سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

أسباب ضمور النخاع الشوكي لدى طفلك والتعايش معه.

أعداد كبيرة من أطفالنا يصابون بضمور النخاع الشوكي في سن مبكر! لذا يجب تشخيص هذا المرض مبكرًا ايضًا، حتى تتم معالجته بسهولة وأكثر سرعة، وسنتعرف على هذا المرض الآن، ونعرف أسبابه وأنواعه وكيفية علاجه و التعايش معه.
وظيفة النخاع الشوكي:
النخاع الشوكي هو جزء لا يتجزأ من الجهاز العصبي المركزي، وهو يبدأ من قاعدة الدماغ، ويمرُّ عبر القناة الفقرية للعمود الفقري، وتعتبر وظيفته هي نقل النبضات العصبية من الدماغ وإليها، ثم توصيلها للأعصاب الفرعية، كما تقوم أيضًا بتوصل الإشارات الكهربائية من الدماغ وإليها، ثم إلى العضلات.
ضمور النخاع الشوكي:
ضمور النخاع الشوكي هو خلل وراثي، وهو يظهر على هيئة ضعف وضمور للعضلات الدانية، ويتبع ذلك تدمير في خلايا القرن الأمامي للنخاع، وضمور النوى الحركية في الحالات الصعبة.
ويحدث الخلل في أغلب الأحيان بسبب ردّة الفعل الالتهابي، والتي يقوم بها الجسم أثناء الساعات الأولى من الإصابة، فتقوم الخلايا الواقعة في منطقة الإصابة بمقاومة العدوى الميكروبية، وذلك من خلال إطلاقها موادّ كيميائية معيّنة لتساعد في التئام الجرح، مما يؤدي إلى تورم المنطقة المصابة؛ وذلك بسبب النزيف الداخلي، وارتشاح البلازما من الأوعية الدموية.
ومن ثم يؤدي التورم إلى تزايد الضغط على المنطقة المصابة، مما يؤدي إلى وفاة الأعصاب خلال الساعات الأولى القليلة؛ لذلك يُعدّ التدخل الطبيّ الفوريّ ضرورياً جداً.
أنواع ضمور النخاع الشوكي:
النوع الأول ( منذ الولادة: 6 أشهر ):
 – قلة حركة الجنين في بطن الأم، وذلك في الأشهر الأخيرة من للحمل.
 – ارتخاء وضعف العضلات، خاصة في الأطراف والرقبة، مع قلة في الحركة، ويزداد مع الوقت.
–  ضعف عضلات البلع، و المص، فتظهر مشاكل في التغذية والبلع.
 – دخول الطعام إلى القصبة الهوائية دون عمد عند الرضاعة.
–  صعوبة تحكم الطفل في بلع الريق، والإفرازات المخاطية المتراكمة في الحلق.
 – اهتزازات مستمرة في اللسان.
 – ضعف عام بالعضلات، ويبدو الصدر غائر و ضيق من أعلى.
 – يبذل الطفل مجهود كبير للتنفس بسبب ضعف وارتخاء عضلات القفص الصدري.
–  مع تدهور مشاكل التغذية، و البلع، و التنفس، فإن الطفل تتدهور حالته إلى أن يتوفى في السنة الثانية من العمر.
النوع الثاني ( 6 : 18 شهر ):
 – ضعف في عضلات التنفس، وأن كان يستطيع أن يتنفس بشكل جيد وكافي، لكن قدرته على المحافظة على مستوى كافي من الأكسجين لا تتم بشكل جيد.
 – ضعف في الكحة، وطرد الإفرازات التنفسية، ولذلك قد تكثر لديهم الالتهابات الرئوية.
–   كما تظهر الإهتزازات المميزة لمرض ضمور العضلات الشوكي في اللسان.
 – انحناء وتقوس في العمود الفقري، قد يستدعي إجراء عملية جراحية.
–  هشاشة عامة في العظام.
–  بنمو الجسم يزداد الضغط على الخلايا العصبية، و لذلك قد تتدهور صحة المريض بمرور الوقت.
 – يحتاج من يحرك له وضعية الجلوس عندما يكون مستلقي.
 – يصعب عليه تناول كمية كافية من الغذاء عن طريق الفم نتيجة لضعف المضغ والبلع.
النوع الثالث ( بعد 18 شهر ):
 – يقف، ويمشي، ويمارس حياته الطبيعية، مع عدم تأخر في النمو أو اكتساب المهارات الأساسية.
 – كثر ة تعثر الطفل.
– الصعوبة في النهوض من وضع الجلوس، وفي الانحناء.
 – يصبح المريض غير قادر على المشي مع تقدم العمر، فيلجأ إلى استعمال الكرسي المتحرك.
 – تسير الأعراض بدايةً من الأيدي، ثم الأقدام، واللّسان، ثم إلى المناطق الأخرى بالجسم.
النوع الرابع ( سن البلوغ ):
