سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

ماذا تعرف عن تكيس المبايض؟

 تكيسات المبايض أو متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) هي حالة تؤثر على مستويات هرمونات المرأة، فالنساء المصابات بالـ PCOS تنتج كميات أعلى من المعتاد من هرمونات الذكورة، هذا الاختلال الهرموني يسبب لهم تخطي فترات الحيض ويجعل من الصعب عليهم الحمل.
ماهي متلازمة تكيس المبايض؟
متلازمة تكيس المبايض هي مشكلة في الهرمونات التي تصيب النساء خلال سنوات الإنجاب (من سن 15 إلى 44) بين 2.2 و 26.7 في المئة من النساء في هذه الفئة العمرية لديهن متلازمة تكيس المبايض، فالعديد من النساء لديهن متلازمة تكيس المبايض لكن لا يعرفن ذلك ففي إحدى الدراسات، لم يتم تشخيص ما يصل إلى 70 بالمائة من النساء المصابات بالـ PCOS (2).
كما تُعرف بأنها هي حالة هرمونية معقدة، تترجم “Polycystic” حرفيًا باسم “العديد من الأكياس”، هذا يشير حقا إلى وجود العديد من بُصيلات مكونة جزئيا على المبيضين، والتي تحتوي كل منها على بيضة، نادرا ما تنمو هذه النضج أو تنتج البيض الذي يمكن إخصابها.
أعراض تكيسات المبايض:
–          ارتفاع ضغط الدم، أو انخفاضه بصورة حادة
–          وجود ألم شديد في المعدة والمبيض وأسفل البطن
–          الشعور بالكآبة والإحباط  بشكل دائم
–          الشعور بألم في الرأس وصداع مستمر
–          ظهور شعر الجسم بشكل كبير وفي مناطق لم يكن موجود فيها، كمنطقة حول الثديين و حول الفخذين والوجه
–          تساقط شعر الرأس
–          حب الشباب
–          عدم انتظام الدورة الشهرية
–          الإصابة بالسمنة والزيادة السريعة في الوزن
–          تراكم الدهون في المنطقة السفلية من الخصر
أسباب تكيسات المبايض
الأطباء لا يعرفون بالضبط ما الذي يسبب مرض تكيس المبايض (PCOS)، ويعتقد الباحثون أن المستويات المرتفعة من هرمونات الذكورة تمنع المبيضين من إنتاج الهرمونات وتكوين البيض بشكل طبيعي، لذا تصل نسبة النساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض لدى النساء إلى 70٪ ، مما يعني أن الخلايا لا تستطيع استخدام الأنسولين بشكل صحيح، ولكن هناك بعض الاستنتاجات التي غالباً ما تؤدي إلى الإصابة بمرض تكيسات المبايض
–          مقاومة الأنسولين
الأنسولين هو هرمون ينتج البنكرياس لمساعدة الجسم على استخدام السكر من الأطعمة للحصول على الطاقة، عندما لا تستطيع الخلايا استخدام الأنسولين بشكل صحيح، يزداد الطلب على الجسم للأنسولين. البنكرياس يجعل المزيد من الانسولين للتعويض. إن الأنسولين الإضافي يحث المبيضين على إنتاج المزيد من هرمونات الذكورة.
–          السمنة
السمنة هي السبب الرئيسي لمقاومة الأنسولين، كل من السمنة ومقاومة الأنسولين يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني
–          التهاب
غالباً ما يكون لدى النساء المصابات بالـ PCOS نسبة متزايدة من الالتهابات في أجسامهن، فزيادة الوزن يمكن أن يساهم أيضًا في حدوث التهاب، حيث ربطت الدراسات بين الالتهاب الزائد ومستويات الاندروجين الأعلى
–          العامل الوراثي
زيادة إفراز هورمون LH يؤدي إلى انخفاض في هرمون الإستروجين وارتفاع نسبة هرمون التستوسترون الذكري، فتصبح استجابة الأكياس في المبيض غير منتظمة.
– بعض العادات الغذائية لدى بعض الفتيات.
– ضعف المناعة.
طرق علاج تكيسات المبايض
علاج متلازمة تكيس المبايض
من المهم أن تتم معالجة جميع أعراض متلازمة تكيس المبايض وإدارتها على المدى الطويل، لتجنب المشاكل الصحية المرتبطة بها.
العلاجات الطبية ل PCOS
تشمل العلاجات الطبية لعلاجات PCOS ما يلي:
حبوب منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم – إذا كنت تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية ، فغالباً ما توصف هذه الحبوب التي تؤخذ عن طريق الفم لمنع الحمل، وتنظيم الدورة، والحد من نمو الشعر الزائد وحب الشباب، ومنع بطانة الرحم من التجمد بشكل مفرط
الدواء لمنع الهرمونات مثل هرمون التستوستيرون، حيث يمكن استخدام هذه لتقليل نمو الشعر الزائد أو فقدان شعر فروة الرأس
أدوية العقم – إذا كان العقم مشكلة، فقد تؤخذ بعض الأدوية المتخصصة عن طريق الفم لتحقيق الإباضة (إنتاج المبايض)
الفحص المتعدد التخصصات هو أفضل طريقة لإدارة وعلاج متلازمة تكيس المبايض. قد يشمل فريق الرعاية الصحية للمساعدة في إدارة متلازمة تكيس المبايض ما يلي:
–          الطبيب الخاص بك
متخصص في الغدد الصماء (اختصاصي هرموني)
–          طبيب نسائي (لقضايا الخصوبة)
–          أخصائي تغذية
–          أخصائي العلاج الطبيعي
 
