سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

الكلف.. بين الأعراض و سبل الوقاية

ما هو الكلف وما هي أعراضه :-
الكلف عبارة عن تغيير في لون أجزاء من البشرة للون الأسود يسمي أيضا قناع الحمل لأنه يصيب الحوامل بشكل كبير ولكن هذا لا يعني أنه لا يصيب سوى الحوامل أو اللاتي يتناولن موانع الحمل الفموية, ولكنه منتشر بين النساء خصوصا الحوامل ومن الممكن أن يصيب أي شخص, وتصيب الخدود والأنف والشفة العليا والجبهة
أسباب ظهور الكلف :-
رغم أنه من الصعب تحديد السبب الرئيسي للنمش من ضمن الأسباب المتنوعة والمختلطة إلا أنه هناك أسباب محددة رئيسية هي في الغالب المسبب الرئيسي لمعظم حالات الإصابة بالكلف وهي :-
1-    المسؤول عن لون الجلد والشعر العيون هي صبغة الميلانين
2-    فنجد أنه إذا تحفزت الخلايا المنتجة لتلك الصبغة نتيجة زيادة هرمون الاستروجين أو البروجيسترون وذلك يؤدي إلي زيادة كمية الصبغة وبذلك يزداد اللون في تلك المنطقة فيتكون الكلف الذي هو عبارة عن تغيير في لون البشرة للون داكن أكثر
3-    كما أن إصابة الإنسان بأمراض الغدة الدرقية يحفز الخلايا علي تكوين الصبغة أي تواجد الكلف
4-    التعرض لأشعّة الشّمس؛ إذ إنّ الأشعّة فوق البنفسجيّة تؤثّر على الخلايا المسؤولة عن الصّبغة
5-    الأشخاص ذوو البشرة السّمراء أكثر عرضةً للكلف من ذوي البشرة الفاتحة.
6-    ومن الممكن أن يكون الكلف مصاحبا لمرض أديسون, ويحدث في الوجه أو في الأماكن الأكثر عرضة لاحتكاك الجلد
7-    ويمكن أن يتفشى الكلف نتيجة التوتر لأنه يحفز الخلايا علي إنتاج كميات أكبر من الصبغة
8- اثبتت دراسات وأدلة علمية أن الكلف يحدث بشكل كبير إعتمادا علي العوامل الوراثية ولكن هذا السبب يحتاج لمزيدا من البحث كي نتأكد منه بالفعل  
علاج الكلف :-
–         يمكن أن تختفي تلك البقع من علي الجلد من تلقاء نفسها مع مرور الوقت دون الحاجة لعلاج طبي وتستغرق عدة شهور لكي تختفي كما أن وضع المولود وانتهاء الحمل أو وقف حبوب منه الحمل يساهم في اختفاء البقع ولكن هذا يتوقف علي معرفة سبب ظهور الكلف من البداية لذلك يجب التشخيص الدقيق والصحيح
–         ويوجد أيضا مستحضرات أو طرق طبية مثل التقشير الكيميائي أو الليزر من الممكن أن تعالجها ولكن يجب أن ترجع لطبيبك
الوقاية من الكلف :-
 ولأن الوقاية خير من العلاج دعونا نتبع تلك النصائح للحفاظ علي نضارة البشرة ولونها الموحد,
1-    يُفضل دائماً استخدام كريم واقي الشّمس قبل الخروج في النّهار بتركيزٍ مرتفع للوقاية من الأشعّة فوق البنفسجيّة والتي هي كما ذكرنا سابقا من المسببات الرئيسيّة للكلف، ويستخدم قبل التّعرض للشّمس بعشرين دقيقة ليكون قد أخذ الوقت الكافي لتكوين طبقة الحماية
2-    يجب محاولة السّيطرة والابتعاد عن التّوتر؛ لأنه يمكن أن يسبب تشقق وشحوب البشرة وجفافها وتصبّغها.
3-    اختيار مستحضرات العناية بالبشرة بحكمة، ويفضّل اختيار المستحضرات العشبيّة منها.
4-    تناول الأطعمة الغنيّة بالأوميغا3 لأنّها ضرورية للتغذيّة، وتُنَعِّم وتُوَحِّد لون البشرة.
5-    ممارسة الّرياضة بانتظام لتنشيط الدّورة الدمويّة.
6-    التخلي عن المشروبات الغنيّة بالسّكر، مثل المشروبات الغازيّة.
