سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

أسباب سرطان الرحم وأعراضه وطرق الوقاية

السرطان من الأمراض اللعينة التي ظهرت بشكل كبير وفي أعداد كبيرة من
البشر في الآونة الأخيرة والتي لم يستطع الطب بكل أسف حتى الآن بالرغم من التقدم
المبهر في كافة المجالات لكن لم يستطع الطب 
إيجاد علاج لأي من أنواع السرطانات بل استطاع الأطباء إيجاد مجموعة من
الحلول لتخفيف آلامه وأعراضه فقط, وهناك الكثير من أنواع السرطانات التي اجتاحت
العالم منها ما يصيب الدم ومنها ما يصيب الدماغ ومنها ما يصيب العين ولكن ما سوف
نتحدث عنه في هذا المقال هو السرطان الخاص باستحالة الإنجاب  وعدم مقدرة المرأة من تحقيق حلم العمر بالنسبة
إليها في أن تكون أم وهو سرطان الرحم الذي يصيب عنق الرحم ويُكوِن ورم خبيث فيه
مما يجعل هناك استحالة على الإنجاب وسوف نذكر أنواع وأسباب كل نوع وكيفية الوقاية
منه وعلاجه إذا ما كان يوجد علاج  له ولكن
لنبدأ تعريف ما هي خلايا السرطان ولماذا تسبب الموت لبعض الأشخاص وما هي أعراضها؟

ما هي خلايا السرطان
وما هي أعراضها؟          

هي خلايا متسرطنه عدائية,  لها
قدرة فائقة على الانقسام والتنقل وإصابة كل أنسجة الجسم وهو مرض يصيب أي عضو من
الأعضاء ويمكن أي يصيب أي شخص مهما كان سنة والسرطان نوعان ” خبيث” وهو
النوع ذو الخلايا العدائية سريعة الانقسام, “حميد” وهو نوع غير ضار في
مراحله الأولي فهو يتميز بالسكون, فخلايا المرض تكون في حالة ضمور بشكل مؤقت حتى
إذا ما جاءتها فرصة وتحفزت تتحول في الحال إلي ورم خبيث, والإصابة بمرض السرطان لا
يمكن تشخيصها إلا بالكشف الطبي الدقيق حيث أن أعراضه يمكن أن تتشابه مع الكثير من
الأمراض الأخرى فهو يمكن أن يأتي في هيئة ارتفاع في درجة الحرارة مع فقدان للوزن
وللشهية, ولكن هناك أمراض أخرى يمكن أن تصاحبها نفس الأعراض ولذلك يجب الذهاب
للطبيب فورا إذا ما كان هنالك من يعاني من هذه الأعراض, هذا هو مرض السرطان بشكل
عام ولكن كما ذكرنا سوف نتحدث عن سرطان الرحم وأنواعه وأسبابه وطرق علاجه إذا ما
وجدت.

سرطان الرحم وأعراضه؟

سرطان الرحم هو ثاني أكثر السرطانات المُنتشرة في العالم وهناك نوعان
له سرطان الرحم وسرطان عنق الرحم (الورم الحليمي) وسوف نتحدث عنة فيما بعد, أما
سرطان الرحم فهو وجود أورام متسرطنة داخل الرحم وتنقسم بشكل هستيري وتنتقل من مكان
لآخر مما يؤدي إلي احتمالية ضمور الرحم بالكامل, وتظهر هذه الأعراض في عدة أشكال
ويمكن ألا تلاحظ سوى في فترات مرضية متأخرة ومن اشكال أعراض سرطان الرحم

·        
نزيف مهبلي بشكل متكرر وكثيف بين فترات الطمث

·        
الآم في اسفل البطن أو الحوض ولكن بشكل مختلفة عن الآم الحيض

·        
الشعور بالآم مبرحة أثناء الجماع

·        
افرازات غير طبيعية ملطخة بالدماء الكثيرة بين فترات الطمث


أسبابه:

 

هناك
الكثير من الأسباب التي قد تتسبب في سرطان الرحم ولكن هناك بعض الأسباب الأساسية
التي يمكن من خلالها أن تصاب المرأة بهذا المرض

·        
فيروس ال(HVP) الورم الحليمي الذي يصيب
عنق الرحم إذا لم يُستأصل مبكراً يمكن أن يصل إلى الرحم ويدمره بأكمله

·        
التدخين المستمر

·        
شرب الكحوليات بكثرة

·        
تعدد العلاقات الجنسية

·        
عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية لمنطقة المهبل

علاجه :

علاج
السرطانات بشكل عام لم يصل إلي درجات عالية بعد ولكن ما زال الأطباء يعملون على
إيجاد حل دائم لهذا المرض اللعين, لأنه بالرغم من الجهود التي أُجريت لإيجاد علاج
للمرض فأنة يمكن أن يعاود للظهور مرة أخرى عند الشخص الذي  أصيب به من قبل,  ومن العلاجات التي تجرى للقضاء على السرطان
حاليا هي كالتالي  ..

·        
المعالجة الاشعاعية :
وتكون المعالجة الإشعاعية طريقة نموذجية في مراحل معينة من المرض بسرطان عنق
الرحم. وغالباً ما يدمج بين المعالجة الجراحيّة والمعالجة الإشعاعية. ويتم استخدام
المعالجة الإشعاعية عن طريق موجات ذات أشعة عالية، وذلك للقضاء على الخلايا
المتسرطنة وتقليل الأورام.

