المخصص للرجيم مع بيضة مسلوقة أو قطعة من الجبن القريش، بالإضافة إلى تناول كوبٍ من الشاي، أو القهوة حسب رغبتكِ ويفضل أن يكون بلبن منزوع الدسم، وأيضًا بدون سكر، أو يمكنكِ استخدام بدائل السكر الأخرى.
– نوّعي من طعامكِ :
عليك التنوع في اختيارات طعامكِ، حتي تحصلي على كل الفيتامينات، والكالسيوم، والأملاح المعدنية الهامة التي يحتاجها جسمك وجنينك، فعند التنويع في الطعام تحصلين على الفوائد الغذائية لكل هذه الأنواع، فتناولي مختلف الأنواع ولكن بالكميات التي يستفيد منها الجسم فقط، فلا داعي للأكثار من النوع الواحد، بالإضافة إلى أن هذا التنوع سيشجعكِ على الإكمال في هذه الحمية الغذائية دون ملل أو نفور منها.
نظّمي تسوقكِ :
عند ذهابك للتسوق ضعي قائمة بأولوياتك واحتياجاتك الغذائية، وضعي بها الطعام المتنوع الصحي فقط، وحاولي ألا تشتري شيئًا إضافيًّا من خارج قائمة احتياجاتك الغذائية، وابتعدي تمامًا عن الشراء وقت الجوع، لانه سيدفعك إلى شراء الطعام السريع الذي لا فائدة منه على الاطلاق، ولن يُرضي جوعكِ حتي بل ستشعرين بالرغبة في تذوقه أكثر، دون اية فائدة.
– شرب الماء بكثرة :
كما يعرف الجميع فوائد الماء، فالطبع سيكون مفيدًا جدًا للأم وللجنين في هذا الوقت، فتمثل المياه ثلثي الجسم، ولها فوائد عديدة لا يمكن إنكارها، لذا حاولِي قدر المسطتاع أن تشربي أكبر كم ممكن من الماء على مدار اليوم، فلا تنتظري حتى تشعري بالعطش، ولكن نظمي فترات شربه، فلا تشربي المياه بعد الطعام مباشرةً، بل اشربيها بعد الطعام بنصف ساعة على الأقل، أو ساعة على الأكثر، واستمري في شرب الماء حتي ميعاد الوجبة التالية، وأكثري من الشرب قبل الوجبات فهذا يملأ المعدة ويشعركِ بالشبع، وينصح كثير من الأطباء بشرب العصائر الطبيعية الطازجة يوميًا، لما بها من فوائد جمة، ولكن ابتعدي كل البعد عن العصائر المعلبة، فهي لا تحتوي على أية فوائد، بل هي فقط مليئة بالسكر ومكسبات الطعم التي تجعلها بلا قيمة وضارة على صحتكِ وصحة ونمو الجنين، وكل ذلك كي لا يحدث أي جفاف داخلي او خارجي بالجسم، فهو يُشعر بالتعب والإرهاق والدوران وغيرهم، وعند حدوث هذه الأعراض يعتقد الأغلب أنها بسبب الحمية الغذائية، ولكنها في حقيقة الأمر تكون بسبب قلة السوائل في الجسم، لذا لابد من عدم الاستغناء عن الماء والعصائر وخاصة للحوامل، والإكثار منها قدر المستطاع.
في النهاية سيدتي ننصحكِ ألا تقومي بعمل الحمية الغذائية القاسية، وإنما قومي بالحفاظ على نفسك وجنينك من خلال النصائح التي قدمناها، وبتناول الطعام الطبيعي الصحي، وممارسة بعض التمارين الرياضية يوميًا، و قبل كل ذلك لا تنسي استشارة طبيبك الخاص. 

المصادر:

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور أنس جمال

مستشفى الامين

التقييم 5.0 عدد التقييمات 178

الملف الشخصي

دكتور محمد ادريس

مجمع الملك عبدالله الطبي

التقييم 4.8 عدد التقييمات 8

الملف الشخصي

دكتورة رشا عليوه

مجمع طبيبك الاستشاري

التقييم 5.0 عدد التقييمات 6

الملف الشخصي