سجل الآن

تسجيل دخول

فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

أضف سؤال جديد

‎عفوا, لا تملك أي تصريح لإضافة سؤال.
يجب عليك تسجيل الدخول لطرح سؤال.

تسجيل دخول

سجل الآن

سجل دخولك بحسابك في "قيم دكتوري"

اذا لم تكن تملك حساب يمكن التسجيل الآن

أسباب وطرق علاج الصدفية

الإنسان خلق بدون تميز أو أخطاء في تكويناته
المختلفة ولكن أحياناً ما يكون هناك بعض الطفرات الجينية بسبب بعض الجينات الغريبة
في تكوينات الآباء أو أن يكون قد ولد الشخص المصاب بمرض الصدفية بطفرة جينية حدثت
له أثناء تكوينه أو أثناء الولادة، مع وجود تحفيز بيئي ما قد حدث للشخص المصاب
بهذا المرض قد ساعد بكتريا المرض أن تتحفز، وتظهر أعراضها على الجلد ومع التشخيص
والتحاليل يثبت بأن الشخص يعاني من الصدفية, هذا المرض بمثابة الصدمة لمن يعاني
منه، فهو يظهر في جميع أجزاء الجسم وبأشكال مختلفة، كما أنه يظهر على اليدين
والقدمين والوجه مما يسبب الكثير من المشاكل والمعاناة لأصحاب هذا المرض بسبب
غرابة مناظرهم ولأن الكثير من الناس ليسوا على دراية كافية بهذا المرض ولذلك كثيرا
ما يسخرون من أصحابة مما يسبب لهم الكثير من الحرج والمشاكل النفسية, ولذلك في هذا
المقال سوف نذكر لأصحاب المرض ولمن لا يعرفون شيئاً عنه كل ما يخصه من أشكال وعلاج
وأعراض ومضاعفات, كل شيء عنه ولكن لنبدأ بتعريف مرض الصدفية.

ماهي الصدفية؟

الصدفية هو مرض جلدي يؤثر على الدورة
الحياتية لخلايا الجلد أي يسبب لخلايا الجلد الكثير من الخلل الذي يؤدي إلي وجود
تصبغات جلدية سواء بيضاء اللون أو حمراء أو في شكل بثور؛ بسبب وجود طفرة جينية ما
في الخلايا لأسباب وراثية، وهناك بعض العوامل البيئية التي أدت لتحفيز المرض وأدت
إلى ظهوره بوضوح على جسم المريض, تظهر الصدفية بأشكال وأنواع مختلفة كلونها على
الجسم التي يتغير حسب درجة شدتها, يمكن أن يشتد في بعض الأوقات ويخف في فترات
أخرى, وبالرغم من كونه مرض مزمن عنيد إلا إنه لا يتسبب سوى في إزعاج لبعض المرضى
من حيث المظهر الخارجى والذي يسبب الكثير من الحرج,  ولكن هناك أنواع أخرى من الصدفية تسبب العجز خاصة
لمن يعانون من التهاب المفاصل, ومن هنا سوف نبدأ بسرد الأشكال المختلفة لمرض الصدفية
والتي ممكن أن تكون قاتلة لأصحابها أو تكون مجرد شكل يفسد جمالهم الخارجي.

الأشكال المختلفة لمرض الصدفية:

أولا : صدفية الطبقات:

الأعراض؟

ظهور حكة موضعية مع وجود بثور حمراء ذات قشرة
فضية على سطح الجسم الخارجى وقد تكون مؤلمة في بعض الأحيان.

هذا النوع هو الأكثر انتشاراً بين جميع الأنواع
حيث يظهر في شريحة كبيرة من مرضي الصدفية وتظهر هذه الأعراض في مناطق متفرقة من
الجسم مثل الأعضاء التناسلية والأنسجة الرخوة داخل الفم مما يسبب ضيق مستمر لأصحاب
المرض يمنعهم عن الاستمتاع بالحياة بسبب حرجهم من شكلهم.

ثانيا : صدفية الأظافر:

الأعراض؟

نمو غير طبيعي في شكل الأظافر وتغير لونها،
وقد تكون الأظافر المصابة بهذا المرض فضفاضة لدرجة الخروج من مكانها. وهذا النوع
من المرض يظهر في أظافر اليدين والقدمين كليهما, ويتسببان  في الكثير من المشاكل لأصحابهم؛ حيث أن شكلهم
يكون سيئاً ومحرجاً للغاية، فهو لا يتسبب في خروج الاظافر من مكانها فقط بل إلي
تفتُتهم بالكامل أيضا، وبالتالي يؤدي إلي الكثير من المشاكل النفسية لمن يعانون من
هذا النوع من المرض.

ثالثا : الصدفية القطرية :

الأعراض:

ظهور
قطرات صغيرة مكسوة بقشور رقيقة وغير سميكة على الظهر والذراعين والساقين وفروة
الرأس. وهذا النوع من الصدفية يظهر لمن هم فوق الثلاثين من العمر  نتيجة عدوة جرثومية تسمي (ستروبتوكوكوس) عادة
ما تصيب الحلق, في بعض الأحيان تظهر الأعراض مرة واحدة ثم تختفي من تلقاء نفسها
بينما تتكرر في الظهور لحالات أخرى ,خاصة للأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن في
مجرى التنفس.

