سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

هل استعمال مستحضرات التجميل سببًا في تكون الأكياس الدهنية في العين؟

البردة، أو الكيس الدهني: هو عبارة عن تورم صغير يتكون تحت بشرة جفن العين، بفعل انسداد الغدة الدهنية، تتخذ من الجفون العلوية، أو السفلية مكانا لها، لا تعلن عن نفسها بمجرد تكونها بل أنها من الممكن  أن تظل مختبئة هكذا بين الرموش لفترات تصل لشهور أو سنوات، ومن ثم تبدأ تفاجئك في الظهور، بل أن تكون قد تضخمت واحتلت مساحة من الجفن، يعاني من ظهوره مختلف الأعمار، لكن يعد كبار السن أكثر عرضه للانسداد الغدة الدهنية وظهور تلك الأكياس، وهذه الأكياس ليست معدية، وكما أن علاجها سهل وبسيط، إلا إنها تنبئ عن مشكلة صحية (انسداد الغدة الدهنية) ولا يمكن اغفالها، ومع زيادة حدة الالتهاب، والألم لهذه الأكياس فإن التورم ينتشر ليعم العين بأكملها مسببًا مزيدًا من الألم، وإغلاق العين، وهناك نوعًا من هذه الأكياس يكون ذو رأس داخلية، تتسبب في خروج إفرازات منه إلى داخل العين، وهذه الإفرازات مضرة بالعدسات اللاصقة، لذا فإنه في مثل تلك الحالات ينصح بعدم ارتداء العدسات اللاصقة، وفي هذا المقال سنتعرف على العوامل المسببة لظهور مثل تلك الأكياس الدهنية، والأعراض والعلامات المظهرية التي تتسبب عن حدوثها، طرق الوقاية والعلاج.
أنواع الأكياس الدهنية التي تعاني منها العين:
هناك نوعان من الأكياس الدهنية التي تظهر على العين، لكنهما مختلفان تمامًا في أسباب التكوين وطرق العلاج، لكنهما يتشبهان في اتخاذ الجفون مكانًا لظهورهم:
§        النوع الأول : هو الأكثر شيوعًا وانتشارًا في الظهور، الصفات المظهرية له من حيث الشكل والحجم مماثلة لحبة الحمصة، يحتل أي مكان في الجفون، وقد يظهر أكثر من كيس، ينجم هذا النوع عن خلل في الغدد الدهنية الموجودة بين الرموش، حيث تتجمع هذه الإفرازات الزيتية مكونة هذا الكيس الدهني، وهذا يعني أن السبب الرئيسي لظهور هذا النوع من الأكياس، هو الاستعداد الشخصي الذي يسرع من ظهورها( ظهور حبوب بالوجه، ظهور قشرة في الرأس، تساقط الرموش)بجانب توافر عدد من العوامل الأخرى ( الإصابة بالسكري، مشاكل في الإبصار مع ارتداء نوع غير مناسب من النظارة) ، وهناك استثناء لتلك القاعدة، فقد يظهر الكيس الدهني دون وجود استعداد شخصي أو وجود عوامل مناسبة لظهوره وتكونه، أي أنه من الممكن أن يتكون دون سبب ظاهر.
§        النوع الأخر: يكون هذا النوع عبارة عن فتقًا دهني، يظهر على هيئة تورم بالجفن بأكمله، ينجم هذا النوع عن ضعف الحاجز الحجاج الذي يعمل على عدم حدوث فتق، وضعف هذا الحاجز يتسبب في حدوث فتق في الجيوب الدهنية الموجودة طبيعيًا في العين، والتي تعمل كوسائد دهنية تأمن حرية الحركة للعين دون الاحتكاك بشيء أثناء الحركة، فيظهر هذا الكيس على هيئة انتفاخ في الجفن وبخاصة في الصباح، وذلك لأنه أثناء النوم تتجمع السوائل وتتراكم في الجسم ومن ثم في الجفن فيبدأ في التضخم، وهناك بعضًا من العوامل التي تزيد من حدوث الفتق الدهني، كالتقدم في العمر، التعرض لأشعة الشمس الضارة، عدم تناول القدر الكافي من الماء، الإفراط في التدخين.  
أعراض وعلامات تكون الأكياس الدهنية:
–         تكون كيس صغير متورم في الجفن العلوي أو السفلي.
–         الشعور بالألم والحرقان في الجفن، والرغبة في الحكة نتيجة لتهيج الجفن.
