سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

كيف أتخلص من سمنة طفلي؟

إذا كان طفلك يعانى من زيادة في الوزن، وتلاحظ أن هذه الزيادة تؤدى إلى سمنة ينجم عنها أمراض يكون طفلك في غنى عنها، لذا لابد من الإنتباه، ومعرفة الأسباب الكامنة وراء الإصابة بالسمنة، وطرق علاجها،  لكي تحافظي على صحة طفلك، وضمان له حياة صحية سليمة خالية من الأمراض، والآن في هذه المقالة سوف نتحدث عن السمنة لدى الأطفال، أسبابها، وطرق علاجها.
السمنة لدى الأطفال :
هي اضطراب يحدث فيه تجمع زائد للنسيج الشحمي في جسم الطفل، حيث ينتج عن ذلك زيادة في وزن الطفل أكثر من 20% عن الوزن المثالي لطفل من نفس جنسه وعمره وطوله.
يعانى الكثير من الأطفال من السمنة المفرطة، والتي تسبب لهم الكثير من المشاكل النفسية والصحية، والتي تعوقهم عن الاستمتاع بطفولتهم، وتقيد حركتهم عن المشي والحركة الكثيرة التي يتميز بها الأطفال العاديين ذوي الوزن المثالي السليم، فالأطفال العاديين يعرفون بالحركة والمشي الكثير، أما إذا أصيب الطفل بالسمنة، فهو يتخلى عن الكثير من العادات التي يقوم بها الكثير من الأطفال، كما أنه يكون معرض للإصابة بالكثير من المخاطر والمشاكل الناتجة عن الإصابة بالسمنة والوزن الزائد.
أسباب السمنة لدى الأطفال :  
1-    الإكثار من تناول المشروبات السكرية، والأطعمة الأقل صحية.
2-    قلة النشاط البدني اليومي للطفل، سواء أكان في المدرسة أم المنزل.
3-    عدم وعي الوالدين لمراقبة الوزن الصحيح للطفل.
4-    مشاهدة الطفل الإعلانات التي تروج لبعض الأطعمة غير الصحية، فينبهر بشكلها وطعهما، دون معرفته بأضرارها، فيكون عرضة للإصابة بالسمنة.
5-    عدم توافر المنتزهات، والحدائق العامة، والأنشطة خارج المنزل، مما تؤثر بشكل كبير على الطفل، وتقيد حركته داخل المنزل طوال اليوم.
6-    الرضاعة الصناعية تُعد أحد الأسباب الإصابة بالسمنة، بعكس الرضاعة الطبيعية التي لا تساهم في زيادة وزن الطفل.
7-   التعرض للضغوط النفسية التي تدفع الطفل إلى فرط تناول الطعام.
8-   العوامل الإجتماعية، والإقتصادية، والعائلية تساعد على  تناول الأطعمة المجمدة الغنية بالدهون والأملاح.
أعراض السمنة :
1-    الشحوم في منطقة الثديين إلى كبر حجم الثديين.
2-    ميل البطن للبروز.
3-    ظهور على البطن تشققات بيضاء أو أرجوانية اللون.
4-     تبدو الأعضاء التناسلية الظاهرة عند الذكور منطمرة في شحم العانة، كأنها صغيرة بينما هي في الحقيقة بحجم طبيعي، أما عند الإناث فتبدو الأعضاء التناسلية طبيعية.
 
المشاكل المترتبة على السمنة لدى الأطفال :
1-    ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم حيث تؤدي لزيادة ترسب الدهون في الشرايين مما يؤدي لزيادة فرص الإصابة بأمراض القلب ، وكذلك الإصابة بالأزمات القلبية، و السكتة الدماغية لاحقًا.
2-    حدوث تغيرات في مستوى الهرمونات، مما يؤدي لحدوث البلوغ المبكر لدى الأطفال، مما يجعلهم أيضًا غير مستمتعين بحياتهم، مثل: باقي الأطفال.
3-     يتعرض الطفل المصاب بالسمنة لمرض الكبد الدهني ، والذي يحدث نتيجة لتجمع الدهون حول الكبد مما يؤدي مستقبلًا لحدوث تليف بالكبد.
4-    توقف التنفس أثناء النوم، والذى يُعد من أهم المشاكل التي تحدث للطفل نتيجة إصابته بالسمنة المفرطة.
5-    يكون الطفل المصاب بالسمنة أكثر عُرضه للإصابة بالربو.
6-    الطفل المصاب بالسمنة يكون عُرضه للإصابة بالسكري، ومتلازمة الأيض، وأمراض بالقلب.
7-    ارتفاع ضغط الدم.
8-    الإصابة بالمرارة.
9-    وضيق في التنفس، وشعور بالاختناق عند القيام بأي شئ، سواء أكان أكل، أم شرب، أم ارتداء ملابس.
وبعد أن تحدثنا عن السمنة لدى الأطفال وأسبابها، يجب الانتباه لبعض النصائح الواجب اتباعها والوعي بها حتى نتمكن من علاج مشكلة السمنة والوزن الزائد لدى الأطفال، والتي تسبب لهم الكثير من الأضرار والمشاكل، مما قد تؤدى إلى الوفاة.
 
