سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

زراعة الأسنان طريقك للحصول على أفضل ابتسامة

دائما ما نسمع من يقولون: بأن الضحك والابتسامة هما سر الجاذبية التي يمتلكها أي شخص وما يكمل هذه الجاذبية هي امتلاك أسنان جميلة متراصة وخالية من التسوس أو من مادة الجير التي تتكون على الأسنان نتيجة عدم الاهتمام الدائم بها وتنظيفها يومياً, حيث أن الاهتمام المثالي بالأسنان هو بداية طريق الوصول إلى شكل الأسنان الذي تريدها, ولكن هناك من يعانون من أسنانهم بشكل كبير، فهم يمتلكون لثة ضعيفة تؤدي إلى مخاطر كبيرة، ومن الممكن أن تصل الحالة إلي وقوع أسنانهم, ولذلك كان على الأطباء الوصول إلي حل للتخفيف من معاناة هؤلاء وإيجاد حل مناسب لما تعاني منه أسنانهم، وهنا جاءت فكرة زراعة الأسنان  والتي أحدثت ثورة كبيرة في مجال طب الأسنان وخففت من معاناه الكثيرين ممن كانوا يضطرون إلى إزالة أسنانهم وضروسهم بسبب التسوس أو بسبب أمراض مزمنة أو حتى  لغرض التجميل! وقبل التعرف على مجال زراعة الأسنان أسبابه ونتائجه وكل ما يدور حولة, يجب التعرف على مما تتكون الأسنان؟ ولماذا تفسد ونعاني من آلامها المبرحة؟.

مما تتكون الأسنان؟:

الأسنان هي أجزاء صغيرة للغاية من الجسد تتكون بشكل أساسي من مادة “الكالسيوم” وبعض الفيتامينات الأخرى، والسن الواحد مكون من عدة طبقات, طبقة المينا وهي الطبقة الأمامية البيضاء من السن, طبقة العاج وهي أكبر طبقات السن وتحتوي على مادة صفراء اللون وتشكل الدعم لمينا الأسنان, طبقة العاج وهي الطبقة الداخلية من السن وتحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية, طبقة الملاط وهي الطبقة الخارجية لجذر السن حيث أن السن في الأساس يتكون من تاج وجذر,  التاج يخص طبقة المينا أما الجذر فهو يخص هذه الطبقة.

أسباب تسوس الأسنان ولماذا نعاني من آلام المبرحة؟

عند تجمع الطعام في الفم تقوم البكتريا بتحليل الطعام لينتج عنه أحماض تذيب مينا الأسنان الغير متجددة وتنخرها على شكل ثقب أسود صغير يدعى التسوس, وإذا استمر الوضع يتزايد حجم الثقب, وسبب الآلام المبرحة هو تكرار عملية نخر الأحماض  في السن حتى يصل إلي عاج السن ثم اللب، وبالتالي يصل إلي الأعصاب مما يسبب الآم شديدة للمريض, ولذلك يجب على المريض بمجرد شعورة باصفرار أسنانه فقط أن يذهب إلي الطبيب ومعالجة السن المصاب بالاصفرار؛ لأن هذا دليل على تآكل طبقة المينا وسوف يصل التسوس إلي اللب قريباً مما سيؤدي إلي احتمالية فساد الفك بأكمله ومن الممكن لهذا أن يصل بك إلي مشاكل كبيرة، وقد تصل إلي مرحلة زراعة الأسنان لتعويض الذي فقدته من أسنانك .

تعريف زراعة الأسنان:

زراعة الأسنان هي عملية غرس تركيبات معدنية لطبقة الملاط الداخلية وتشبهها في تركيبها إلي حد ما, توضع مكان الأسنان التالفة بعد إزالتها, وتثبت هذه التركيبات في الفك لبناء قاعدة جديدة يبني عليها الفك بعد وضع تاج السن أو الضرس أو أياً ما يوضع لتركيب الأسنان البديلة بداخله, وهذه التركيبات تكون مجهزة على حسب نوعية فم المريض وكمية البكتريا النشطة بداخلة لضمان عدم وجود أي التهابات أو مضاعفات تتم بداخل الفم بعد عملية زراعة الأسنان.

دواعي زراعة الأسنان:

كما ذكرنا يتم زراعة الأسنان للكثير من الأسباب منها الشق الجمالي: حيث يهتم الناس بأنواع أسنانهم وضروسهم ويريدون شكل فم جذاب وخالي من العيوب، فيذهبون للطبيب ويزيلون أسنانهم الطبيعية ويزرعون أسنان أقوي نسبياً وذو شكل جيد, وهناك شق طبي: وهذا يندرج تحته مرضي “السكري” الذين يعانون من التهابات اللثة بشكل كبير مما يوِدي بهم إلي إزالة أسنانهم بسبب وقوعها ويزرعون اسنان جديدة, أو مرضى يعانون من أمراض اللثة والتسوس فيخلعون أسنانهم ويزرعون مكانها.

