سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

أمراض العظام التي تصيب النساء

النساء كائنات رقيقة تتميز بامتلاكها عظام لينة ، وبالرغم من كون المرأة استطاعت أن تثبت نفسها في جميع المجالات كما أنها تُربي أبنائها وتعمل في بيتها بجانب عملها الخارجي إلا أنها إنها إن لم تحافظ على جسدها بشكل جيد سوف تتعرض إلي الكثير من المضاعفات نتيجة للمجهود الكبير التي تقوم به في حياتها اليومية، وهناك الكثير من الأمراض التي يمكن أن تصيبها نتيجة عدم اعتنائها بنفسها في جميع مراحلها العمرية وخاصة أمراض العظام بسبب لين عظامها مقارنة بالرجل بالطبع، فمع بذلها مجهود مضاعف عن الرجل سوف تصاب بالعديد من الأمراض في جميع أعضاء جسدها خاصة العظمية، وفي هذا المقال سوف نستعرض أهم مشاكل العظام التي يمكن أن تعاني منها المرأة في مراحلها العمرية المختلفة.
أولا : الأمراض العظمية التي يمكن أن تصيبها بشكل عام.
·         إصابات الكتف:
رأس مفصل الكتف عند النساء تتحرك بطريقة أكبر من الرجال داخل صحن الكتف، لما تتميز به عظام النساء من ليونة ولكن مع المجهود الكبير خاصة إذا ما كانت تمارس رياضة التنس أو السباحة يمكن أن تصاب بإصابة أوتار الكتف وضعفها ولكن يمكن تجنب الإصابة بهذا النوع من الأمراض عن طريق ممارسة هذه الرياضات بدقة وإذا ما قررتي البدء بلعب هذا النوع من الرياضة يجب أن تتبعي نظام تمارين معين مع برنامج تقوية للعضلات فهذا سيحافظ على العضلات من سوء الاستخدام ومن أن يلحق بها ضرراً في وقت لاحق.
·         كسور الإجهاد:
هذا النوع من الكسور يمكن أن يظهر في الساق، في الورك أو في عظام القدم، وبالرغم من احتمالية إصابة أي شخص بهذا النوع من الكسور إلا أن المرأة أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض نتيجة للمجهود الزيادة والإصابة بهشاشة العظام في سن مبكرة، ولكن هذا ليس السبب الوحيد في الإصابة بهذا المرض فيمكن أن تكون السمنة المفرطة، والسبب الكامن وراء وجود كسر الإجهاد هو حركات متكررة أكبر من قدرة تحمل العظم للوزن، وغالباً ما تظهر الكسور بعد فترة من عدم النشاط، وتظهر أعراض الكسر بألم حاد عند الوقوف على المنطقة المصابة وغالباً لا يمكن تشخيصها بالأشعة العادية لأن الكسر لا يظهر في البداية، فإذا كان الطبيب غير متأكد تماماً أنه كسر بناء على الأعراض يمكن له أن يطلب إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي أو صورة مقطعية للعظم لتشخيص ذلك، والحد من النشاط هو في معظم الأحيان العلاج المفضل في حالة وجود كسر الإجهاد وهو العلاج الأكثر فعالية حتى لو كنت ذو نشاط بدني عالي، تذكري دائماً أن زيادة كبيرة في النشاط يمكن أن يكون لها تأثيراً قوياً، وللمساعدة في منع وجود كسر الإجهاد قم بعمل إجراءات تدريجية لتهيئة جسمك لأنشطة جديدة.
·         الرباط الصليبى الأمامي:
هذا النوع من المرض من أكثر الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تصاب به النساء وخاصة من يمارسن الرياضة بشكل دوري ومستمر وهم عرضة للإصابة به ضعفين الرجل وذلك بسبب تكوين الركبة لدى النساء، و حجم الشق الذي يدخل من خلاله الرباط في المرأة أصغر من الرجل وغالباً ما يحدث نتيجة للتعثر أو الدوران بسرعة وعادة ما تحل مشكلة الرباط الصليبي بإعادة زرع رباط آخر في حال رغبة النساء بممارسة الرياضة.
·         ألم الركبة الأمامي:
هذا النوع يسمي بـ”الصابونة” حيث أن الألم يكون في “الرضفة(الصابونة)”ويشتد ألم الإصابة به خاصة عند صعود الدرج حيث أن ستة أضعاف الجسم تمر عبر الرضفة وهناك الكثير من العوامل التي تعمل على ظهور هذا المرض مثل
–          حوض المرأة كبير
–          الزاوية بين أعلى عظام الساق وأسفله أكبر
–          وجد دوران زائد لعظم الفخذ مما يسبب أن تكون القدم مسطحة
وهذه العوامل تساعد على زيادة الجهد على الركبة، وبالتالي عندما تبدأ الصابونة بالدوران بمحاذاة جانب واحد يبدأ الاحتكاك ويبدأ الألم وأعراض المرض، وهذا النوع من الأمراض يشيع ظهوره عند الفتيات المراهقات نتيجة لتغير الجسم في هذه المرحلة كما يمكن ظهوره عند الرياضيات المتوسطين في السن وظهور هشاشة العظام دليل على ظهور هذا المرض
