سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

تعرف على العلاج السحري لارتخاء العضلات

في الآونة الأخيرة انتشر ارتخاء العضلات بشكل كبير جدًا بين الناس، وذلك بسبب الإجهاد المتكرر، والإرهاق سواء كان في العمل أو البيت، وغيره من الأعمال التي تؤثر على عضلات الإنسان، وتجعل عضلاته في حالة من الضعف والارتخاء، كما أن الأمراض النفسية لها تأثير كبير على ارتخاء وضعف العضلات، وذلك مثل: الشعور بالقلق، التوتر، الاكتئاب، وغيرها من الأمراض النفسية، والعصبية التي تؤثر على عضلاتنا، وعلى صحتنا، والآن سوف نتحدث في هذه المقالة حول ارتخاء العضلات وأسبابه، وأعراضه، وطرق علاجه، لكي نحمي أجسامنا وعضلاتنا من الارتخاء والضعف.
 ما هو ارتخاء العضلات:
 تُعرف العضلات بأنها عبارة عن  مجموعة من  الأنسجة، وهذه الأنسجة  يحدث لها تجدد، ويتراوح عددها على حسب حجم العضلة، كما يوجد بهذه الأنسجة مجموعة من الليفات الصغيرة، وهذه الليفات تتكون من الأعصاب التي تعمل على تحريك العضلات و تغذيتها ، كما يعرف أن عدد العضلات التي تتواجد في جسم الإنسان بنسبة 40%، كما أن هذه العضلات تحرك الجسم كله، فهي المسئولة عن عملية القوة والحركة في الجسم الداخلي و الخارجي، بالإضافة إلى أنها تعطي الجسم الشكل الخارجي والمظهر العام، فعضلات الجسم تعتمد على الانقباض و الانبساط؛ لذا فأن الجسم يعتمد بشكل كبير على العضلات في مركز القوة والحركة له، وأي خلل فيها، أو ضعف، أو ارتخاء قد يؤثر على باقي أجزاء الجسم، ويجعله في حالة غير متوازنة، وغير قادر على القيام بمهامه، كما أن ارتخاء، أو ضعف العضلات ينتج عن عدة أسباب مختلفة، وهى التي تتسبب في ضعف العضلات وارتخائها، وفي الفترة الأخيرة  انتشر ارتخاء العضلات بشكل غير متوقع؛ وذلك نتيجة لعدة أسباب مختلفة، منها الإجهاد في العمل، و القلق الزائد و أيضًا التوتر الذي ينتج عنه الكثير من الإضطرابات العصبية التي قد تختلف في أسبابها و أعراضها، فالجهاز العصبي في جسم الإنسان هو الذي يسيطر على جميع الأجهزة الأخرى، حيث ينقل جميع الأوامر من الأجهزة للمخ والعكس، والآن سوف نتحدث عن أسباب ارتخاء العضلات بشكل مفصل.
أسباب ارتخاء العضلات :
تعددت أسباب الإصابة بارتخاء، أو ضعف العضلات؛ ولذلك نقدم لكم أهم أسباب الإصابة بارتخاء العضلات :
1-     نقص الفيتامينات والمعادن في الجسم، أو مشاكل في عمليّة التمثيل الغذائي، حيث قد يؤدى هذا إلى تراكم مجموعة من المواد غير المهضومة بسبب نقص بعض الإنزيمات المتخصّصة، مما يتسبب في ارتخاء العضلات وضعفها.
2- يعد الإصابة بالالتهابات، مثل: الالتهابات الفيروسيّة، ومن أهم أسباب الإصابة بارتخاء العضلات وضعفها، وقد يكون السبب وراء الإصابة بالتهابات، هو المضادات ضد العضلات، أو نتيجة التهابات جرثومية.
3- تكسّر الألياف العضلية نفسها: حيث يعطى شعور للمريض بعدم القدرة على القيام ببعض الحركات الإرادية، ثم يزداد الأمر سوءً، كلما تقدم العمر بالشخص المصاب، وفى هذه الحالة يزيد الإصابة بارتخاء العضلات؛ لأن العضلات تعتمد على الألياف بشكل أساسي في القيام بأداء وظيفتها، فكلما حدث تكسّر للألياف العضلية، ترتب عليه بالفعل تكسّر وضعف وارتخاء في العضلات.
4- الأمراض الوراثيّة، أو الأمراض الخبيثة: تعد أحد المسببات في الإصابة بارتخاء العضلات، كما تؤدي إلى إصابة الأعصاب بالضرر والتلف.
5- في حالة إصابة عضلة بألم فأن العضلات الباقية تتألم نتيجة لهذا الألم، لذا فهي التي تنقل لها المعلومات والأوامر من الدماغ، كما أنّها تنقل ردة فعلها بما حدث، فهذا يؤدى إلى ضعف وارتخاء جميع عضلات الجسم.
6- الإجهاد المتكرر.
7- الشعور بالقلق، التوتر، الاكتئاب: هذه الأمراض النفسية تُعد من أقوى المسببات في الإصابة بضعف العضلات، وارتخاءها؛ وذلك لأن عند شعور الإنسان بهذه المشاكل أو الأمراض النفسية، تنتقل إشارات للمخ بأن الجسم في حالة من الضعف والارتخاء، فالعضلات تكون مهيئة لهذا الضعف، فتصاب بالتلف والارتخاء الناتج عن ارتخاء الجسم.
8- التقدم في السن قد يكون إحدى أسباب الإصابة بضعف وارتخاء العضلات.
9- الخمول لفترات طويلة: يعتبر من أحد المسببات في الإصابة بارتخاء العضلات وضعفها.
10-   ميل الجسم للإصابة بفقر الدّم بعد الحمل أو أثنائه، كما  قد يحدث تزيد في  مستويات الستيرويدات في الدم، ويؤدي ذلك إلى الشعور بتعب العضلات وضعفها.
11-    استخدام بعض الأدوية التي تسبب تلف في العضلات وارتخاءها.
12-   يعانى معظم لاعبين الكرة، أو الرياضيين من ارتخاء أو ضعف العضلات، وذلك بسبب الإصابة ببعض الكدمات أو الضربات، التي تؤدى إلى الإصابة بتلف أو ضعف العضلات.
 