مميزات زراعة الأسنان:

في الماضي كان الكثير ممن يعانون من مشكلة الأسنان ويحاولون زراعة الأسنان جديدة يتعرضون للكثير من المشاكل بسبب عدم تقدم الأجهزة المستخدمة قديماً, ولكن تقدم الأجهزة والتكنولوجيا أدت إلي راحة العديد من مرضى الأسنان حيث قام الأطباء بالعديد من الأبحاث لزيادة فاعلية التركيبات المزروعة ووصلوا في النهاية إلي صنع تركيبات مماثلة للتركيبات الطبيعية، وبالتالي لم يعد هناك سبب لمعاناة المرضي من مضاعفات زراعة الأسنان، ومن أهم مميزات زراعة الأسنان :

·         تحافظ على شكل الفك والعظام مكان السن التالف أو المخلوع.

·         بعد العملية سوف تحافظ على الأسنان الطبيعية الموجودة, بالإضافة إلي تثبيتها بشكل جديد.

·         تثبيت التركيبات المتحركة بشكل جيد بعد العملية.

·         ممارستك حياتك الطبيعية.

 

كيف تتم عملية زراعة الأسنان؟

بعد ذهابك للطبيب وتأكيده بأن أسنانك تحتاج إلي الزراعة من جديد، وتحديد موعد لذلك وتذهب إلية ستتم العملية في حضور جراح الفك والأسنان وطبيب متخصص في زراعة الأسنان, يتم تخديرك موضعيًا مكان زراعة السن المراد كحال التخدير أثناء خلع الضرس, يبدأ الطبيب في تثبيت المسامير المعدنية في عظم الفك, ثم يخبرك الطبيب بالذهاب إلي المنزل وتبدأ مباشرتك لمدة (6) أسابيع  أو ستة أشهر على حسب طبيعة الفم، فهي تختلف من شخص لآخر لضمان التئام الأنسجة, وخلال مرحلة الانتظار تذهب للطبيب لأخذ قياسات التاج وإنشائه, وفي النهاية وبعد مرور مرحلة الانتظار التي يمكن أن تدوم لأسابيع أو شهور تذهب للطبيب وتتم عملية زراعة الأسنان، ويتم تجربتها للتأكد من فاعليته للمريض وأنه يتحدث بشكل طبيعي ويباشر حياته الطبيعية بكل أريحية.

وبالرغم من وصول طب الأسنان إلي حالات متقدمة للغاية إلا أن هناك مخاطر ظهرت مؤخرًا لعملية زراعة الأسنان، فلكل شيء جانب سلبي وجانب إيجابي, ومن هذه المخاطر التي يمكن أن تصيب شق كبير من مرتادي عيادات زراعة الأسنان.

مخاطر زراعة  الأسنان:

·         يمكن إصابة عصب الأسنان.

·         التحسس من أنواع معينة من الطعام بعد العملية.

·         حدوث نزيف دموي في أوعية الأسنان.

·         حدوث عدوى الشق الجراحي.

يمكن معالجة كل هذه الأشياء موضعياً، وفي وقت قياسي لذا لا تقلق إذا كانت الضرورة مُلحة حتى تقوم بـعملية زراعة الأسنان، ولكن يجب عليك أن تحافظ على صحتك وأسنانك حتى لا تصل بك المراحل إلي مثل هذه العمليات.

كيفية وقاية الأسنان من التسوس؟:

تقدم الطب كثيراً وأثبت فاعليته في الكثير من المركبات مؤخراً ومن أهم الاكتشافات هو مركب “الزيليتول” سكر خماسي يُستخلص من الغابات, وكان قد أثبت فاعليته لعلاج عدة حالات مرضية مثل “الحروق والصدمات العصبية” في بداية الستينات, ولكن بدأ فريق من الأطباء العمل على هذا المركب وأثبات أمانة للحفاظ علي الأسنان من التسوس والحفاظ على صحة الفم، وأصبح رائجاً بشكل كبير، ويتم صناعة نوع من العلكة منه وتأكلها الأمهات في فتره الرضاعة أي من الشهر الثالث بعد الولادة للحفاظ على صحة طفلها منذ الصغر، وبالتالي فإذا أردت الحفاظ على صحة فمك واسنانك يجب عليك أتباع التالي:

· علكة ” الزيليتول “

·  الطعام المليء بالمركبات التي تحتوي على الكالسيوم ومشتقاته التي تُفيد الأسنان بشكل كبير.

·  غسل الأسنان كل صباح ومساء وقبل الأكل وبعدة.

·   إذا ما شعرت بألآم أسنان  طفيفة يجب عليك الذهاب للطبيب فوراً.

 

المصادر:

 موضوع

 

 

 

 

 

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور خالد القاسم

عيادات الدكتور محمد المفرح

التقييم 4.9 عدد التقييمات 393

الملف الشخصي

دكتور نشأت مصبح

الدار البيضاء لطب وتقويم الاسنان

التقييم 5.0 عدد التقييمات 316

الملف الشخصي

دكتورة سمر أبومزيد

مجمع سحر الجديد الطبي المتخصص

التقييم 4.9 عدد التقييمات 200

الملف الشخصي

دكتورة رغدة عبد ربه

عيادات الأسنان الأولى

التقييم 5.0 عدد التقييمات 93

الملف الشخصي

دكتورة هبه اللبدي

مجمع الفارابي الطبي

التقييم 5.0 عدد التقييمات 92

الملف الشخصي