هذه هي الأمراض التي يشيع ظهورها للنساء في جميع الأعمار ولكن يمكن ظهورها وبكثرة عند المراهقات أو من هم تحت العشرين عام نتيجة للأسباب السابق ذكرها لكل مرض، ولكن هناك أمراض تظهر للنساء عند كل مرحلة عمرية ويمكن تقسيمها كالتالي
–          في الثلاثينات من العمر:
1.      بروز أصبع القدم الكبير:
هو تشوه يحدث في المفصل الذي يربط أصبع القدم الكبير بالقدم ويكون المفصل عادة أحمر اللون ومنتفخاً، أكثر من نصف النساء في الدول الغربية لديهن هذا البروز ويمكن أن تنتقل بالوراثة، ولكنها عادة تأتي من ارتداء الأحذية الضيقة للغاية،  فيجب اختيار الأحذية الواسعة عند مشط القدم واللينة، وإذا تطور البروز فإنه يصبح مؤلماً جداً ويجعل المشي صعب جداً فقد تحتاج الى حذاء خاص أو عملية جراحية في نهاية المطاف، ولذلك يجب  حذاء واسع من الأمام للوقاية من الإصابة منه.
2.  متلازمة النفق الرسغي:
إن النفق الرسغي هو ممر ضيق محاط بالعظام والأربطة موجود في راحة المعصم وفي داخل النفق هناك العصب الرئيسي في اليد و9 أوتار، وعندما يزداد الضغط بسبب تورم أو سماكة الرباط فيمكن أن يسبب خدران في الإبهام والأصابع الثلاثة الأولى وكذلك ضعف العضلات، في البداية قد يكون الخدران في الليل مع ألم ينتقل الى الأصابع أو حتى الذراع ويمكنك الوقاية من هذا المرض عن طريق تخفيف الوزن وتجنب استخدام الأيدي بالقوة وتجنب وضع المعصم في مواضع ثابتة قد تساعد الحد من هذا المرض، يمكن لجبائر المعصم أن تساعد في الحفاظ على المعصم في وضع جيد، إذا أصبحت اليدين ضعيفة يمكنك تقويتها بدون القبض المتكرر مع الذهاب للطبيب لوصف الأدوية المناسبة.
–          في الأربعينات من العمر:
1-  آلام الظهر الناتجة عن الوقوف والجلوس الخاطئ :
وهذا يحدث عند الأفراد الذين يستخدمون أربطة المفاصل في العمود الفقري بدلاً من استخدام عضلات العمود الفقري في الجلوس أو الوقوف في الأربطة التي تتحمل فوق طاقتها تبدأ بالألم، أي يحملون ظهرهم واربطته بدلا من استخدام اليدين والقدمين، ويمكن الوقاية من هذا المرض عن طريق تصحيح طريقة الوقوف والجلوس بشكل صحيح (باستخدام وسادة أسطوانية خلف الظهر) أو بعمل بروز في الكرسي خلف أسفل الظهر مع ضرورة الذهاب لطبيب متخصص. 
2-          التهاب أغشية الكتف:
والناجمة عن الالتهاب وتيبس في الأربطة حول الكتف، وأعراضه تظهر على شكل ألم وتصلب في مفصل الكتف، وغالباً ما يأتي بدون سبب واضح، ويمكن الوقاية منه عن طريق مجموعة من التمارين الذي سوف ينصحك بها الطبيب
–          في الخمسينات  والستينات من العمر:
1.      هشاشة العظام:
هشاشة العظام مرض يصيب جميع الفئات العمرية ولكن يكون أخطر ما يكون كلما تقدم السن حيث أنه يمكن أن يتطور ويؤدى إلي أمراض أخطر وأخطر وفي هذا العمر وعندما تذهب إلى الطبيب يقوم بعمل نوع معين من الأشعة على العظام المصاب للتأكد من إذا كان وراثي أم لا حيث أن الوراثي لم يكتشف له أي علاج حتى الآن، ويمكن علاجها إذا كان مرض جاء نتيجة لاستخدام خاطئ العظام عن طريق
·         فيتامينات يصفها لك الطبيب
·         القيام بتمارين للمشي
·         الامتناع عن التدخين
2.      المشاكل المزمنة للعنق وأسفل الظهر:
يمكن للديسك(أسفل الظهر) أن يهترئ نتيجة لعوامل الزمن وهذا يسبب الآلام مبرحة في الظهر والعنق وينتقل تدريجيا إلي الساقين واليدين ويمكن الإبطاء من عوامل الاهتراء عن طريق ممارسة الجلوس بشكل جيد ويمكن القيام بتمارين خاصة للأعلى بشكل نصفي، كما يمكن عمل تمارين انحناءات الظهر، والانحناءات مرة أخرى في الكرسي ممكن أن تكون مفيدة   مع ضرورة الذهاب لطبيب متخصص ليصف لك الأدوية المناسبة.
في النهاية يجب أن تتأكدي سيدتي بأن لكل عمر عادات مناسبة يجب القيام بها وكلما تقدم العمر كلما زادت الأعضاء والعظام وأوتارها بالضعف مما يسبب مشاكل الانحناء والآلام والخشونة فإذا لم تكوني متابعة لنظام مناسب من غذاء وتمارين ولم  تهتمي بصحتك بشكل جيد سوف تعانين من الكثير من المشاكل ولذلك هناك بعض التعليمات التي يمكنك اتباعها لتعيشي حياة هانئة مهما تقدم بك العمر
·         الحفاظ على الوزن المثالي
·         الوضع الصحي للجلوس والوقوف
·         النشاط البدني مهم في جميع مراحل الحياة
·         التقليل من التدخين
المصادر:
 

عن Regular Users


‎إضافة تعليق