سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

كيف تتجنب جفاف المهبل؟

جفاف المهبل من أكثر الأمراض المُنتشرة التي تصيب النساء كافة ولاسيما عند سن اليأس والحوامل، فسن اليأس: هو المسبب الأساسي لجفاف المهبل نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث في هذا الوقت، كما يمكن أن يكون جفاف المهبل مشكلة يمكن أن تؤثر على النساء من جميع الأعمار، فتحدث هذه الحالة عادة مع ترقق البطانة المهبلية، مما يؤدي إلى جفاف المهبل، كما يحدث جفاف المهبل بشكل رئيسي قبل وأثناء وبعد انقطاع الطمث ومع ذلك، يمكن أن يكون هناك بعض الأسباب الأخرى لجفاف المهبل، وفي هذه المقالة، سوف نتحدث عن بعض أسباب وأعراض وعلاج جفاف المهبل والعلاجات الطبيعية لترطيبه.

أسباب حدوث جفاف المهبل: 

وصول المرأة لسن اليأس. 

عند بداية الزواج.

الحمل. 

الرضاعة.

وسائل منع الحمل (الحبوب).

نقص هرمون الأستروجين الأنثوي.

مرض السكري وبعض أمراض المناعة.

حدوث التهاب المهبل (البكتيري أو الفطري).

مضادات الحساسية وأدوية البرد ومضادات الاكتئاب وأدوية السكر.

الختان.

هناك أسباب أخرى لحدوث جفاف المهبل تتلخص في:

انخفاض مستوى الأستروجين:

هرمون الأستروجين مسؤول عن الحفاظ على صحة الأنسجة المهبلية، فهو يساعد في الحفاظ على الترطيب الطبيعي للمهبل، ومستويات الحموضة والمرونة لذلك ، عندما تنخفض مستويات هرمون الاستروجين ، تصبح البطانة المهبلية أرق وأقل مرونة ، وبالتالي ينتج  جفاف المهبل. 

يمكن أن يحدث هذا الانخفاض في مستوى الأستروجين خلال انقطاع الطمث، الحمل، أثناء الولادة ، خلال فترات الرضاعة الطبيعية وبصرف النظر عن هذا  إذا كنتِ تدخن السجائر، أو تمت إزالة المبيضين، أو لديكِ اضطرابات في الجهاز المناعي أو تم علاجها من السرطان، أو تعاني من فقدان هرمون الأستروجين ، كل هذا يؤدي في النهاية إلى جفاف المهبل.

جفاف المهبل الناجم عن استخدام الدواء:

هناك أيضًا بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب الجفاف في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك داخل المهبل، ومنها  أدوية البرد والحساسية ، مضادات الاكتئاب ، أدوية العلاج الكيميائي وغيرها هي بعض الأدوية التي تسبب الجفاف.

أعراض جفاف المهبل: 

 قد يظهر الجفاف بشكل نقص في تمئيه المهبل بالإضافة إلى العديد من الأعراض التي تُشير إلى حدوث جفاف للمهبل ومنها: 

– احمرار الأعضاء التناسلية الخارجية.

– الشعور بحكاك في المنطقة. 

– حدوث التهاب موضعي.

– وجود ألم أثناء التبول.

– خروج إفرازات مهبلية سميكة كريهة الرائحة. 

– الشعور بألم (وخزات) في منطقة المهبل.

طرق علاج جفاف المهبل:

فيما يلي بعض العلاجات المتاحة لجفاف المهبل:

العلاج الأستروجين الموضعي:

هذا هو العلاج الأكثر شيوعًا لجفاف المهبل الذي يسببه انخفاض مستويات هرمون الأستروجين، حيث يستبدل الأستروجين الموضعي بعضًا من الهرمون الذي لم يعد جسمك يصنعه، وهذا يساعد في تخفيف أعراض جفاف المهبل.

العلاج الهرموني عن طريق الفم:

يمكن أن يشمل العلاج بالأستروجين أيضًا علاجًا بالأستروجين عن طريق الفم، هذا العلاج يضع الكثير من هرمون الأستروجين في مجرى الدم ، بالمقارنة مع العلاج الهرموني الموضعي.

العلاج الأستروجين المهبلي:

هناك أيضًا العلاج الأستروجين المهبلي لعلاج جفاف المهبل ، ويرجع ذلك إلى انخفاض مستوى هرمون الأستروجين، تستخدم معظم النساء أيًا من الأنواع الثلاثة التالية من الأستروجين المهبلي، من الممكن أيضًا استخدام قرص هرمون الأستروجين المهبلي لعلاج الحالة، يمكنك استخدام أداة طبية لإدخال القرص في المهبل مرة واحدة في اليوم خلال الأسبوعين الأولين من العلاج، بعد ذلك ، يُطلب منك إدخالها مرتينِ في الأسبوع إلى أن لا تحتاج إلى ذلك.