رابعاً
: صدفية الثنيات أو(الصدفية العكسية):

الأعراض:

ظهور
مناطق حمراء ملتهبة في مناطق معينة من 
الجسم. وتنتشر هذه الأنواع في الأشخاص الذين يعانون من السمنة والبدانة حيث
تنشا تحت الإبطين وبين الفخذين وحول المناطق الحساسة, نتيجة الاحتكاك المستمر مما
يؤدى إلي ظهور الصدفية في هذه المناطق بهذا الشكل وهذه الالتهابات كثيراً ما تكون
مؤلمة ومسببة للكثير من الضيق.

خامسا
:الصدفية البثرية:

الأعراض:

ظهور
بثور مليئة بالقيح بعد ساعات فقط من احمرار الجلد المصاب وتحسسه، وهذا النوع من الصدفية
غير منتشر بشكل كبير حيث يظهر في شريحة قليلة من الناس، وكثيراً ما يظهر على
اليدين والقدمين وأطراف الأصابع، وهذه البثور الحمراء سرعان ما تجف وتختفي بعد
ظهورها ولكنها تعاود الظهور مرة أخرى مما يسبب لمن يعانون منها الحكة والقشعريرة
والحمى.

سادسا
: صدفية التهاب المفاصل:

الأعراض
:

تظهر
على شكل التهاب حاد في المفاصل المصحوب بالألم والتورم، هذا النوع من أخطر اشكال الصدفية
حيث يؤدي إلي الكثير من المضاعفات التي يمكن أن تحدث لهؤلاء المرضي مثل التشوه
الدائم سواء في المفصل أو مكان الالتهابات الظاهرة فيه مما يؤدي إلي الكثير من
الإزعاج والضيق لمن يعانون منه, وتتراوح أعراضه بين الخفة والحد ويمكن أن يسبب
التهابات في ملتحمة العين أيضاً.

هذه
هي أشهر أنواع الصدفية والتي تختلف من حيث أعراضها وحدتها وخطورتها, وقد عمل
الأطباء في الآونة الأخيرة على الكثير من الأبحاث لإيجاد علاج لمرضى الصدفية
المزمن وللأسف لم يستطيعوا العثور على علاج ثابت ودائم لهذا المرض, ولكن استطاعوا
أيجاد بعض العلاجات التي يمكن أن تخفف من خطورة بعض الحالات وبأشكال مختلفة

علاج
الصدفية:

هناك
ثلاث اشكال رئيسية تم اكتشافها لعلاج مرض الصدفية المزمن وبطرق مختلفة..

·        
العلاجات الموضعية

·        
العلاج بالضوء

·        
الأدوية الفموية

1.      العلاجات
الموضعية:

يتم
العلاج بهذا النوع عن طريق المراهم الموضعية والكريمات أحدهما أوكلاهما على حسب
مدى خطورة الحاله فإذا كان المريض حالته ليست خطيرة يمكن استعمال المراهم لإزالة
الاحمرار وتخفيف الالتهابات أما إذا كان الوضع خطير ومسبب الكثير من المشاكل
للمريض فهنا يقرر الطبيب المتخصص بدمج الكريمات والمراهم الذي كان قد نصحك بها
للشفاء بطريقة أسرع.

2.    العلاج
بالضوء:

من
أسمة بالتأكيد قد علمت كيف يتم,يتم هذا العلاج بأشعة الشمس أو بالأشعة الفوق
بنفسجية سواء الطبيعية أو الصناعية، ولكن الأقل الخطورة والذي لا يسبب الكثير من
الآثار الجانبية الأخرى للمريض هي تعريضه لأشعة الشمس الطبيعية بطريقة معتدلة
ولساعات محددة, وهناك أنواع أخرى من الأطباء الذين يستخدمون الأشعة الفوق بنفسجية
مع العلاجات الموضعية كنوع من العلاج السريع.

3.      الأدوية
الفموية:

في
الحالات الخطرة والتي لا يجدي فيها أنواع أخرى من العلاج نفعا
ً يضطر الطبيب إلي وصف
الأدوية الفموية لمرضى الصدفية,
ولكن يجب على الطبيب الذي سوف تذهب
إلية أن يختار نوع العلاج المناسب بحالتك، وبالتالي يجب أن تختار طبيب تثق به
ويكون على دراية كافية للمرض، وألا يصف لك نوع من الأدوية وخاصة لهذا المرض المزمن
يكون خاطئ مما يوِدي بحياتك إلى الهاوية.

وفي
نهاية المقال لا يوجد مرض معيب أو يسبب الحرج فهي مجرد طفرات تأتي لسبب أو لآخر,
وعلى من يتخذون مرضى الصدفية كحالة للسخرية أن يعلم بأن المريض ما هو إلا شخص
مُختبر من الله عز وجل فيجب أن نتقبله بكل أشكاله وألا نجعل الصدفية مرض يؤلمه
جسديا ونفسياً.

المصادر:

موقع موضوع 

4.كيد
أ

 

 

و مكان الألتهابممالايسبب الأزعاج ل

 

 

 

 

 

 

 

 

عن Regular Users


‎إضافة تعليق

أفضل أطباء على قيم دكتوري

دكتور عزيز السهيمي

مجمع سديم الفجر التخصصي

التقييم 5.0 عدد التقييمات 112

الملف الشخصي

دكتور خالد هوساوي

مستشفى الملك عبدالعزيز

التقييم 4.9 عدد التقييمات 12

الملف الشخصي

دكتور علي النهدي

مستشفى العسكري بالظهران

التقييم 5.0 عدد التقييمات 11

الملف الشخصي

دكتورة سلمى البرقاوي

عيادات ديرما

التقييم 4.8 عدد التقييمات 10

الملف الشخصي