7-    يتكوّن الجلد من 75% تقريباً من الماء، لذلك فإن شرب كميّة كافية من الماء يومياً سينتج عنه بشرةً ناعمة، وجميلة.
8-    ضم الخضروات والفواكه الغنيّة بالماء للنظام الغذائي؛ لترطيب البشرة تدريجياً وطبيعياً، ولإيصال الغذاء للبشرة.
9- تقشير البشرة مرة في الأسبوع؛ لمنع تراكم الجلد الميّت الذي يسبب شحوب وعدم توحد لون البشرة.
أنواع الكلف :-
هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الكلف
 ( كلف البشرة، كلف الجلد، والكلف المختلط).
  1-  كلف البشرة
 يؤثر هذا النوع فقط على البشرة، وهي الطبقة الخارجية من خلايا الجلد.
  2- كلف الجلد
وهو الكلف الذى يصيب الجلد، ويؤثر هذا طبقة الأدمة وهي الطبقات الثانوية من الجلد، والتى تقع أسفل خلايا الجلد قليلا.
3 – الكلف المختلط
 ويؤثر هذا النوع من الكلف على كل طبقات الجلد والبشرة من الجلد على حدا سواء
بعض النصائح لأصحاب الكلف:
–         تقليل استخدام المواد العطريّة فهي تتسبّب في تفاقم هذه الحالة.
–         التخلص من المسبّب الرئيسي، أي يجب تجنّب تناول حبوب منع الحمل لمنع حدوث التفاعلات الكيمائيّة التي ينتج عنها الكلف.
–          الفرق بين النمش والكلف
ناقشنا الكلف فيما سبق والأن سنتعرف علي النمش
النمش
يعاني منه أصحاب البشرة الفاتحة أكثر من غيرهم وهو عبارة عن مجموعة واسعة من البقع البنية قطرها تقريبا خمسة ميلليمترات تقريبا, والتعرض للشمس لفترة طويلة يتسبب في زيادة المساحة المصابة بالنمش كما أنه يزداد في الأجزاء الأكثر عرضة للشمس عن غيرها في الجسم
أول مرحلة لظهور هذا المرض تكون في المرحلة العمرية ما بين سنتين إلي أربعة سنين, ولكن ليس الكل، حيث يعتبر النمش مشكلة ولكن هناك من يراها لفتة جمالية تضفي شيئا جماليا لمظهره العلاج من النمش لابد أن يصاحبه الحماية الكاملة من الشمس وإلا فإن الشخص المصاب لن يتمكن من العلاج منه ولن تفيد الإجراءات الطبية ولا المستحضرات
نصائح لأصحاب النمش:-
استخدام واقي شمسي ذو حماية عالية ولا يسبب تحسس للبشرة
يجب استخدام الواقي الشمسي عالي الحماية حتي في حالة عدم الخروج من المنزل ويجب تكراره كل بضع ساعات
يجب ترطيب البشرة قبل استخدام الواقي الشمسي
تنظيف البشرة بشكل جيد في الصباح والمساء
تجنب التعرض لأشعة الشمس في أوقات ذروتها، خاصة في ساعات الظهيرة؛ وذلك لأنّ الشمس في تلك الفترات تتسبب بالضرر الجسيم للبشرة حتّى عند وضع الواقي الشمسي.
المداومة على تقشير البشرة وتفتيحها، ومن الأفضل اللجوء لاستخدام منتجات التقشير التي تصنع من أحماض الفاكهة، فهذه المستحضرات تساعد في تقليل مشكلة النمش.
العناية اليومية بشكل صحيح تمنح البشرة الصحّة والجمال، كما أنّها تقي من التعرّض لمشاكل الشيخوخة.

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور عزيز السهيمي

مجمع سديم الفجر التخصصي

التقييم 5.0 عدد التقييمات 112

الملف الشخصي

دكتور خالد هوساوي

مستشفى الملك عبدالعزيز

التقييم 4.9 عدد التقييمات 12

الملف الشخصي

دكتور علي النهدي

مستشفى العسكري بالظهران

التقييم 5.0 عدد التقييمات 11

الملف الشخصي

دكتورة سلمى البرقاوي

عيادات ديرما

التقييم 4.8 عدد التقييمات 10

الملف الشخصي