أنواع العضلات :
 
هناك ثلاثة أنواع للعضلات داخل جسم الإنسان وهى :
1-     العضلات الملساء :  تعد العضلات الملساء من العضلات اللاإرادية، حيث تتواجد في الأجزاء الداخلية للجسم، مثل: الأمعاء، و المعدة.
2- العضلات القلبية :  تعد العضلات القلبية من العضلات الإرادية الحركة؛ حيث أنها  تتمثل بعضلة القلب، كما أنها  تكون مسئولة عن مقدرة القلب على ضخ الدم على الجسم كله.
3- العضلات الهيكلية : فتعد العضلات الهيكلية من أهم أنواع العضلات؛ وذلك لأنها تشكل المنظر الخارجي للجسم، و تجعله يستطيع القيام بالحركة الخارجية.
 
أعراض ارتخاء العضلات :
 
1-    الشعور برعشة في الأطراف.
2- سوء التغذية، و عدم التعرض لأشعة الشمس.
3-   الإحساس بضعف في الذراعين و الساقين.
4-      الشعور بضيق في الصدر و صعوبة التنفس.
5- عدم القدرة على اصدار الصوت.
6- الشعور بتلف في الأعصاب، بالإضافة إلى الشعور بألم بالكتف مع، وجود شلل في عضلات الكتف.
7- الإصابة بالصداع الشديد.
هذه الطريقة لعلاج رخاوة العضلات عند بعض الحيوانات، هي طريقة مجربة وليست جديدة في حد ذاتها.
 
تعرف على العلاج السحري لارتخاء العضلات من خلال تجارب العلماء
 
 حاول الكثير من العلماء والأطباء والمتخصصين، في إجراء بعض التجارب للتواصل لعلاج وحل سحري لعلاج ارتخاء العضلات، فقد حاول العلماء تنشيط، أو تقوية العضلات الرخوة في أجسام الفئران الاختبارية عن طريق استبدال مادة بروتينية معطوبة، بأخرى اصطناعية.
 الجديد  بالذكر هو أن الباحثين  أقاموا الدليل وللمرة الأولى، على أن المورثات الاصطناعية، أي المادة البروتينية، التي استخدموها في هذه التجارب، ليس من الضروري أن تكون ذات تركيبة شبيهة تمامًا بتركيبة بروتين السليم، ولكنها قادرة على القيام بنفس الوظائف في عضلات الجسم، حيث أن تقيم هذه التجارب هو الدليل على أن الأدوية، والمركبات الكيميائية المستخدمة لزيادة مستوى بروتين في العضلات، قد تساعد على علاج بعض الأمراض التناسلية في العضلات، علما بأن العلاج بالمورثات هو الأفضل، لأنه يستبعد إلى حد ما، إثارة ردود الفعل غير المرغوب فيها من جانب نظام المناعة في الجسم، ولقد نجحت هذه التجربة على الفئران في شد عضلاتهم بعد ارتخائها، و تقويتها، كما أن هذه التجربة يمكن استخدامها على الإنسان أيضًا لكي تساعد في شد عضلات الإنسان وتقويتها.
طرق تشخيص ارتخاء العضلات :
1-     فحوصات الدم : يمكن من خلال فحوصات الدم تشخيص ضعف العضلات وارتخائها، وذلك للتأكد من عدم وجود التهابات أو أمراض أخرى.
2-     صورة الرنين المغناطيسي، أو الصّورة الطبقية :  عن طريق  عمل صورة الرنين  المغناطيسي، أو الصورة المطبقة يمكن تشخيص ضعف العضلات وارتخائها، وذلك لتفحص البنية الداخلية للجسم.
3-     تخطيط العضلات:  تساعد تخطيط العضلات في تشخيص ارتخاء العضلات، وذلك لاختبار النشاط العصبي في العضلات.
4-    اختبارات الأعصاب:  يتم عمل اختبارات الأعصاب، وذلك لمعرفة إن كانت تعمل بشكل جيد أم لا، فهذا يوضح بشكل جيد وجود ارتخاء في العضلات أم لا.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق