سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

كيف تتخلص من مشكلة التعرق للأبد ؟

التعرق ليست عملية ضارة بل على العكس تماماً هي تخلص الجسم من الكثير من السموم والأملاح الزائدة الذي يعاني منها ولكن مشكلة التعرق الزائدة من المشاكل التي تؤرق أصحابها بشكل كبير, فبالتأكيد الكثير منا تعرض للكثير من المواقف المحرجة بسبب التعرق المفرط الذي يعاني منه فهذه الحالة منتشرة كثيرا وعند الكثير من الناس وقد أثبتت الإحصائيات أن 2-3% من عدد سكان العالم يعانون من هذه المشكلة, رقم ليس بالقليل فعلى الرغم من أن التعرق عملية معتادة عند كل البشر إلا أنها عندما تزيد عن حدها تبدأ المشاكل وقد تكون سبب لمرض ما! وفي هذا المقال سوف نتحدث عن التعرق الطبيعي والتعرق الزائد والفرق بين كل منهم وطريقة العلاج والأسباب ولكن في البداية يجب تعريف التعرق؟ ما هو وكيف يفرز وما هو الجهاز المسئول عنه؟

ما هو التعرق؟ وكيف يفرز؟

هي عملية إفراز الملح والماء من الجسم عن طريق الغدد العرقية الموجودة في الجلد وهما غدتان أحداهما تسمى الفارزة “الأكرينية” الغدة المفرزة ” الإبوكرينية” وأثبت الأطباء أن الغدد الفارزة هي المسئولة عن إنتاج العرق من الجسم ولم يكتشف حتى الآن دور الغدة المفرزة,  والعرق هو سائل يتكون من أملاح الجسم وسمومه التي لا يستطيع الجسم إخراجها عن طريق الجهاز الإخراجي لذا يلجأ إلي إفرازها عن طريق العرق بمساعدة الجهاز العصبي كما أن نوع التعرق يختلف على حسب كيفية إخراجه فهناك نوع يسمى التعرق البارد وهو العرق الذي يُفرَز نتيجة التوتر والخوف أما نوع العرق الثاني فهو النوع الطبيعي الذي يُفرَز دائما.

أسباب التعرق الطبيعي؟

كما ذكرنا التعرق الطبيعي هي عملية صحية للغاية فهي تُخلص الجسم من الكثير من السموم ولكن لهذه الحالة الكثير من الأسباب التي تساعد الجسم على أن يكون صحي وأن يحافظ الشخص على حياته بطريقة طبيعية وهناك نوعان من التعرق “تعرق بارد” له أسبابه الخاصة و”تعرق عادي” ولنبدأ بأسباب التعرق البارد..

·         إفراز هرمون “الأدرينالين” الذي يساعد الجسم على تقبل أي أوقات عصيبة بواسطة الجهاز العصبي ويفرز العرق للمساعدة على ارتخاء العضلات

·         التوتر والخوف يؤدي إلي إفراز العرق البارد والذي يساعد الجسم أيضا على التخلص من حالة التوتر الذي يعاني منها.

إذًا التعرق البارد هو التخلص من التوتر والعصبية وارتخاء العضلات عن طريق إفراز الغدد العرقية للعرق بمساعدة الجهاز العصبي والأدرينالين أما التعرق العادي الذي يتم يوميا بشكل طبيعي له أسبابه الخاصة به أيضا وهي

·   الحركة والنشاط الزائد

·   البدانة

·   عوامل وراثية

·   ارتفاع درجة الحرارة

·   التوتر والقلق

·   فرط الغدة الدرقية

·   عند الشعور بالإعياء

هذه هي الأسباب التي تعمل على إفراز الغدة العرقية للعرق بشكل يومي وطبيعي وهذا النوع من التعرق سواء البارد أو العادي ليس له أي أخطار بعكس التعرق الزائد بل أنه قد أثبت طبيا أن التعرق يساعد في عملية التنفس والوقاية من مرض الربو.

التعرق الزائد وأعراضه؟

هذا هو النوع الخطر من التعرق فهو حدوث خلل في إحدي الغدد المسؤولة في الجسم عن التعرق ويعاني الكثير من هذه المشكلة والتي قد تنتج من الكثير من الأشياء مثل اختلال الغدة الدرقية والعرقية, خلل في الجهاز العصبي, أن يكون هناك مرض ما يعاني منه الشخص المصاب يجعله يتعرق وبشدة, أو تناول الشخص لدواء معين يؤدي إلي زيادة تعرفة، وحتى لو لم تكن هناك أي مخاطر على الشخص المصاب بهذه المشكلة إلا أنه يسبب الحرج لمن يعانون منه يضطرهم لتبديل ملابسهم مرات ومرات يومياً ويسبب حرج لهم عند مصافحتهم لشخص ما أو معانقتهم فهو يمكن أن يسبب روائح كريهة أيضا وهناك أعراض لهذا المرض وهي كالتالي