يحذر استخدام الأستروجين في الحالات الأتية: 

تجنب استخدام الأستروجين للنساء اللواتي يعانين من سرطان الثدي أو الأكثر عُرضًا لسرطان بطانة الرحم من خلال التاريخ العائلي، أو ما يعانين من نزيف مهبلي بالإضافة إلى الحامل والمُرضع، من ناحية أخرى نجد أن هناك أثار جانبية  لمنتجات الأستروجين متمثلة في النزف المهبلي وألم الثدي. 

كما أكدت الأبحاث أن أفضل طريقة لعلاج جفاف المهبل هو التطبيق الموضعي أو عن تحفيز المهبل بالأستروجين بدلا من أخذ هرمون الأستروجين عن طريق الفم . يستخدم هرمون الأستروجين الموضعي بجرعات ضئيلة من الهرمون ، والتي تصل إلى مجرى الدم بشكل فعال، والجرعات المنخفضة من الأستروجين لا تؤثر على مستويات التستوستيرون الواحد ، وهو أيضًا مهم للوظيفة الجنسية، العلاج مع هرمون الأستروجين الموضعي الذي يقلل أيضًا من احتمالية التهاب المسالك البولية .

طرق الوقاية:

 تعد إطالة المداعبة والإثارة الجنسية أحد أهم العوامل لتفادي جفاف المهبل، ومن الضروري إتباع نظافة شخصية موضعية جيدة، وإنما ليس بشكل متكرر جداً مع الحرص على عدم استخدام مواد كيميائية، كما يجب تفادي الكحول، التبغ والمواد الأخرى، وينصح بارتداء الملابس المصنوعة من مواد لطيفة مثل القطن، كما يجب إتباع نظام حياة ممتاز لإبعاد التوتر عن الحياة اليومية، وإقامة العلاقات بعد تزليق جيد للمهبل، إما بشكل طبيعي، أو بواسطة المزلقات، بالإضافة إلى طرق أخرى تتلخص في:

ارتداء ملابس داخلية قطنية وفضفاضة.

الحرص على النظافة الشخصية لتجنب حدوث التهاب. 

عدم استعمال مرطبات مهبلية (زيوت ، كريمات) لما تسببه من التهابات حادة داخل المهبل.

الامتناع عن التدخين.

     –   الالتزام بنمط حياة معين يقلل من حدوث الإصابة بجفاف المهبل، كاستخدام الأستروجين المهبلي، حيث يمكن استخدام العلاجات المنزلية المرطبة الموضعية للمساعدة في علاج جفاف المهبل .

زيوت الترطيب حيث يتم  استخدامها في الحفاظ على المهبل رطب لعدة ساعات، الحرص على  اختيار المنتجات التي لا تحتوي على الجليسرين،  الحرص وضع زيوت الترطيب على فتحة المهبل أو العضو الذكري قبل الجماع .

المرطبات ( لاوبرين، ريبلينس ، وغيرهم) : هذه المنتجات تحافظ على الرطوبة المهبلية الطبيعية وتخفيف من جفاف المهبل لمدة تصل إلى ثلاثة أيام .

قبل استخدام العلاجات التكميلية أو البديلة، مثل الفيتامينات أو المنتجات التي تحتوي على هرمون الأستروجين ، التحدث مع طبيبك حول سلامة المنتج وفعاليته .

تجنب بعض المنتجات :

تجنب استخدام هذه المنتجات لعلاج جفاف المهبل لأنها قد تثير غضب المهبل وتسبب جفافه :

الخل واللبن الموضعي .

منظفات وغسول اليد.

الصابون المضاد للبكتيريا.

فقاعات الاستحمام أو زيوت الحمام.

أيضًا تجنب استخدام المنتجات المعطرة بما في ذلك ورق التواليت والمنظفات .

متى تزور الطبيب: 

تحتاج إلى الإتصال بأطباء أمراض النساء إذا كان لديك حرقة، أو حكة، أو عدم الراحة في منطقة المهبل، سوف يأخذ الطبيب تاريخًا صحيًا، ويكتشف المدة التي عانيت فيها من الأعراض، ويعرف أيضاً ثم يقوم الطبيب بإجراء فحص الحوض، وفحص المهبل لأي ترقق أو أحمرار فيه أو حوله، سيساعدك هذا الاختبار على استبعاد الأسباب المحتملة الأخرى للإزعاج المهبلي، بما في ذلك عدوى السبيل البولي أو العدوى المهبلية، يمكن إجراء اختبار مسحة عنق الرحم لإزالة واختبار الخلايا من جدران المهبل أو عنق الرحم.

المصادر:
www.elconsolto.com
supermama

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور أنس جمال

مستشفى الامين

التقييم 5.0 عدد التقييمات 183

الملف الشخصي

دكتور محمد ادريس

مجمع الملك عبدالله الطبي

التقييم 4.8 عدد التقييمات 8

الملف الشخصي

دكتورة رشا عليوه

مجمع طبيبك الاستشاري

التقييم 5.0 عدد التقييمات 6

الملف الشخصي