 نصائح للتخلص من السمنة لدى الأطفال:
1-    الحد من الجلوس أمام التلفاز، أو الكمبيوتر بما لا يزيد عن ساعتين يوميًا.
2-    الحد من تناول السكريات، والشوكولا، والمشروبات الغازية، واستبدالها بالفواكه.
3-    الحرص على تناول وجبة الإفطار يوميًا.
4-    الحد من تناول الوجبات السريعة، والحرص على القيام بإعداد الطعام في المنزل، واختيار اللحوم قليلة الدهون، ومنتجات الألبان منزوعة الدسم بدلًا من كاملة الدسم، حتى لا تتسبب في زيادة وزن طفلك، ويؤدى إلى الإصابة بالسمنة.
5-     الابتعاد عن استخدام طريقة مكافأة الطفل بالطعام الذي يحبه.
6-     العمل على تنظيم الوجبات التي يتناولها طفلك فى اليوم، للمساعدة على انقاص الوزن بشكل سريع.
7-    يجب  الأكثار من تناول الخضروات والفاكهة، وذلك لأنها تساعد على حماية الجسم من الأمراض، وخاصة أمراض السمنة، وزيادة الوزن.
8-     تناول الوجبات مع باقي أفراد الأسرة، وتجنب تناول الطعام أمام التلفاز أو شاشات الألعاب الإلكترونية، وذلك لأنهم يعملوه على إلهاء طفلك، وجعله يأكل من غير أن يشعر، كما أن هذا يساعد على استهلاك كمية أكبر من الطعام وبشكل سريع.
9-    مساندة الطفل، و تشجيعه، ومساعدته على اتباع العادات الصحية.
10- الابتعاد عن انتقاد وزن طفلك، خاصة أمام الآخرين، وإشعاره بالحب رغم وزنه الزائد، حتى يستطيع التغلب على هذه المشكلة وحلها، بدون تعرضه لأى مشاكل سواء كانت صحية أو نفسية.
11- تدريب أصدقاء الأطفال على العادات الغذائية الصحية؛ لأن الأطفال عادة ما يتأثرون بأصدقائهم.
12- التشديد على الوالدين بعدم استخدام الطعام كوسيلة ثواب، أو عقاب، أو لتعديل سلوك الطفل.
13- الحرص على تناول أغذية غنية بالألياف لتنظيم وتحسين عملية الهضم، مما تساعد على عدم تراكم الدهون في جسم الطفل.
14- تجنب المشروبات المُحلية، والمشروبات الغازية؛ لارتفاع محتواها من السعرات الحرارية.
15- إذا كان طفلك من مدمني الحلويات يمكن تعلم طرق منزلية لصنع الحلويات في المنزل بطرق تجعلها أقل احتواء على الدهون والسعرات الحرارية.   
 طرق علاج السمنة :
   ممارسة التمارين الرياضية يوميًا، وذلك لأن التمارين الرياضية تساعد بشكل  كبير على حرق السعرات الحرارية، وخفض الوزن، تناول السلطة الخضراء، التركيز على العناصر الغذائية الغنية بالألياف، تقليل كمية النشويات والدهون بالوجبات الغذائية على مدار اليوم، وذلك لمنع الوجبات السريعة، لذا هذا يساعد بشكل كبير في التخلص من الإصابة بالسمنة، كما ينصح الكثير من الأطباء باستخدام العلكة (اللبان)؛ لأنه يعود الأشخاص علي أن يعمل الفم طيلة الوقت، لذا يجب إبعاده عن الطفل الذي يعاني من مشكلة السمنة قدر الإمكان.
 وبعد أن تحدثنا عن السمنة لدى الأطفال بشكل عام، و وضحنا لكم ما هي السمنة، وأسبابها، وأعراضها، والنتائج المترتبة عليها، كما قدمنا لكم بعض النصائح والإرشادات وطرق العلاج للوقاية من السمنة، وعلاجها بشكل فعال، لذا يجب على الوالدين اتباع كل هذه النصائح ومحاولة السير عليها بانتظام، لكى تحافظ على صحة طفلك، وجعلها أمنة خالية من أي أمراض أو مخاطر ومشاكل، سواء أكانت صحية أو نفسية، فإن حياة أطفالنا تهمنا كثيرًا، ونريد أن يكونوا في أفضل حال، وعدم رؤيتهم مصابين أو يعانوا من أي أمراض، فيجب حمايتهم والحفاظ على صحتهم، لكي يستطيعوا أن  يستمتعوا بحياتهم، والقدرة على العيش فيها بصحة وسلام، فيجب على الآباء والأمهات، الانتباه لأبنائهم وما يتناولوه؛ لأنه أول شيء يؤثر عليهم سواء كان بالسلب أو الإيجاب هو الطعام، فيجب المحافظة عليه.  

المصادر:
www.alghad.com
www.enabbaladi.net

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور يوسف الحويجي

مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي

التقييم 4.9 عدد التقييمات 109

الملف الشخصي

دكتور ياسر باربيع

مجمع الملك فهد الطبي العسكري

التقييم 5.0 عدد التقييمات 14

الملف الشخصي

دكتور أحمد أزهر

عيادات بيدياكير

التقييم 5.0 عدد التقييمات 8

الملف الشخصي