·         التعرق بشكل مفرط في جميع أجزاء الجسم

·         تعرق اليدين والقدمين

·         تعرق ما بين الفخذين بصورة كبيرة

·         ظهور حبيبات عرق كبيرة على الوجه دائما

أسبابة؟

التعرق الزائد ينقسم لنوعان قياسا بمدى خطورته ولذلك يجب زيارة الطبيب فورا إذا ما شعرت بأي من الأعراض السابقة, فيمكن أن يكون تعرق زائد نتيجة رطوبة عالية في المناخ المحيط بك, تكون عاده وراثية أي أحد الأبوين أو أقارب الدرجة الأولى يعاني من هذه المشكلة, تنتقل من مكان بارد إلى مكان ساخن للغاية فتتعرض لهذه المشكلة وكل هذه الأسباب طبيعية وليست بالخطورة المتوقعة ولكن إذا كانت هذه المشكلة تتكرر باستمرار بالرغم من عدم توافر الأسباب المتاحة السابقة هنا تكون هناك مشكلة بالتأكيد ويمكن تلخيصها في النقاط التالية:

·         فرط إفراز الغدة الدرقية

·         انخفاض مستوى السكر في الدم

·         أمراض الغدد الصماء

·         عرض جانبي لتناول أدوية

·         الإصابة بالسرطان ولكن بجانب توافر أعراض أخرى مثل ارتفاع درجة الحرارة

·         انقطاع الدورة الشهرية عن النساء

·         وجود بعض الحالات العصبية

·         خلل في إفراز هرمونات الجسم

·         يمكن أن تكون  عدم النظافة الشخصية سبباً للتعرق والتعرق الزائد

علاجه؟

بما أن فرط التعرق منقسم إلي نوعان فهناك نوعان من العلاج, إذا كان فرط التعرق نتيجة مرض ما هنا يجب استشارة طبيب على الفور ومعرفة ما تعاني منه يسبب هذه المشكلة وعلاجها سوف تتخلص من فرط التعرق المُزعج, ولكن إذا كان ليس السبب به أي من هذه الأمراض فهناك بعض الطرق التي يمكنك اتباعها للتخلص من هذه المشكلة مثل

·         تناول أدوية بها “ملح الأمونيوم” حيث المستحضرات التي بها ملح الأمونيوم يساعد على تهيج الغدد الدرقية مما يعمل على منع خروج العرق منها بصورة كبيرة

·         تعرض المريض لـ”صدمات كهربية” بسيطة في مناطق اليدين والقدمين والإبط مؤخرا عن طريق ملئ وعاء بماء ووضع الأشخاص الذي يعاني في هذا الوعاء وغمرة بالماء وتمرير صدمة كهربية خفيفة للغاية تشعره بواخزات بسيطة فقط وهي من الطرق الفعالة منذ 60 عام

·         حقنة سم “البوتولينيوم” هي وسيلة أجازتها وكالة الغذاء والدواء لعلاج فرط التعرق في منطقة تحت الإبط كما أنها فعالة لعلاج الحالة في اليدين والقدمين. ويتطلب العلاج الحقن عدة مرات، إذ يتطلب علاج منطقة تحت الإبط القياسي على سبيل المثال 12 إلى 14 حقنة تحت كل إبط.

ويمكن العلاج بالأدوية والجراحة:

·         تناول عقاقير عن طريق الفم ولكن هذه الطريقة هي أخر ما يلجأ إليها الطبيب بسبب آثارها الجانبية

·         الجراحة عن طريق استئصال بعض الغدد الدرقية ولكن هذه طريقة أخيرة يلجأ إليها الطبيب أيضا حيث أن استئصال هذه الغدد يمكن أن يؤثر على الأعصاب

طرق الوقاية من  التعرق والتعرق الزائد ؟

بالرغم من أن هناك الكثير من العوامل التي تسيب كلا منهما إلا أن هناك ثوابت للتعرق بشكل عام يجب على الشخص أن يهتم بها حتى لا يعاني من هذه المشكلة المزعجة

·         الاستحمام باستمرار للتخلص من الروائح الكريهة الناتجة عن التعرق

·         الاهتمام بالنظافة الشخصية الدائمة

·         تنظيف المناطق الحساسة بخل التفاح الذي له الكثير من الفوائد لهذه المناطق يومياً

·         معرفة أن التعرق مفيد للغاية ولكن كثرته ليست بالجيدة لذلك يجب أن تستشير الطبيب وتقوم بفحص دوري على كامل جسدك سنويا على الأقل.

المصادر:

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور عزيز السهيمي

مجمع سديم الفجر التخصصي

التقييم 5.0 عدد التقييمات 112

الملف الشخصي

دكتور خالد هوساوي

مستشفى الملك عبدالعزيز

التقييم 4.9 عدد التقييمات 12

الملف الشخصي

دكتور علي النهدي

مستشفى العسكري بالظهران

التقييم 5.0 عدد التقييمات 11

الملف الشخصي

دكتورة سلمى البرقاوي

عيادات ديرما

التقييم 4.8 عدد التقييمات 10

الملف الشخصي