 

·    المعالجة
الكيميائية : وتتم من خلال تناول أدوية تعمل على
قتل الخلايا السرطانية، حيث تُحقن هذه الأدوية عبر الوريد عادةً. وتدخل المادة
الدوائية للدم وتصل لأي مكان يحتوي على خلايا سرطانية في الجسم. وتستخدم المعالجة
الهرمونية للنساء في مراحل متقدمة من إصابتهن بسرطان الرحم.

 

·    استئصال
الرحم : وفي هذه المرحلة يكون ق وصل الطبيب لمرحلة اليأس من شفاء الرحم حيث أن
الخلايا المتسرطنة تكون قد تغلغلت فيه بشكل كلي لذلك يلجأ الطبيب إلي استئصال
الرحم بشكل كامل وفي هذه الحالة يصل حلم المرأة المصابة في تحقيق حلم الأمومة إلي
نهايته.

 

وبالرغم
من خطورة سرطان الرحم وخوف الكثير من النساء من مجرد الكشف عن الأعراض إذا ما كانت
تراها عندها لمجرد فكرة أن تكون مصابة بمثل هذا المرض ولذلك هناك بعض النصائح
سيدتي التي يمكنك من خلالها تجنب أصابتك بسرطان الرحم.

طرق
الوقاية من سرطان الرحم؟

·        
المحافظة المستمرة على نظافتك الشخصية

·        
استعمال الزوج للواقي الذكرى أثناء
العلاقة الجنسية

·        
عدم تعاطي الكحوليات

·        
الامتناع عن التدخين

سرطان
عنق الرحم وأعراضه ؟

سرطان عنق الرحم لا يختلف كثيراً عن سرطان الرحم فيعتبر سرطان
عنق الرحم هو من أهم أسباب الإصابة بسرطان الرحم ولكن يعتبر عنق الرحم من أنواع
السرطانات المنتشرة وبقوة,  وسرطان عنق
الرحم يسمى سرطان الورم الحليمي أو سرطان فيروس ال(HVP) حيث أنه يتسبب من
عدوى هذا الفيروس ولذلك قد سمي على أسمه والجدير بالذكر بأن هذا الفيروس له العديد
من الأشكال الأخرى التي تصيب أجزاء أخرى من الجسم ولكن فيروس إصابة عنق الرحم هو
فيروس مختص لإصابة عانة المرأة بنتوء جلدى وتظهر الأعراض من خلال ظهور هذا النتوء الغير
مبرر على العانة إلي جانب أعارض الإصابة بسرطان الرحم العادية من نزيف مهبلي,  وافرازات ملطخة بالدماء,  والآم أثناء العلاقة الجنسية.

أسبابة:

السبب الأساسي للإصابة بسرطان عنق الرحم هو الورم الحليمي
وفيروس (HVP)
المسبب له والذي يصيب العنق ويظهر نتوءات بارزة غزيرة فلا يستطيع جهاز المناعة
الخاص بالأنثى المصابة مقاومته فيبدأ بالتغلغل والكِبر وتبدأ هذه النتوءات بإحداث
مضاعفات كبيرة للسيدة المصابة وبدلاً من أن كان هذا البروز خارج الرحم تتغلغل إلي
داخل عنق الرحم وتصل إلي الرحم نفسه  وتبدأ
رحلتها كخلايا متسرطنة عدائية تنتشر بسرعة كبيرة .

علاجه:

 علاج سرطان عنق الرحم في بدايته أفضل كثيرا من
إذا كان الورم قد وصل إلي مراحل متأخرة فإذا ما تم الكشف عنه مبكراً هناك احتمالات
كبيرة أن تستطيع المرأة الحمل والإنجاب ولكن إذا لم يتم ذلك يبدأ رحلة علاج
السرطانات الطبيعية من

·        
المعالجة الإشعاعية

·        
المعالجة الكيماوية

·        
استئصال الرحم  والغدد الليمفاوية في منطقة الحوض وقد تقتضي
الضرورة أحياناً إلي استئصال كلا لمبيضين وقناتي فالوب

طرق
الوقاية من سرطان عنق الرحم؟

هناك
الكثير من الطرق التي قد تمنع المرأة من الوصول إلي الحالات المتأخرة من هذا المرض
وهناك العديد من التعليمات التي يجب اتباعها للتقليل من الإصابة بسرطان عنق الرحم

·        
الفحص الروتيني للرحم للتأكد من عدم
ظهور أي نتوءات

·        
النظافة الشخصية لمنطقة المهبل
والعانة

·        
ممارسة الرياضة لتقوية جهاز المناعة
حتى يستطيع محاربة أي فيروسات قد تصيبه

المصادر:
هي 
medicinenet
cancer.org

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور أنس جمال

مستشفى الامين

التقييم 5.0 عدد التقييمات 178

الملف الشخصي

دكتور محمد ادريس

مجمع الملك عبدالله الطبي

التقييم 4.8 عدد التقييمات 8

الملف الشخصي

دكتورة رشا عليوه

مجمع طبيبك الاستشاري

التقييم 5.0 عدد التقييمات 6

الملف الشخصي