 – تظهر أعراضه بعد السن 35 سنة.
 – نادرًا ما تظهر بين سن 18 سنة، و30 سنة.
 – تظهر الأعراض بالتدريج، وبشكل بطيء.
 – نادرًا ما تصيب عضلات الفم المتعلقة بالبلع وتنسيق التنفس.
أعراض ضمور النخاع الشوكي:
النوع الأول:
  – لا يستطيع الطفل في هذه الأثناء رفع رأسه.
–  لا يستطيع الطفل أن يجلس بدون مساعدة.
 – يعاني الطفل من ارتخاء في الذراعين والأرجل أيضًا.
 – تتأثر عضلات التنفس والبلع.
–  لا يعيش كثير من المصابين به، ويصلوا إلى عامهم الثاني، وذلك لوجود مشاكل في التنفس.
النوع الثاني:
–  تتأثر الأرجل بصورة رئيسة.
 – يمكن للطفل المصاب أن يجلس ويمشي ويقف ، وذلك بقليل من المساعدة.
النوع الثالث:
 – يتمكن الطفل المصاب من المشي، والحركة بدون مساعدة.
– يواجه الطفل في هذه الأثناء صعوبات في الركض، وفي صعود الدرج.
– قد يحتاج الطفل المصاب إلى كرسي متحرك في مراحل متقدمة من حياته؛ ليتمكن من المشي بمفرده.
النوع الرابع:
 – ضعف عام في العضلات.
– آلام في الذراع.
– احيانًا صعوبات في التنفس.
– يتمكن المصاب من ممارسة حياته بشكل طبيعي مع هذه الأعراض.
– قد تتحسن هذه الأعراض بالتمرينات الرياضية والعلاج الطبيعي.
طرق العلاج :
– لا ينبغي تحريك المصاب من مكانه؛ حيث أن الحركة وقت وقوع الإصابة قد تسبّب مزيدًا من ضمور الحبل الشوكي.
– حقن المصاب بالكورتيزون للتخفيف من التورّم، واستعادة تدفق الدم بشكل طبيعي للإعصاب التالفة، وإعادة وظائفها في خلال بضع ساعات من الإصابة.
– التصوير الشعاعي اللازم للعمود الفقري، والفقرات، والمخ لتقديم الإسعافات الأولية اللازمة.
– يمكن تفادي مضاعفات الإصابة، واستعادة بعض وظائف الأعصاب عند المصاب، وذلك إذا أمكن تخفيف الضغط على الحبل الشوكي في خلال بضع ساعات قليلة.
– في بعض الحالات تكون الجراحة ضرورية لبناء الفقرات المحطمة، والتخلص من الشظايا داخل الحبل الشوكي.
– القيام بالبرنامج التأهيلي لعلاج المضاعفات لدى المصاب، إذ يمكن أن يُشفى المصاب من بعض مشكلات الإحساس والحركة، وأن يستعيد جزءً كبيرًا منها في خلال أيام.
– ضرورة القيام بالعلاج الطبيعي أثناء وجود المصاب في المستشفى وخارجها.
 – التحفيز الكهربائي، وذلك فقط في الحالات الشديدة من الإصابة.
علاج ضمور النخاع الشوكي:
– إن تقنية (النانو تكنولوجي) من أحدث طرق العلاج لضمور الحبل الشوكي، وهي قائمة على التحكم في إعادة ترتيب الذرات والجزيئات، من خلال إصلاح العضلات والأنسجة التالفة.
– يمكن علاج ضمور النخاع الشوكي من خلال أحد العقاقير، ويُعد أول دواء لعلاج مرض ضمور النخاع الشوكي، وهو يقلل ن خطر الوفاة، والتنفس الصناعي المستمر.
كيفية التعايش مع ضمور النخاع الشوكي:
يتوقف ذلك على حسب شدة المرض عند المصاب، ونوع الإصابة أيضًا، حيث أن الإصابة بالنوع الأول ينجم عنها صعوبات في التنفس، وبالتالي ينتج عنها الوفاة قبل سن الثانية من عمره، ولكن مع وجود فريق متخصص من الأطباء، وأخصائيين العلاج الطبيعي، فإن ذلك يوفر الدعم المناسب للطفل، والمساعدة اللازمة له، بتوفير كل ما يحتاج إليه ليتخطى هذه المرحلة، وبالتالي يساعد في تخفيف الأعراض التي يعاني منها الطفل المصاب.
 

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور يوسف الحويجي

مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي

التقييم 4.9 عدد التقييمات 109

الملف الشخصي

دكتور ياسر باربيع

مجمع الملك فهد الطبي العسكري

التقييم 5.0 عدد التقييمات 14

الملف الشخصي

دكتور أحمد أزهر

عيادات بيدياكير

التقييم 5.0 عدد التقييمات 8

الملف الشخصي