ولكن هناك بعض الدراسات تؤكد أن  أهم علاج لتكيّسات المبيض هي الزواج وحدوث حمل الزواج يُعد أفضل علاج لحالة تكيّس المبيض عند الفتيات، حيث يتوقف نشاط المبيضين أثناء الحمل، وبالتالي يتوقف تكوّن هذه التكيسات، وهناك حالات أخرى قد تتناول فيها المرأة المنشطات في كل مرة لمساعدتها على تكرار الحمل، ويمكن إجراء جراحة على المبايض من خلال تقنية تثقيب المبيض بالمنظار.
المخاطر الصحية على المدى الطويل من متلازمة تكيس المبايض
يرتبط متلازمة تكيس المبايض بالمخاطر الصحية طويلة الأجل التالية:
–          مقاومة الأنسولين
–          زيادة خطر تطور مرض السكري، خاصة إذا كانت النساء بدينات
–          الكوليسترول و الشوائب في الدم الدهون
–          أمراض القلب والأوعية الدموية (أمراض القلب والنوبات القلبية والسكتة الدماغية)
–          سرطان بطانة الرحم.
 سبل الوقاية من مرض تكيس المبيض
–          تعديل نمط الحياة
إن تغيير نمط الحياة – مثل اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وإدخال النشاط البدني في روتينك  الأسبوعي – يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على صحتك وخاصة بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيس المبايض (PCOS) ، يمكن أن يؤدي نمط الحياة الصحي إلى تحسن الأعراض، خاصةً إذا كنت تعاني من زيادة الوزن فنمط حياتك الجديد يساعدك على إنقاص الوزن.
–          تخفيض الوزن
ليس عليك أن تفقد الكثير من الوزن كي تشعر بالفائدة. تشير الدراسات إلى أن فقدان الوزن بنسبة تتراوح بين 5 إلى 10 في المائة فقط والتي يساعد ايضا على :-
–          استعادة إنتاج الهرمون الطبيعي – الذي يمكن أن يساعد في تنظيم الفترات وتحسين الخصوبة
ويحسن المزاج
تقليل الأعراض مثل:
نمو شعر الوجه والجسم
فقدان شعر فروة الرأس
حب الشباب. 
يمكن أن يقلل أيضا من خطر الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني  وأمراض القلب والأوعية الدموية.


المصادر:

 
 

عن Regular Users


‎إضافة تعليق