–         تورم الجفن بأكمله، وزيادة حدة الألم في حالة التلوث البكتيري للكيس الدهني.
–         إذا زاد حجم الكيس الدهني وزادت حدة الألم والتورم قد يؤدي هذا إلى إغلاق العين ويصبح عائقًا في مجال الرؤية.
–         الحساسية للضوء.
أسباب ظهور الأكياس الدهنية:
·        التقدم في العمر: حيث أن الجلد يفقد مرونته، ويصبح أكثر عرضه لانسداد الغدة الدهنية، ومن ثم ظهور مثلًا تلك الأكياس.
·        العامل الوراثي: حيث أن المحتوي الجيني لبعض الأفراد قد يتسبب في جعلهم أكثر عرضه لتكون مثل هذه الأكياس الدهنية.
·        استخدام مستحضرات التجميل، والعناية بالبشرة، أو الشعر غير المناسبة: تتسب في تهيج العين وتورمها، وتتشكل الأكياس الدهنية.
·        يمكن لمشاكل الجهاز الهضمي: ( التحسس من طعام معين) أن تتسبب في انتفاخ العين وظهور مثل هذه الأكياس.
·        تراكم السوائل في الجسم نتيجة لارتفاع نسبة الأملاح به،  يتسبب أيضًا في تراكم سائل حول العين، والذي يعمل على ظهور الكيس الدهني.
·        التعرض لأشعة الشمس الضارة.
·        الإفراط في التدخين، وعدم تناول القدر الكافي من الماء.
متى يجب عليك زيارة الطبيب؟
–         إذا لم تُجدي كمادات المياه الدافئة نفعًا بعد إجرائها لمدة تتراوح ما بين 3-4 أيام.
–         زادت حدة الألم، وعمَّ التورم الجفن بأكمله.
–         حدوث صداع، أو الحساسية من الضوء.
–         ارتفاع درجة الحرارة.
–         ورم العين وإغلاقها، أو تضخم الكيس الدهني بما يعيق مجال الرؤية.
احذر…عليك ألا تفعل!!!
v    عليك ألا تلمس الكيس الدهني؛ حتى لا يحدث عدوى، أو تلوثه بفعل الميكروبات، وهو ما سيتسبب لك بزيادة حدة الألم، وارتفاع درجة حرارتك في بعض الأحيان.
v    لا تقم مطلقًا بتصفية الكيس الدهني، والرغبة في إفراغه، من خلال الضغط عليه باليدين.
v    استعمال مستحضرات التجميل، وكريمات العناية بالبشرة، أو أي من المهيجات للعين خلال تلك الفترة.
v الإفراط في التدخين، أو الإفراط في تناول الأطعمة المملحة.
التدابير العلاجية المتبعة:
–         عمل الكمادات الدافئة على العين من 3-4 مرات على مدار اليوم لمدة 15-20 دقيقة في كل مرة، مع عمل مساج، أو تدليك الجفن بلطف ( يجب غسل اليدين جيدًا، وتعقيمها قبل البدء حتى لا يتلوث الكيس الدهني).
–         إتباع تعليمات الطبيب بدقة من استعمال المراهم التي تحتوي على الكورتيزون ذات الفاعلية العالية في مثل هذه الحالات.
–         إذا ما كان الكيس الدهني مصحوبًا بتلوث بكتيري، ففي مثل هذه الحالات يتم وصف المضادات الحيوية المناسبة.
–         في حالة إن لم تُجدي تلك التدابير العلاجية نفعًا مع الكيس الدهني وظل كما هو، فيتم اللجوء في هذه الحالة إلى التدخل الجراحي لتفريغ هذا الكيس، أو استئصاله من الأساس.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور احمد باشيخ

مركز اتقان التخصصي لطب و جراحة العيون

التقييم 5.0 عدد التقييمات 110

الملف الشخصي

دكتورة خديجة العطاس

مجمع العيادة الأولى الحديثة

التقييم 5.0 عدد التقييمات 94

الملف الشخصي

دكتور سمير جمال

مركز اتقان التخصصي لطب و جراحة العيون

التقييم 4.9 عدد التقييمات 77

الملف الشخصي

دكتور موسى الحربي

الاستشاريون لطب العيون

التقييم 4.9 عدد التقييمات 68

الملف الشخصي

دكتور منصور المحيميد

مركز فيجن التخصصي للعيون

التقييم 4.9 عدد التقييمات 63

الملف الشخصي